رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

انفصال الوالدين وشكاوى زوجة الأب.. تفاصيل جديدة في مقتل طفلة أطفيح على يد والدها

Advertisements

أدلت والدة طفلة أطفيح، التي عذبها والدها حتى الموت بأقوالها أمام النيابة العامة عقب إبلاغها عن طليقها واتهامه بقتل ابنتهما. 

أقوال والدة الطفلة 


وقالت والدة الطفلة: إنها انفصلت عن والد ابنتها منذ فترة واتفقا على اقامة ابنتهما البالغة من العمر 14 عاما معه، وكانت تزورها بين الحين والآخر حتى فوجئت بجيران طليقها يتصلون بها هاتفيا، ويطلبون منها الذهاب مسرعة لتوديع ابنتها، ولم تفهم ما يقصدون فأسرعت لمنزل طليقها، وفور وصولها علمت بوفاة ابنتها لكنها اشتبهت في وفاتها، خاصة عندما رأت علامات تقييد على يديها وكاحليها، إضافة إلى هروب طليقها فاسرعت لمركز شرطة أطفيح وأبلغت عن طليقها بأنه قتل ابنتهما.

 

ندب الطب الشرعي 


وقررت النيابة ندب الطب الشرعي، لتشريح جثة الطفلة لتحديد سبب الوفاة، وصرحت بالدفن عقب الانتهاء من التشريح. 


النيابة تواجه المتهم بتهمة القتل العمد 

 

وتواجه النيابة المتهم بتهمة القتل العمد، وقررت النيابة انتداب الطب الشرعي لتشريح جثمان الفتاة لبيان أسباب الوفاة. 


 

والد الطفلة: كنت بأدبها عشان كانت بتسرق الجيران

 

وبرر والد الطفلة جريمته قائلا: كنت بأدبها عشان الجيران بيشتكوا منها وبيتهموها بالسرقة مشيرا في أقواله إلى أنه كان يعنف ابنته حتى تتوقف عن سرقة الجيران، وخلال ذلك اعتدى عليها بالضرب مرات متكررة بيديه بعد أن قام بتقييدها بالحبال وفوجئ بفقدانها للوعي، وعندما حاول إسعافها ونقلها إلى المستشفى تأكد من وفاتها فتركها في المنزل وأخبر الجيران للاتصال بوالدتها المطلقة لحضورها لزيارة ابنتها.

 

بلاغ بالعثور على جثة طفلة مكبلة اليدين والقدمين وبها آثار تعذيب 

 

وكان قسم شرطة أطفيح، تلقى بلاغا من الأهالي بالعثور على جثة فتاة تبلغ من العمر 14 سنة مكبلة اليدين والقدمين وبها آثار ضرب وكدمات وسحجات بالجسم.

 

ووجه اللواء عاصم أبو الخير نائب مدير مباحث الجيزة، بسرعة انتقال قوة أمنية إلى مكان البلاغ للوقوف على ملابسات الواقعة كاملة.

 

دائم الاعتداء على طفلته بسبب خلافاتها مع زوجته الثانية 

 

وانتقلت قوة أمنية إلى مكان البلاغ برئاسة الرائد محمد سعيد معاون مباحث المركز، وبالفحص والمعاينة تبين أن والد الطفلة "بائع متجول، 35 سنة" دائم الاعتداء على الضحية بالضرب بسبب خلافات مستمرة بينها وزوجته الثانية.

 

المتهم منفصل عن زوجته الأولى والدة الطفلة

 

تحريات العقيد تامر صالح مفتش الفرقة والمقدم أحمد صبحي توصلت إلى أن المتهم انفصل عن زوجته الأولى "والدة الطفلة" واتفقا على مكوثها معه لكن خلافات مستمرة كانت تدفعه لضربها.

 

قيد ابنته وانهال عليها بالضرب 

وأشارت التحريات التي أجريت بإشراف اللواء علاء فتحي مدير المباحث الجنائية بالجيزة إلى أن الأب قيد ابنته وانهال عليها بالضرب حتى فقدت الوعي فأسرع بنقلها للمستشفى لكنها فارقت الحياة.

 

الأم تكتشف الصدمة بتعذيب ابنتها حتى الموت 

 

واتصل الجيران بالأم لإلقاء نظرة الوداع على فلذة كبدها لتكتشف الصدمة الكبرى ومن ثم تبلغ شرطة النجدة التي أخطرت مأمور مركز أطفيح وتمكنت القوات من ضبط الأب الذي برر فعلته.. "كنت بأدبها علشان بتسرق الجيران" لكن التحريات كشفت عدم صحة روايته وأن الضحية كانت تتمتع بأخلاقها الحميدة وسمعتها الطيبة.

 

وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، بإخطار اللواء رجب عبد العال مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة والعرض على النيابة العامة لتولى التحقيقات.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية