رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

البابا تواضروس يترأس قداس مجمع كهنة الإسكندرية بالكنيسة المرقسية

البابا تواضروس يترأس
البابا تواضروس يترأس قداس مجمع كهنة الإسكندرية
Advertisements

ترأس البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية اليوم السبت، القداس الإلهي  بالكاتدرائية المرقسية بمنطقة محطة الرمل وسط الإسكندرية.

جاء ذلك بحضور مجمع كهنة الإسكندرية والاباء وأقباط الكنيسة وسط حالة من السعادة والبهجة سيطرت على الجميع حيث انطلق القداس في ساعة مبكرة من صباح اليوم، بحضور أكثر من 100 كاهن بالإضافة إلى اعداد قليلة من أبناء الكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية الذي تم حضورهم عبر الدعاوي المخصصة مسبقًا تنفيذا للإجراءات الاحترازية التي تتخذها الكنيسة القبطية الأرثوذكسية لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

ومن المقرر أن يشهد ذلك القداس الإلهي ترقية 15 كاهن إلى رتبة القمصية، وذلك في زيارة جديدة للبابا تواضروس إلى الإسكندرية بعد اسبوعين من أحدث زيارة له إلى مدينة كرسيه الإسكندرية، والتي شهدت تكريم اوائل المراحل التعليمية وحضور فعاليات حفل تخرج الدفعة الثانية والثالثة من مدرسة تيرانس  للوعظ والتعليم اللاهوتى بالإسكندرية.
وفى سياق متصل، اختتمت فعاليات ملتقى ملتقى لوجوس الأول لشباب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، والذي حمل عنوان "التمتع بالجذور"، بمشاركة حوالي ٢٠٠ شاب وشابة ممثلين عن إيبارشيات القطر المصري، في مركز لوجوس بالمقر البابوي في دير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون.

وزار الشباب المشاركون في الملتقى، كاتدرائية ميلاد المسيح في العاصمة الإدارية الجديدة، حيث استقبلهم قداسة البابا تواضروس الثاني. 

وقدم القس تادرس رياض، كاهن كنيسة السيدة العذراء بالرحاب والمسؤول الخدمة بالكاتدرائية، للشباب شرحًا عن تفاصيل كاتدرائية ميلاد المسيح وكيفية إنشائها وافتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي لها في ٦ يناير ٢٠١٩ بعد أن صلى قداسة البابا أول مرة فيها وهو قداس عيد الميلاد المجيد عام ٢٠١٨ والذي حضر خلاله الرئيس السيسي للتهنئة بالعيد.

واستقبل قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، وزير الهجرة وشؤون المصريين بالخارج السفيرة نبيلة مكرم والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، وبعض من أعضاء مجلس النواب ورجال أعمال، حيث أقيمت مأدبة غداء ألقى خلالها قداسة البابا كلمة عن الملتقى وأهدافه.

وسبق أن زار شباب ملتقى لوجوس الأول لشباب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر، المتحف القومي للحضارة المصرية وقصر عابدين.

رافق الشباب والشابات المشاركون قداسة البابا تواضروس الثاني في زيارة قصر عابدين، الذي استقبلهم فيه الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، وقدم قداسته للوزير درع ملتقى لوجوس الأول.

وحرص الوزير في حديثه أن يشجع الشباب لبذل قصارى جهدهم في عملهم وأن يروا الجمهورية الجديدة بنظرة جديدة، كما أجاب أسئلتهم واستفساراتهم، وأفاد اهتمام الدولة الكبير بمسار رحلة العائلة المقدسة وكذلك افتتاح الكثير من المتاحف في الأقاليم، كما شكره الشباب على موكب نقل المومياوات الذي أبهر العالم.

 

وتأتي هاتان الزيارتان إلى القصر والمتحف ضمن برنامج الملتقى لتحقيق أحد أهدافه وهو التمتع بالجذور المصرية الوطنية.

 

كما زار شباب ملتقى لوجوس الأول لشباب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر، أكاديمية ناصر العسكرية وكلية الدفاع الوطني بالقاهرة.

 

وفي زيارة الأكاديمية ألقى اللواء أركان حرب أيمن نعيم ثابت مدير الأكاديمية وعرض على الشباب فكرة عامة عن الأكاديمية وهدفها وخريجيها ورحب بالشباب وتم تبادل الدروع بين أكاديمية ناصر وملتقى لوجوس. 

 

وانتقل شباب الملتقى إلى مقر كلية الدفاع الوطني وقدم لهم مديرها اللواء أركان حرب تامر شوشة، شرحًا لأهداف الكلية وهي خلق حالة من التكامل للشخصية المصرية، وتأهيل الإعلاميين، كما عرض لدور الكلية في التعريف بعناصر الأمن القومي، وكيف تقدم الكلية الكثير من البرامج التثقيفية والمواطنة.

inbound1505301265337960005
inbound1505301265337960005

inbound4469376237277533589
inbound4469376237277533589
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية