رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير الداخلية: المنطقة تموج بالصراعات.. ومخططات خارجية تستهدف تقويض مسيرة الوطن

حفل تخرج كلية الشرطة
حفل تخرج كلية الشرطة
Advertisements

 قال وزير الداخلية اللواء محمود توفيق: أننا  نحتفل بيوم الخريجين هذا العام  مع آفاق الجمهورية الجديدة التي تقود مسيرة الوطن برؤية مستقبلية مستنيرة  تحققون من خلالها آمال الشعب عبر إنجازات ومشروعات قومية عملاقة  أسست لدولة حديثة آمنة  مستقرة  تتبوأ مكانتها المستحقة بإرادة وطنية ثابتة.


وأضاف وزير الداخلية: يدرك جهاز الشرطة إدراكًا كاملًا ما يحيط بالوطن  من  تحديات  يفرضها محيط إقليمى يموج بالصراعات ومخططات خارجية  تستهدف تقويض مسيرة الوطن نحو التنمية والرخاء  وهنا يقف أبناؤكم من رجال الشرطة دومًا عند مستوى المسئولية  ولاء للواجب باذلين العطاء بنفس راضية  للقضاء على مخاطر الإرهاب ودحر فلوله  وإجهاض محاولات التنظيمات الساعية إلى إحياء نشاطها الإجرامى وذلك من خلال معلومات متكاملة وإجراءات مقننة ودقة فى تنفيذ عمليات الضبط  وفى مجال مواجهة الجريمة بشتى صورها تواصل الجهود الأمنية نجاحاتها  فى ترسيخ محاور الأمن الوقائى  واستهداف البؤر الإجرامية وتحقيق مفهوم الردع للخارجين على القانون  والتصدى لكل ما يمس قيم المجتمع حفاظًا على أمنه واستقراره. 


وتابع وزير الداخلية فى حفل كلية الشرطة للخريجين 2021: إدراكًا لقيمة الأمن باعتباره ضرورة للحياة والتنمية  وأن  تحقيقه فى عالم اليوم هو عملية بالغة الدقة والتعقيد   فقد ارتكزت الإستراتيجية الأمنية  على أسس وتخطيط علمى مدروس بهدف مواصلة الإرتقاء بمعدلات الأداء وتحقيق الريادة الأمنية وتوطيد دعائم الأمن والإستقرار.. ولتحقيق ذلك  تعمل وزارة الداخلية على التطوير والتحديث الشامل للمنظومة الأمنية  بما يتيح الإستمرار فى التفوق على التحديات.


 وقال وزير الداخلية: يشهد الواقع  اهتمام الوزارة بالعنصر البشري باعتباره الدعامة الأساسية لتحقيق أهداف السياسات الأمنية  حيث تنطلق جهود منظومة التعليم والتدريب لإعداد أجيال من رجال 
الشرطة مزودين بمهارات وقدرات وظيفية متميزة  مؤهلة للتعامل المدرك لإمكانيات الوسائل التكنولوجية الحديثة  وتوظيفها فى مواجهة كافة صور الجرائم المستحدثة  وتحقيق جودة الأداء الشرطى.


 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية