رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

هل يسبب أخذ عينة من ورم الثدي انتشاره بالجسم ؟ الصحة تجيب

سرطان الثدي
سرطان الثدي
Advertisements

مرض سرطان الثدي له العديد من طرق التشخيص من خلال أشعة الماموجرام كما يوجد طريقة تشخيص أخرى من خلال أخذ عينة من الثدي للكشف عن إذا كان الورم حميد أو خبيث.

و تخشى كثير من السيدات المصابات إجراء أخذ العينة خوفا من انتشار الورم بالجسم.


وقالت وزارة الصحة إن أخذ العينة الطبية لتشخيص سرطان الثدي لا يسبب انتشار المرض كما يعتقد البعض.

ونصحت السيدات  بالتوجه لأقرب وحدة صحية تابعة لمبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة للكشف المبكر على سرطان الثدي والأمراض المزمنة وتلقي العلاج مجانًا وبأحدث البروتوكولات العالمية.

ومرض سرطان الثدي أكثر أنواع الأورام انتشارا لدى السيدات وخصص شهر أكتوبر للتوعية بمرض سرطان الثدي ومخاطره ومضاعفاته وأعراض الإصابة به.


وكشفت الدكتورة إيمان عادل المدير الطبي لوحدات الأشعة في المبادرة الرئاسية لصحة المرأة عن طرق الحماية من سرطان الثدي  هي ممارسة الرياضة بانتظام والاعتماد على الاكل الصحي المحتوي على الخضراوات والفواكه ونسبة الدهون أقل والكشف الدوري على سرطان الثدي.

وأشارت إلى ضرورة عدم الاستخدام الخاطيء لأدوية الهرمونات لانها يمكن ان تسبب سرطان الثدي.

وأوضحت أن طرق تشخيص سرطان الثدي من خلال الماموجرام الرقمي الحديث والموجات الصوتية وبعض الحالات تحتاج إلى عينات تشخيصية.


وأكدت ضرورة الذهاب إلى وحدات الصحة في المبادرة الرئاسية للكشف المبكر عن سرطان الثدي مشيرة لي أن نسب الشفاء تتخطي ٩٠% في حالات للكشف المبكر.

وكانت وزارة الصحة أعلنت ان المستشفيات استقبلت ٣٦٠ ألفا و١٣١ سيدة لإجراء الفحوصات المتقدمة، ضمن المبادرة الرئاسية لصحة المرأة وتم إجراء ١٤٧ ألفًا و٢٨ فحص بالأشعة، بالإضافة إلى سحب ٨ آلاف و٢٢٩ عينة أورام لتحليلها، وذلك على مدار عامين منذ تنفيذ المبادرة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية