رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تطورات جديدة ضد أستاذ الإعلام في اتهامه بسب وقذف شخصيات عامة

تجديد حبس
تجديد حبس
Advertisements

تردد اسم دكتور أيمن ندا كثيرا على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وذلك بعدما جدد قاضي المعارضات بمحكمة جنح القاهرة الجديدة، المنعقدة بمجمع محاكم التجمع الخامس، حبس الدكتور أيمن منصور ندا، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، 15 يومًا على ذمة التحقيقات في اتهامه بالسب والقذف.

وترصد فيتو أزمة أستاذ الإعلام كاملة كما بالتقرير التالي: 

وكانت النيابة العامة باشرت التحقيق في اتهام منصور ندا بالسب والقذف في حق عدد من الشخصيات والترويج لمنع إحدى مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، وقررت في وقت سابق حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات

ونشر منصور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي عددًا من المقالات تتضمن اتهامات وانتقادات لرئيس جامعة القاهرة وعددًا من الإعلاميين، فضلا عن أحاديث دارت بينه وبين رئيس جامعة القاهرة وعدد من الأساتذة الجامعيين، وكانت كلية الإعلام بجامعة القاهرة قد قررت وقف الدكتور أيمن منصور ندا رئيس قسم الإذاعة والتلفزيون، عن العمل، في واقعة اتهامه بالتعدي على وكيل الكلية الأسبق وخروجه عن التقاليد والأعراف الجامعية.

كانت محكمة جنح الهرم، قررت تأجيل دعوى اتهام الإعلامي أحمد موسى للدكتور أيمن ندا بالسب والقذف، إداريا.

سب وقذف

وتقدم الإعلامي أحمد موسى بجنحة مباشرة ضد الدكتور أيمن منصور ندا، يتهمه بالسب والقذف وتوجيه ألفاظ وعبارات جارحة له.

جنحة مباشرة

وجاء في أوراق الجنحة التي تقدم بها عمر الأصمعي المحامي بالنقض محامي موسى أنه في 26 فبراير 2021 وعلى منصة السوشيال ميديا موقع فيس بوك تداول النشطاء مقالا للدكتور أيمن ندا تعرض فيه للشاكي باللفظ والإشارة بعبارات تعد سبا وقذفا وتنمرا منه بألفاظ وعبارات جرمها المشرع ووضع لها مواد تحدد عقاب من تصدر منه.

وتحدث ندا عن الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت وزيارته لبريطانيا عام 1941م ولقائه الأشهر مع ونستون تشرشل وجاء على لسانه ما نصه «عندما دخلوا جناحه وجدوه عاريا تماما ولما همو بالانسحاب تجنبا للإحراج طلب منهم تشرشل عدم المغادرة، إذ ليس لدى بريطانيا ما تخفيه عن أقرب حلفائها وفي مجال الحديث عن الإعلام المصري وعن أحمد موسى ليس لدينا ما نخفيه عن مشاهدينا الكرام فكله «على عينك يا تاجر» واللي بيزمر ما بيخبيش دقنه....».

وأضاف في الدعوى أن المدعي عليه قال أحمد موسى مذيع على مسئوليته مواصفات المذيع كما تشير إليها الكتب غير موجودة فيه وخصائص الصوت والأداء غير متوافرة لديه، بل أن لديه مشكلات صوتية وأدائية واضحة تمثل في حد ذاته عائقا أمام الإنسان الطبيعي للتواصل مع الآخرين وللتفاعل معهم فما بالك بالمذيع، ولديه مشكلات ثقافية واضحة تمنعه من التأثير وله مواصفات شكلية ظاهرة تمنعه من الإقناع، إضافة ذلك إلى أنه دائم الوقوع في أخطاء مهنية كفيلة بإعتزاله الإعلام نهائيا وكافية لوضع "جوبيلز" نفسه على منصة الإعدام.

بلاغ للنائب العام 

ورد الإعلامي أحمد موسى، في برنامجه «على مسئوليتي» على ما قاله د. أيمن ندا قائلا: سأتحدث اليوم عن واحد متنمر، اسمه أيمن منصور ندا، ومن فترة تحدث عني وانتقد لكنه تنمر وأساء لي، وتقدمت ببلاغ للنائب العام وأقمنا جنحة مباشرة ضد المتنمر أيمن منصور ندا، وأيمن منصور ندا بيشتغل في جامعة القاهرة ويبدو إن رئيس جامعة القاهرة شكله ما يعرفش حاجة عن اللي حصل، وأيمن منصور ندا لا يعلم شيء عن الإعلام وزعلان  بسبب مشاهدة الجمهور لأحمد موسى، والمتنمر أيمن منصور ندا لا يعلم أنني اشتغلت صحافة منذ أن كنت طالبا في الجامعة، وتتلمذت على يد أساتذة في مجال الإعلام طوال حياتي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية