رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

اجتماع بالقابضة للغازات لحل أزمة ارتفاع مقايسات محطات مودرن جاس

مقر شركة ايجاس
مقر شركة ايجاس
Advertisements

تجتمع، اليوم، لجنة من قيادات الشركة القابضة للغازات الطبيعية إيجاس للنظر في تدقيق البيانات ومراجعة كل مايخص مجموعة من المحطات الغاز الطبيعي الجديدة التي تتولى شركة مودرن جاس (الحديثة للغاز) توصيل خط الغاز الرئيسي لها. 

وتتكون اللجنة برئاسة المهندس سيد حسن مساعد نائب رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية للتخطيط ومتابعة تنفيذ محطات تموين السيارات بالغاز الطبيعى المضغوط ومشاركة أعضاء آخرون من شركات جاسكو وكارجاس وغازتك ومودون جاس. 

ويأتي اجتماع اليوم استكمالا لمشاورات بدأت قبل أسابيع بين مسئولين تلك الشركات لاستعراض موقف محطات الغاز الطبيعي التي تقع ضمن امتياز شركة مودرن جاس، حيث جرى الاتفاق على قيام الأخيرة بإنهاء إعداد المقايسات التقديرية للمحطات الواردة من شركات غاز السيارات كارجاس وغازتك، وذلك بعد شكاوى من ارتفاع قيمة المقايسات لهذه المحطات وسعى الشركة القابضة لحسم الأمر بين الشركات التابعة لها. 

متابعة وزير البترول 

وفي السياق ذاته أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أن معدلات تنفيذ برنامج عمل زيادة أعداد محطات تموين السيارات بالغاز الطبيعى تسير وفقًا للمخطط لتحقيق التوسع والانتشار السريع لمحطات تموين الغاز فى كافة أنحاء الجمهورية.

المبادرة الرئاسية 

جاء ذلك خلال رئاسة الملا للاجتماع الدورى للوقوف على آخر مستجدات البرنامج الجارى تنفيذه لزيادة عدد المحطات، والعمل على تذليل أى تحديات، وذلك فى إطار المبادرة الرئاسية لدعم التوسع فى استخدام الغاز الطبيعي كوقود للسيارات لما له من مردود اقتصادى على المواطن والدولة مقارنة بالوقود السائل، فضلًا عن كونه وقود نظيف يحافظ على البيئة.

وخلال الاجتماع تم استعراض ما تم تنفيذه من محطات ودخولها الخدمة، وكذلك حجم الأعمال للمحطات الجارى تنفيذها من أعمال إنشائية وتركيبات كهروميكانيكية وتوريد وتركيب المعدات للإسراع فى وضعها على الخدمة للتيسير على المواطنين وتشجيعهم على تحويل سياراتهم للعمل بالغاز الطبيعى، وفى هذا الصدد وجه الملا بالتنسيق المستمر مع الجهات المعنية لإنجاز تنفيذ باقى المحطات. 

تطبيقات حديثة 

ووجه طارق الملا بالتحديث المستمر للتطبيق الالكتروني "Mop Stations" الذى أطلقته الوزارة لتعريف المواطنين بأقرب محطة تموين للسيارات سواء كان غاز طبيعى أو البنزين بأنواعه والسولار والشحن الكهربائى والذى يمكن تحميله على جميع الهواتف الذكية.  

كما تم استعراض معدلات تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي التي شهدت زيادة مطردة خلال العام المالى الأخير، وكذا مراكز التحويل التى تم الانتهاء من تنفيذها وتشغيلها.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية