رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

محافظ الجيزة لمسئولي التعليم: منع دخول أي طالب أو معلم بدون كمامة

محافظ الجيزة في جولة
محافظ الجيزة في جولة تفقد للمدارس
Advertisements

شدد  اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة على  جميع مسئولي المحافظة عدم السماح بدخول أي شخص للمدرسة طالب أو معلم او زائر دون ارتداء الكمامة مع توفير كمامات احتياطية لاستخدامها عند الحاجة.

وكلف  مديرى الإدارات التعليمية بالتواجد الميدانى اليومي من أول أيام العام الدراسي حتى نهايته، مؤكدا على أنه سيكون هناك محاسبة فورية على أي تقصير.

وأكد  على المسئولين من الأجهزة المعنية بمديرية التعليم ومديري المدارس ضرورة تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية منذ بداية العام الدراسي حتى نهايته بعد أن تقرر أن يكون هذا العام حضوريا لكافة الطلاب، مشيرا إلى أن الإجراءات التي اتخذتها الدولة كانت سبب رئيس في تقليل الوفيات والإصابات، وهناك مسئولية كبيرة تقع على عاتق الجميع لتوفير أقصى حماية.

جولة المحافظ

 جاء ذلك  خلال الجولة التي قام بها اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة، صباح اليوم بعدد من مدارس المحافظة للاطمئنان على سير العملية التعليمية  ومتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من كورونا، بالتزامن مع بدء أول يوم دراسي، يرافقه عدد من مسئولي المحافظة.

تهوية الفصول

حيث وأكد محافظ الجيزة  خلال الجولة، أنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتخفيف الكثافات داخل الفصول وتوافر تهوية جيدة بها وتعيين مشرف لتنظيم نزول وصعود الطلاب الفصول لتجنب التزاحم، مشددا على ضرورة متابعة النظافة بالمدارس بالفصول ودورات المياه والمعامل مع التأكد من توافر بوابات التعقيم للحد من انتشار الفيروس.

وأكد محافظ الجيزة  خلال لقائه مع الطلبة، أن الدولة بذلت جهودها لتأمين العملية التعليمية، وتطعيم كافة العاملين بالعملية التعليمية بلقاح كورونا.

ووجه راشد، التهنئة للطلاب والقائمين على العملية التعليمية ببدء العام الدراسي الجديد متمنيًا لهم التوفيق من أجل بناء الوطن ورفعته، مطالبا الطلاب الانتظام في العملية التعليمية دون خوف، مطمئنًا أولياء الأمور بأن الدولة اتخذت كافة الإجراءات التي من شأنها حماية الطلاب والحفاظ على صحتهم، مشيرَا إلى أنه تم تطعيم جميع القائمين على العملية التعليمية بلقاح كورونا لتوفير أقصى درجات الأمان للطلاب.

وأضاف محافظ الجيزة، أنه يوجد تنسيق مستمر بين مديريتي الصحة والتربية والتعليم لتطبيق الإجراءات الاحترازية والتأكد من توافر المستلزمات الطبية، مشيرا إلى تواجد الزائرة الصحية أو المشرفة الطبية في الفترتين الصباحية والمسائية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية