رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

لحظة اصطدام قطار بشاحنة في أقصى شرق روسيا ووفاة اثنين| فيديو

جانب من الحادث
جانب من الحادث
Advertisements

لقي شخصان مصرعهما جراء اصطدام قطار بشاحنة، اليوم السبت، في مقاطعة أمور بأقصى شرق روسيا.

وأكدت شركة سكك الحديد في منطقة ترانس بايكال أن سائق الشاحنة تجاهل الشارة الحمراء وذهب إلى القضبان في محطة ليديانايا، لحظة اقتراب قطار شحن من المعبر.

وحاول سائق القطار إيقافه على نحو طارئ، غير أن المسافة بينه والشاحنة لم تكن كافية لفعل ذلك، وفشل في تجنب الاصطدام.

وأكدت الشركة أن حادثة الاصطدام أودت بحياة سائق الشاحنة ومساعد سائق القطار، كما أصيب السائق والسائق المدرب من طاقم القطار بجروح ونقلا إلى المستشفى.

وأسفر الحادث أيضا عن انحراف قاطرة القطار و14 من عرباته عن المسار وألحق ضررا ملموسا بالقضبان والبنى التحتية في المحطة، ما أدى إلى اضطرابات في حركة القطارات.

وفيات كورونا

 وفي سياق آخر، ذكرت السلطات أن 1064 شخصًا توفوا في غضون 24 ساعة في حين سجلت الإصابات زيادة قياسية لثاني يوم على التوالي بلغت 37141 إصابة.

وقال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين إن قرار بوتين بإعلان الفترة من 30 أكتوبر حتى 7 نوفمبر عطلة من العمل" سيوفر فرصة لكسر سلسلة العدوى، لكنه وصف الوضع بأنه "شديد الصعوبة".

ولم يستبعد احتمال تطبيق المزيد من الإجراءات بعد 7 من نوفمبر، وأرجع الوضع مرة أخرى إلى موقف الشعب السلبي من التطعيم.

بوتين

وأبلغ بوتين السلطات المحلية بأنها تملك حق تطبيق المزيد من الإجراءات عند الضرورة.

وأمرت موسكو السكان غير المطعمين الذين تتجاوز أعمارهم 60 عاما بالبقاء في منازلهم لستة أشهر بدءًا من الإثنين، واعتبارًا من الخميس المقبل ستعيد فرض أشد إجراءات إغلاق منذ يونيو العام الماضي، إذ ستسمح باستمرار فتح المتاجر الأساسية فحسب مثل الصيدليات ومحلات السوبر ماركت.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية