رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

قتل وحرق وذبح.. جرائم هزت سوهاج فى ساعات.. والحصيلة 5 جثث بينهم هارب من إعدام

قوات الشرطة
قوات الشرطة
Advertisements

بين ساعة وضحاها تحولت دوائر أقسام محافظة سوهاج إلى أرض النار ما بين قتل وحرق وذبح وإطلاق الرصاص واستغاثات.

 

غرفة عمليات النجدة كانت على موعد مع بلاغات متعددة وردت بشأن استغاثة فتاة من تهديد أحد أقاربها بإحراق أسرتها بنطاق دائرة مركز  شرطة طما  وعلى الفور تحركت مأمورية أمنية  لاحقت المتهم. 


ورصدت المتابعة الأمنية  تداول مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعى "يوتيوب" يتضمن استغاثة لإحدى الفتيات بقيام أحد أقاربها عاطل - مقيم بسوهاج بترويع وتهديد والدها لوجود خلافات مالية بينهما.


مصرع عمرو الأحمر 


وبالفحص تبين أن المتهم  "عمرو الأحمر " سبق اتهامه فـى 19 قضية ما بين (قتل_عمد - سلاح_نارى -  مخدرات - ضرب - شروع فـى قتل)، ومطلوب التنفيذ عليه فـى جنايتين (بالإعدام شنقًا، وبالسجن ثلاث سنوات ) ومحكوم عليه بالحبس 11  شهر افـى 5  قضايا ما بين "تبديد وضرب"، ومطلوب ضبطه وإحضاره فـى قضية إطلاق أعيرة نارية.

 


وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافه بمسكنه بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام بالاشتراك مع قطاع الأمن المركزى بسوهاج، ولدى استشعاره القوات بادر بإطلاق وابل من الأعيرة_النارية تجاهها، فبادلته القوات بالمثل، مما أسفر عن مصرعه، وعُثر بجواره على ( بندقية آلية - 4 خزينة – عدد من الطلقات من ذات العيار - صديرى).

مقتل 3 أشخاص 


ومن طما إلى مركز دار السلام، أطلق مزارع وابلا من الرصاص على 3 أشخاص من أقاربه بسبب خلافات على ملكية قطعة أرض مما أسفر عن مقتلهم.

 

 

تلقى مركز شرطة دارالسلام بلاغا  بحدوث مشاجرة وإطلاق أعيرة نارية بإحدى القرى بدائرة المركز ووفاة 3 أشخاص إثر إصابتهم بأعيرة نارية قام مزارع، مقيم بذات القرية ؛ بإطلاقها عليهم من سلاح نارى كان بحوزته لخلاف على ملكية قطعة أرض زراعية كائنة بذات القرية وذلك حال تواجدهم بالأرض محل النزاع. 


وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبط المتهم بدائرة المركز، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة لذات الخلافات وأرشد عن السلاح المستخدم بندقية آلية و100 طلقة لذات العيار، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.


ومن دار السلام الى مركز جهينة، شهدت واقعة إقدام سائق على ذبح عامل وإشعال النيران بجثته بسبب تأخره فى سداد ديونه.


قتل بسبب إيصال أمانة


تلقى مركز شرطة جهينة بلاغا من عامل، مقيم بدائرة المركز بغياب شقيقه عامل، مقيم بذات الناحية عن مسكنه.


وبإجراء التحريات وجمع المعلومات من خلال فريق البحث المُشكل برئاسة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بسوهاج  تبين أن وراء  ارتكاب الواقعة أحد الأشخاص، مقيم بدائرة المركز.


وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه، وبمواجهته إعترف بإرتكابه واقعة مقتل المجنى عليه لوجود خلافات مالية بينهما وفى سبيل ذلك إستدرج المجنى عليه لأحد الأماكن بدائرة المركز بسيارة "نقل خاصة بالجانى" وأطلق عليه عيار نارى من فرد محلى كان بحوزته ثم تعدى عليه بسكين حتى تأكد من وفاته.


 وعقب ذلك إستولى على إيصال أمانة خاص به كان بحوزة المجنى عليه وسكب عليه سائل سريع الإشتعال وأضرم النيران به وقام بإخفائه بوضع الأتربة والرمال عليه.. كما أرشد عن مكان المتوفى، والسلاحين والسيارة المستخدمين فـى الواقعة وتم إتخاذ الإجراءات القانونية.

 

عقوبة القتل

ونصت المادة 233 من قانون العقوبات على: من قتل أحدا عمدا بجواهر يتسبب عنها الموت عاجلا أو آجلا يعد قاتلا بالسم أيا كانت كيفية استعمال تلك الجواهر ويعاقب بالإعدام.

كما نصت المادة 234 على: من قتل نفسا عمدًا من غير سبق إصرار ولا ترصد يعاقب بالسجن المؤبد أو المشدد.

ومع ذلك يحكم على فاعل هذه الجناية بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى، وأما إذا كان القصد منها التأهب لفعل جنحة أو تسهيلها أو ارتكابها بالفعل أو مساعدة مرتكبيها أو شركائهم على الهرب أو التخلص من العقوبة فيحكم بالإعدام أو بالسجن المؤبد

وتكون العقوبة الإعدام إذا ارتكبت الجريمة تنفيذًا لغرض إرهابي.

وتحدثت المادة 235 عن المشاركين في القتل، وذكرت ان المشاركين فى القتل الذي يستوجب الحكم على فاعله بالإعدام يعاقبون بالإعدام أو بالسجن المؤبد.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية