رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

دير القديس يحنس القصير يعتذر عن استقبال زائرين

الكنيسة
الكنيسة
Advertisements

أعلن دير القديس يحنس القصير بطريق العلمين، عن عدم استقبال الزائرين، حتى الأول من نوفمبر المقبل، دون إبداء أسباب واضحة لذلك.

وقال الأنبا دوماديوس، أسقف 6 أكتوبر وأوسيم، والمشرف على الدير في بيان له اليوم، إن دير القديس يحنس القصير، يعتذر عن عدم استقبال الزائرين، أفراد أو مجموعات، خلال الفترة من 25 أكتوبر وحتى الأول من نوفمبر المقبل.

وأضاف أن الدير يعتذر أيضا عن عدم استقبال الكهنة أو الشباب الراغبين في قضاء فترة خلوة روحية، وأيضا أسر الآباء الرهبان، مع عدم قبول أي استثناءات. 

وفي سياق أخر شهد قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، بمسرح المقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية حفل تخريج طلبة الكلية الإكليريكية بالإسكندرية، دفعات "٢٠١٩ - ٢٠٢٠ - ٢٠٢١".

 

بدأ اللقاء بعرض فيلم تسجيلي عن الدراسة بالكلية الفترة السابقة، وألقى القمص بطرس بطرس وكيل مطرانية كفر الشيخ وأستاذ علم الوعظ كلمة نيابة عن خريجي الكلية بصفته أحد خريجي الكلية القدامى، تحدث فيها عن أهمية مداومة التعليم والمعرفة والخدمة المستمرة والتلمذة المتضعة. كما عرض فيلم وثائقي عن تاريخ الإكليريكية. 

 

وألقى نيافة الأنبا بافلي كلمة نيابة عن أعضاء هيئة التدريس بالكلية أشار خلالها إلى أهمية المصالحة بين الأكاديمية والروحانية، أعقبها كلمة لوكيل الكلية القمص أبرام بشوندي هنأ فيها الخريجين، مُرَحِبًا بقداسة البابا.

 

وجاءت الكلمة الختامية من قداسة البابا تواضروس أعرب فيها عن سعادته بوجوده في هذا المحفل متمنيًا دوام النجاح والتفوق للخريجين في كل مجالات الحياة وأوصاهم بضرورة التمسك بالإيمان العامل بالمحبة، ثم وزع شهادات التخرج، بعد أن تلا الخريجون تعهد الإكليريكي.

 

حضر اللقاء من أحبار الكنيسة الآباء أساقفة العموم المشرفين على القطاعات الرعوية بالأسكندرية، أصحاب النيافة الأنبا بافلي (قطاع المنتزه) والأنبا إيلاريون (قطاع غرب) والأنبا هرمينا (قطاع شرق)، والأنبا ميخائيل الأسقف العام لكنائس قطاع حدائق القبة والوايلي ووكيل الكلية الإكليريكية بالأنبا رويس، والأنبا متاؤس أسقف ورئيس دير السيدة العذراء بجبل إخميم والقمص أبرآم إميل وكيل البطريركية بالإسكندرية.

 

فيما استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني في المقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالأسكندرية أعضاء هيئة التدريس بالكلية الإكليريكية بالإسكندرية، وذلك بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد.

 

بدأ اللقاء بكلمة للقمص أبرام بشوندي وكيل الكلية، أعرب خلالها عن تقديره للفتة الطيبة التي يحرص عليها قداسة البابا بعقد لقاء سنوي مع أعضاء هيئة التدريس بالكلية.

 

وأدار قداسته حوارًا مع الحضور استمع خلاله إلى مقترحاتهم لتطوير العمل بالكلية الإكليريكية ونظام الدراسة.

 

حضر اللقاء من أحبار الكنيسة الآباء أساقفة العموم المشرفين على القطاعات الرعوية بالأسكندرية، أصحاب النيافة الأنبا بافلي (قطاع المنتزه) والأنبا إيلاريون (قطاع غرب) والأنبا هرمينا (قطاع شرق)، والقمص أبرآم إميل وكيل البطريركية بالإسكندرية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية