رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد الإيرانيين والروس.. تركيا تسقط شبكة تجسس لصالح الموساد

Advertisements

تمكنت وكالة الاستخبارات الوطنية التركية، قبل وقت سابق من اليوم الخميس، من كشف شبكة جاسوسية إسرائيلية مكونة من 15 شخصًا مقسمين عبر خمس خلايا منفصلة، يعملون لصالح جهاز الموساد الإسرائيلي.

 

شبكة جواسيس

وتعقبت الاستخبارات التركية شبكة الجواسيس الإسرائيليين على مدار عام كامل، وتبين أن الشبكة عمدت إلى تبادل المعلومات مع الموساد، وتنفيذ أنشطة تمس الأمن القومي التركي.

وألقى القبض على جميع العناصر الـ15 التابعين لتلك الشبكة عبر عملية متزامنة في 4 ولايات تركية.

وعملت شبكة التجسس على جمع معلومات عن الطلاب في الجامعات التركية من السوريين والفلسطينيين، وبخاصة أولئك الذين يدرسون في مجال الصناعات الدفاعية.


التجسس الدولي 

وجرى نقل المشتبه بهم الـ15، الذين أحضروا إلى المحكمة في 19 أكتوبر لإتمام إجراءاتهم إلى محكمة الصلح الجنائية بإسطنبول مع طلب اعتقالهم بتهمة "التجسس الدولي" بعد أخذ أقوالهم من قبل مكتب المدعي العام. وأمر القاضي باعتقال الـ15 كما جرى نقلهم إلى سجن "مالتبه".


حادث مشابهة 

وجاء ذلك بعد عدة أيام قليلة من اعتقال السلطات التركية ستة مواطنين أجانب، بينهم روس، بتهمة "التجسس السياسي والعسكري".

 

وأفادت وكالة "الأناضول" الرسمية بأن هؤلاء الأجانب الذين يحمل أربعة منهم الجنسية الروسية والآخران جنسية أوكرانيا وأوزبكستان على التوالي، أوقفوا في ولاية أنطاليا في الثامن من أكتوبر الجاري، وفقا لمذكرة صدرت عن النيابة العامة في إسطنبول.

 

وأشارت الوكالة إلى أن محكمة قررت الأربعاء الماضي حبس هؤلاء الأجانب المتهمين بـ"التجسس والتحضير لعمل مسلح ضد معارضين شيشانيين مقيمين في تركيا"، وتم اقتيادهم إلى سجن "مال تبة" في إسطنبول.

 

ونشرت وسائل إعلام أخرى، منها شبكة "تي آر تي" الرسمية أسماء المتهمين.

 

وأكدت "تي آر تي" أن المتهمين يواجهون عقوبة السجن لمدة تتراوح بين 15 و20 عامًا، ولم يعلق الجانب الروسي بعد على هذه التطورات.

 

ومن ناحية أخرى أعلنت الاستخبارات التركية الأربعاء الماضي، القبض على 8 أشخاص بينهم عميلان إيرانيان في ولاية ڤان شرقي تركيا، حاولوا اختطاف عسكري إيراني سابق وإعادته إلى إيران عبر ولاية فان (شرق تركيا).


المخابرات الإيرانية 

وبحسب شبكة " العربية"، نقلًا عن مصادر أمنية فإن عملية القبض على الأشخاص الثمانية تمت بتاريخ 24 سبتمبر الماضي، بعد  أن عملت عناصر من  المخابرات الإيرانية علي  تشكيل شبكة في الولاية بميزانية قدرها 30 ألف دولار للقبض على العسكري السابق ونقله إلى إيران.

 

ولم تكشف الشبكة الاستخباراتية الإيرانية عن هوية هؤلاء العملاء ولكنها عرضت 10 آلاف دولار لزوجة المطلوب "م ي" لمساعدتهم في القبض على زوجها "م أ"، وأنه تم تهديدها بإيذاء عائلتها التي تعيش في إيران في حال رفضها العرض.

 

ولدى كشف الاستخبارات التركية إرسال شخصين من إيران إلى ولاية وان التركية لنقل "م أ" بسيارة في 24 سبتمبر الماضي، تم القبض على عناصر الشبكة بالجرم المشهود.

 

وفي 24 سبتمبر الماضي تم إلقاء القبض على المواطن الإيراني "س س" والتركي "م ي أ" أثناء دخولهم لمكان إقامة العسكري الإيراني "م أ"، وفي إطار العملية الأمنية تم القبض على عناصر آخرين في الشبكة وهم 6 مواطنين أتراك.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية