رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

هيئة الدواء تكشف موانع استخدام البارسيتامول

بارسيتامول
بارسيتامول
Advertisements

كشفت هيئة الدواء المصرية عن جرعات تناول دواء الباراسيتامول ومحاذير استخدامه. 

وقالت خلال منشور توعوي لها إن الباراسيتامول ينتمى مجموعة الأدوية المسكنة للآلام وغير المخدّرة فيعتبر ضمن الأدوية المنزلية التي تستَخدم لتسكين الآلام الخفيفة والمتوسطة وخفض الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم. 
وأوضحت أن تناول الباراسيتامول له  جرعات محددة للبالغين وهي ١ جم كل ٦-٨ ساعات حسب الحاجة أو ٣٢٥ – ٦٥٠ مجم كل ٤-٦  ساعات عبر الفم أو اللبوس
وأكدت انه ينصح بجرعة يومية قصوى ٣ جم/يوم عند استخدام باراسيتامول لفترة طويلة أكثر من ٧ أيام ويفضل تقليل الجرعة اليومية القصوى إلى ٢ جم كل يوم في المرضى الذين يعانون من اختلال وظائف الكبد وذلك بعد استشارة الطبيب أو الصيدلي 

وشددت هيئة الدواء على  ترك ٤ ساعات على الأقل بين الجرعة الأولى والثانية كما يجب استشارة الطبيب أو الصيدلي قبل أخذه مع أدوية الصرع، والدرن، والوارفارين المضاد للتجلط ويجب استشارة الطبيب إذا كان هناك حساسية مفرطة من تناوله وحمى مستمرة أكثر من ٣ أيام أو ألم مستمر أو التهاب بالحلق.

تحذير للاعبي كمال الأجسام

وأطلقت هيئة الدواء المصرية  تحذيرات شديدة من خطورة تعاطي الأدوية بهدف تحسين الأداء البدني، أو تخفيف الشعور بالألم؛ لما قد تسببه تلك الأدوية من خطورة بالغة، وقد تعرض الحياة للخطر.

وأشارت الهيئة إلى أن البعض يستخدم الأدوية الهرمونية والستيرويدات ( الكورتيزون)؛ بشكل خاطئ اعتقادا بأنها تعمل على زيادة القدرة على التحمل، أو زيادة الكتلة العضلية، أو تجنب الشعور بالألم أثناء التدريبات في صالات الألعاب الرياضية.

وأوضحت أن هناك اعتقاد خاطئ بأن تناول الأدوية الخاصة بمدرات البول يؤدي إلى فقدان الوزن بسرعة، مشيرة إلى أن الاستخدام المفرط لمدرات البول قد يتسبب في مخاطر جسيمة مثل "الجفاف، وتشنجات العضلات، والدوخة، والطفح الجلدي،  والنقرس،  ونقص البوتاسيوم،  وضعف التوازن، وانخفاض ضغط الدم، وقد يؤدي إلى الوفاة".

وأهابت المواطنين عدم الانسياق وراء الدعاية الموجودة على مواقع التواصل الاجتماعي لاستخدام الكورتيزون وأدوية الهرمونات ومدرات البول دون إشراف طبى، وشددت على  ضرورة استخدامها في الأغراض العلاجية المصرح بها فقط، وتحت إشراف طبي.

يأتي ذلك في إطار الدور التوعوي لهيئة الدواء المصرية، وحرصها على صحة وسلامة المواطن المصري، وحصوله على دواء آمن وفعال، وذو جودة عالية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية