رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

هاشتاج مقاطعة المنتجات الهندية يتصدر تويتر

الهند
الهند
Advertisements

دشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر” هاشتاج جديد بعنوان #مقاطعةالمنتجات_الهندية، والذي تصدر قائمة الهاشتاجات الأكثر تداولا عبر تويتر، وذلك بعد تداول فيديو يظهر اعتداء على أحد مسلمي آسام في الهند وقتله من المسافة صفر.

وقال أحمد بن حمد الخليلي، المفتي العام لسلطنة عمان إن ما يجري في #الهند من عدوان سافر على المواطنين المسلمين بأيدي جماعات متطرفة -تسانده الهيئات الرسمية- يستوقف كل ذي ضمير إنساني؛ لذلك أناشد -باسم الإنسانية- جميع الدول المحبة للسلام بأن تتدخل لوقف هذا العدوان، كما أناشد الأمة الإسلامية جميعًا أن تقف وقفة واحدة تجاه هذا الأمر.

 

وقال مصطفى ماندو: مقاطعة المنتجات الهندية، أبسط ما نستطيع أن نقدمه لإخواننا المسلمين الذين يتعرضون للإبادة على أيدي الهندوس.

 

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يوثق قتل الشرطة الهندية شابا مسلما بوحشية أثناء حملة إخلاء بولاية أسام في الهند.

 

ووثق مقطع فيديو اطلاق أفراد الشرطة الهندية الرصاص من مسافة قريبة على شاب معارض لحملة الاخلاء، ما تسبب في ردود فعل غاضبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 

كما أظهر المقطع مصوّرا صحفيا وهو يشارك في ضرب وركل جثة الشاب.

 

وقال موقع "إنديا توداي" إن القرية المستهدفه بعملية الإخلاء يقطنها في الغالب مسلمون من أصل بنجالي.

 

حملة اجلاء 
وذكرت مواقع هندية أن شخصين قتلا في إطلاق نار من قبل الشرطة أثناء اعتراض حشد ضخم على تنفيذ الشرطة والإدارة المحلية حملة إخلاء في قرية جوروخوتي بمنطقة دارانج في الولاية.

 

ودفع الحادث حكومة ولاية أسام للتحقيق في الأسباب والظروف التي أدت إلى إطلاق الشرطة النار.

 

ولاحقا قالت الشرطة إنه تم القبض على المصور، بينما لم تؤكد هوية الضحية.

 

وعلى صعيد آخر سجلت الهند واحدة من أكثر الجرائم فظاعة، عندما تناوب 33 رجلا على اغتصاب فتاة قاصر تبلغ من العمر 15 عاما، مما فجر غضبا عارما في البلاد.

 

وقال مسؤول في الشرطة الهندية إن الجريمة وقعت في أماكن مختلفة من مقاطعة ثين بولاية ماهارشترا، غربي الهند، وعلى مدار 8 أشهر.

وأضاف بحسب تقرير نشرته "سكاي نيوز"  أن الشرطة الهندية  اعتقلت 24 شخصا على خلفية الجريمة، من بينهم قاصران، بحسب صحيفة "تايمز أوف إنديا".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية