رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

هالة زايد تتصدر تويتر بعد إصابتها بأزمة صحية مفاجئة.. ومتابعون: تحملت كتير عشان مصر

وزيرة الصحة د هالة
وزيرة الصحة د هالة زايد
Advertisements

تصدر هشتاك #هاله_زايد، موقع التدوينات القصيرة تويتر، وذلك بعد تعرضها مساء أمس الثلاثاء إلي حالة إغماء داخل مكتبها في وزارة الصحة وتم نقلها إلى مستشفي وادي النيل.

وجاءت تعليقات متابعي تويتر، بالدعاء لوزيرة الصحة بتمام الشفاء، ومن أبرز هذه التعليقات:" ألف سلامه عليكي يا حبيبة المصريين..  اشطر واحسن وزيرة فى تاريخ مصر ومسكت الوزارة فى وقت تاريخي.. كل الحب والتقدير ليكى.. ألف سلامه عليك والله كل الناس مقدرة مجهودك".

بينما سردت متابعة إنجازات الوزيرة وقالت:" الدكتورة هالة زايد اتحملت كتير عشان تعدي بمصر لبر الأمان منها محنة كورونا
وشالت مسئوليات جسام ونفذتها بمجهود كبير في كل التوجيهات الرئاسية بحملات 100 مليون صحة.. التهاب الكبد الوبائي c.. سرطان الثدي والضغط والسكر".

كما وجهت لها المتابعة أميرة أبو شهبة رسالة وقالت:" سلامة قلبك يا دكتورة.. 
الست دي عملت كالدينامو فى وزارة من أصعب مؤسسات مصر تعج بمعوقات ضخمة وعقول فاسدة ومعقدة، وبنية تحتية متهالكة، واستطاعت تحمل ذلك العبء في أصعب اللحظات وصولا لتحمل تبعات إدارة جائحة كورونا.. كل تمنياتي لكِ بالصحة والعودة لعملك فى أقرب وقت".

وتعرضت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان مساء أمس إلى أزمة صحية حيث تعرضت لإغماء داخل مكتبها في وزارة الصحة وتم نقلها إلى مستشفي وادي النيل.

وكشف مصدر طبي أن وزيرة الصحة أصيبت بارتفاع شديد في ضغط الدم، تسبب في ارتشاح في المخ وخضعت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة  إلى إجراء قسطرة وحاليا موجودة في الرعاية المركزة تحت الملاحظة الطبية.


وأضاف المصدر في تصريحات خاصة لـ"فيتو " أن وزيرة الصحة في حالة مستقرة حاليا وسوف تظل في المستشفي ٣ أيام تحت الرعاية للإطمئنان على صحتها.


ويتابع حالة وزيرة الصحة الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية.

فيما أجرى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، مساء الثلاثاء، اتصالًا هاتفيًّا بالدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، للاطمئنان على حالتها الصحية، إثر تعرضها لوعكة صحية أدت إلى دخولها العناية المركزة، داعيًا الله -عز وجل- أن يمن عليها بالشفاء العاجل.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية