رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الأنبا باخوم: سينودس الأساقفة فرصة لإرساء قيمة الشركة بين أعضاء الكنيسة

الأنبا باخوم
الأنبا باخوم
Advertisements

تحدث نيافة الأنبا باخوم مسؤول اللجنة الأسقفية للإعلام التابعة لمجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر، عن التجديدات الجذرية في مسيرة سينودس الأساقفة والذي يبدأ اجتماعات اليوم بالفاتيكان.

وأوضح الأنبا باخوم: "سينودس الأساقفة بوضعه الجديد هو فرصة لكي يستمع شعب الله بأكمله لبعضه البعض، على نور الروح القدس، ليميز عمل الله في وقتنا الحالي".

وأشار إلى أن التجديدات الجذرية التي تمت في آلية السينودس أعطت مساحة لكل جماعة المؤمنين، لكي يسمع بعضه البعض. وقال إنَّ الجمعيّة العامة بعنوان: "من أجل كنيسة سينودسيّة: شركة، مشاركة ورسالة".

و أكد نيافة المطران - إن الكنيسة التي نشأت من خلال محبة الله مدعوة، لكي تكون محبة في جوهر الحياة اليومية والعلاقات المتبادلة بين جميع أعضائها. إن الشركة هي اسم آخر للمحبة الكنسية، ولا يمكن إلا للكنيسة الشركة أن تكون موضوع جدير بالثقة من أجل مصداقيتها وإعلان رسالتها.

وأضاف الأنبا باخوم إن تخطيطنا الرعوي لا يمكن إلا أن يكون مستوحى من "الوصية الجديدة" التي أعطاها لنا الرب. تحويل الكنيسة إلى بيت ومدرسة الشركة، وهذا هو التحدي الكبير الذي يواجهنا في وقتنا هذا.

وأوضح ان هذا السينودس هو خطوة لإرساء وتعميق هذه الشركة بين كل أعضاء الكنيسة، وأتمنى أن تكون قناعتنا جميعًا أن عمليّة القرار في الكنيسة تبدأ دائمًا من التوبة الشخصية والاصغاء، لأنه هكذا يمكننا أن نفهم كيف وإلى أين يريد الروح القدس أن يقود كنيسته.

ويفتتح قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية في العالم، السينودس في الفاتيكان حول السينودسية يوم السبت، الموافق التاسع من أكتوبر الجاري مع تخصيص أوقات تفكير وتأمل في ورش عمل مختلفة، يليها قداس احتفالي يوم الأحد، الموافق العاشر من نفس الشهر، حيث يترأسه قداسة البابا في كاتدرائية القديس بطرس.

وفيما يخص حضور قداسة البابا يومي السبت والأحد، سيشارك قداسة البابا فرنسيس في الجزء الأول من الأعمال، كما سيلقي خطابًا نحو الساعة التاسعة بتوقيت روما، ثم يليه سلام الكاردينال جون كلود هولريش، المُقرِّر الخاص بالسينودس، وبعد ذلك سيتم عرض شهادات حياة، ثم يتحدث الكاردينال ماريو جريش، الأمين العام للسينودس أمام الحضور. أما القدّاس البابوي يترأسه البابا يوم الأحد، الموافق العاشر من أكتوبر الجاري، في تمام الساعة العاشرة.

الجدير بالذكر أن صاحب النّيافة الأنبا باخوم، النائب البطريركي لشؤون للإيبارشية البطريركية للأقباط الكاثوليك، وعضو لجنة الإعلام بسينودس الأساقفة ٢٠٢٣، والمفوض من الكنيسة القبطية الكاثوليكية لتفعيل السينودس سيشارك بهذه اللقاءات.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية