رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

كوريا الشمالية ترد على دعوة أمريكا للحوار بـ"صاروخ بالستي"

صاروخ بالستي
صاروخ بالستي
Advertisements

أعلن جيش كوريا الجنوبية، اليوم الثلاثاء، أن كوريا الشمالية أَطلقت قذيفة مجهولة الهُوية في بحر اليابان، فيما يعد ضمن سلسلة الاختبارات التي أطلقتها بيونج يانج خلال الأسابيع الأخيرة.

 

كوريا الشمالية تطلق قذيفة مجهولة الهُوية في بحر اليابان

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن هيئة الأركان المشتركة في كوريا الشمالية بيانًا قالت فيه: "إن القذيفة أُطلقت في البحر شرقي شبه الجزيرة الكورية"، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وفي وقت لاحق، رجَّحت السلطات اليابانية أن تكون القذيفة التي أطلقتها كوريا الشمالية صاروخًا بالستيًّا، حسبما نقلت وكالة "كيودو".

يأتي ذلك بعد أسبوع من صدور بيان لمستشار الأمن القومي للبيت الأبيض، جيك سوليفان، شدَّد فيه على ضرورة أن تحجم كوريا الشمالية عن "الأفعال التصعيدية وعلى الدعم الأمريكي للحوار والتعاون بين الكوريتين".

وفي وقت سابق، صرَّح زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون قائلًا: إن تطوير الأسلحة ضروري لمواجهة السياسات الأمريكية العدائية والحشد العسكري الكوري الجنوبي، حسبما ذكرت وسائل إعلام رسمية.

وأفاد تقرير أصدرته وكالة الأنباء المركزية الكورية بأن كيم قال في كلمة ألقاها في معرض التطوير الدفاعي: إن بيونج يانج تزيد من قوتها العسكرية دفاعًا عن النفس وليس لشن حرب.

وتعد هذه هي المرة السابعة من الأعمال الاستفزازية لكوريا الشمالية خلال هذا العام.

وكان المبعوث الأمريكي الخاص لكوريا الشمالية سونج كيم وجَّه إلى كوريا الشمالية أمس الإثنين دعوةً جديدةً إلى حوار غير مشروط، مؤكِّدًا أن بلاده لا تضمر أيَّة نوايا عدائية تجاه بيونج يانج، التي تصاعدت مؤخرًا التوتّرات بينها وواشنطن.

وقال الدبلوماسي الأمريكي أمام الصحفيين: "سنواصل المسار الدبلوماسي مع كوريا الشمالية من أجل إحراز خطوات ملموسة تُحسِّن أمن الولايات المتحدة وحلفائنا".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية