رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مستجدات تطوير العشوائيات وتوفير حياة كريمة للمواطنين.. تنفيذا لتكليفات الرئيس

الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
Advertisements

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤخرا بتسكين المواطنين بالمناطق العشوائية التي سوف يتم تطويرها في نطاق مشروعات الطرق والمحاور في وحدات سكنية لائقة مكتملة المرافق والخدمات الحديثة بالتجمعات السكنية "أهالينا" وتوفير حياة كريمة لهم ولأسرهم.

 

كما وجه الرئيس السيسي بالاستمرار في نهج الدولة وجهودها لتطوير كافة المناطق العشوائية، وغير الآمنة، وغير المخططة المنتشرة على مستوى الجمهورية من كافة الجوانب وكذلك الوقوف على حجم الجهود المطلوبة لتغيير واقع تلك المناطق على نحو يرتقي بالأحوال المعيشية اليومية للمواطنين بها وتوفير سُبل الحياة الكريمة للأسر القاطنين داخلها، فضلا عن ربطها بشبكة الطرق الجديدة بالمناطق المحيطة بها وتوفير مختلف الخدمات الأساسية 

ونرصد أبرز المعلومات عن جهود مستجدات تطوير العشوائيات:

- تم نقل عدد كبير من السكان فى عزبة أبو قرن حيث أن الدولة تبذل جهود كبيرة لتطوير العشوائيات 

- هناك عمل كبير جدا بمنطقة الفسطاط ولدي الدولة حدائق الفسطاط وجوهرة الفسطاط، وجارى العمل عليهم بشكل كبير، ويعد مشروعا ثقافيا ترفيهيا، وأكبر حديقة متواجدة على مستوى العالم على مساحة 500 فدان

- تم نقل 1120 أسرة من عزبة أبو قرن بمصر القديمة وتسليمهم وحدات سكنية مفروشة بمدينة معا بالسلام ضمن خطة تطوير المناطق العشوائية وتوفير سكن ملائم لسكان تلك المناطق حيث تم إزالة 350 عقارا وكل أسرة سيتم نقلها لمدينة معا بالسلام، تتسلم وحدة مفروشة بالكامل وبها الأجهزة الكهربائية وهناك نموذجين للوحدات، منها غرفتين وصالة وحمام ومطبخ، و3 غرف وصالة وحمام ومطبخ، وكلها مفروشة بالكامل

 

- تم صرف 40 مليار جنيه لتطوير العشوائيات حتى نهاية العام الجاري.

- منطقة مجمع الأديان وسور مجرى العيون والمدابغ وعين الحياة والسحيلة وبطن البقرة ومنطقة اسطبل عنتر وأكشاك أبو السعود، والتى اقترب الانتهاء منها، تمهيدا لتطويرها واستغلالها سياحيا.

 

- كما وصل عدد الأسر التى تم تسليمها الوحدات الجديدة والبديلة بمشروع معا بحى السلام  إلى ٥١٢ أسرة حتى الآن.

- التطوير يسهم فى تحقيق السلام الاجتماعي، حيث أن المناطق العشوائية غير الآمنة تعود على قاطنيها بمخاطر  تضر بحياة الإنسان وصحتهم ومالهم، ووفرت الدولة وحدات سكنية في مناطق مخططة عمرانيًا ووحدات مجهزة بالأثاث والأجهزة ليتمتع بها مواطنى المناطق من خلال الاقامة بمشاريع سكنية حضارية مجهزة بكل الخدمات.

 

- منطقة مثلث ماسبيرو كانت تضم 4537 أسرة تحت خط الحياة والأمان، مشيرًا إلى أن مصر قدمت مثالًا ونموذجا رائعًا وغير مسبوق في تطوير البلاد والقضاء على العشوائيات

 

- الدولة تدرس خصائص السكان في المناطق المطورة؛ وذلك من أجل إنشاء مشروعات متوافقة مع خصائصهم.

 

- جهود الدولة المصرية في العصور السابقة فيما يخص ملف العشوائيات كانت على استحياء وتردد، وكانت تتوقف على رفع قدرة المرافق فقط

 

- المخططات السابقة كانت تهدف فقط للحد من الامتداد العشوائي وليس معالجة الملف بشكل تفصيلي.

 

- عدد الأسر التي استفادت من البناء غير المخطط حوالي 500 ألف أسرة في المرحلة التي انتهت والمرحلة الحالية المستهدف فيها 600 ألف أسرة"، حيث أن "خطة البناء غير المخطط لـ10 سنوات المقبلة تستهدف 22 مليون مواطن أي ما يقرب 5 مليون أسرة".

 

- الإسكان الاجتماعي يهدف إلى توفير سكن آمن للمواطن

-  الدولة تعمل إلى الوصول للطموح العمراني للمواطنين حيث أن تطوير المناطق العشوائية كان حلما يراود كل المصريين وقد تحول الحلم إلى حقيقة.

 

- أنفقت مصر أكثر من 4 تريليونات جنيه خلال الـ 6 سنوات الماضية على مشروعات التنمية

 

- تحملت الدولة تكلفة تطوير المناطق غير الآمنة الكثير،حيث بلغ إجمالى عدد المناطق غير الآمنة على مستوى الدولة 357 منطقة، بها 242905 وحدات، ومنذ شهر يونيو 2014 وحتى شهر يونيو 2020، تم تطوير 296 منطقة بها 175897 وحدة (222 منطقة تم تنفيذها بها 143261 وحدة – 74 منطقة تم الانتهاء من إجراءاتها بها 32636).


- افتتح الرئيس السيسي مؤخرا من مدينة بدر عددا من المشروعات السكنية المتنوعة.

 

وقال الرئيس السيسي: صورة العشوائيات.. عبارة عن دولة لم تقدر أن تلبى متطلبات النمو السكانى الموجود فيها.. في الآخر المواطن اللى عايش في شقة في العشوائيات ممكن يدفعله 100 و150 جنيه بالكتير في المكان ده.. الموضوع مش كده خالص.. الدولة لم تقدر أن تسيطر على حالها.. في طرق وإسكان وكل شيء وفى تعليم وفى صحة.. وأى مرفق أو قطاع عاوزين تتكلموا فيه".

 

واضاف الرئيس السيسي، إنه يجب ربط النمو السكاني والقضايا والإشكاليات التي واجهها المجتمع على مدار الـ 40 سنة الماضية، مشيرا أن الأمر مرتبط بالموارد القادرة على تلبية المطالب، مضيفا: "فضل ربنا كبير أوى على مصر من أول 2011 لحد النهاردة.. كان ممكن نتقاتل مع بعضنا البعض، والبلد دى تروح أكتر من أى بلد تانى.. لكن إحنا بنحل المسائل وهنكمل الحل، ولكن الحل دا يتطلب ضبط النمو السكاني وتنظيم المسار".

 

وتابع: المواطنين الذين تم نقلهم من العشوائيات ذهبوا لمساكن تكلفة الوحدة 450 ألف جنيه غير الأرض.. ونقدم ذلك احترامًا وتقديرًا لأهلنا وبنفرش الشقة بحدود 50 ألف جنيه فرش.. طيب ياترى إيه المقابل.. مفيش مقابل، ومش بنبيع الشقة للناس.. بس بنقولهم ادفعوا ثمن الصيانة حتى يستمر المكان، لكن لا يوجد عائد للدولة سوى تغيير حياة الناس، ولذا لا بد من ربط النمو السكاني والقضايا والإشكاليات التي واجهها المجتمع على مدار الـ 40 سنة الماضية، والأمر مرتبط بالموارد القادرة على تلبية المطالب، وبناء عليه الناس تتصرف بناء على إمكانياتها.


- تواصل الدولة جهودها في تطوير العشوائيات ونقلها حيث يختلف من منطقة لأخرى وهناك أولوية لشديدة الخطورة مع وضع راحة المواطن فى الأولوية ولكل حالة ومنطقة حلول لإرضاء المواطن

 

- وجه الرئيس السيسي مؤخرا بقيام كافة الجهات المعنية بإعداد برامج للمتابعة والتنمية المجتمعية لكافة المواطنين المنقولين من المناطق العشوائية إلى تلك الوحدات السكنية

 

-  من أساسيات تغيير مهام واسم صندوق تطويرا لعشوائيات إلى صندوق التنمية الحضرية هو تنفيذ تطوير عواصم المحافظات الذى تم تكليف الصندوق بتنفيذه.

 

- الصندوق يبحث الموقف التنفيذى والإجراءات التى تمت فى المشروعات التى ينفذها الصندوق

 

-  تم البدء فى تنفيذ 32 مشروعا فى 13 محافظة ضمن مشروع تطوير عواصم المحافظات.

 

- بعد بدء تطوير عواصم المحافظات ظهرت بعض المشكلات التى ظهرت بعض فى الشبكات والمرافق وكل مشكلة تم عرضها تم حلها

 

- تم الانتهاء من 25 % من مشروعات تطوير عواصم المحافظات فى السويس، و13% فى الفيوم، و21 فى سوهاج.

 

-  تم عمل خريطة كاملة للمناطق التي يتم تطويرها

 

- هناك 357 منطقة غير آمنة و200 ألف وحدة يتم تطويرها

 

-  هناك وحدات تم إضافتها لتصل إلى 240 الف وحدة بتكلفة 40 مليار جنيه وذلك للمناطق غير الآمنة فقط

 

-  هناك تكاملا بين جميع مؤسسات الدولة لتطوير المناطق العشوائية غير الآمنة.

 

- المناطق العشوائية غير الآمنة لها الأولوية في خطة الدولة للتطوير حيث أن  ظهور المناطق العشوائية تم في غيبة من الدولة

 

- تطوير القاهرة التاريخية يستهدف إعادتها إلى رونقها وجمالها فيتم ترميم المبانى الأثرية والحفاظ على النسيج الحضارى لهذه المنطقة من خلال المحافظة على شبكة الحارات والشوارع والمبانى القديمة ذات القيمة والسعى للحفاظ عليها وترميمها وتطوير البنية الأساسية، وتطوير المحلات

 

- قريبا سيتم إعلان مصر خالية من العشوائيات الغير أمنه


- الدولة عازمة كل العزم على التعامل وإنهاء أزمة العشوائيات بشكل كامل في مصر، حيث أن الدولة اقتربت كثيرا من تحقيق هذا الأمر.

 

- تم نقل 1800 أسرة من منطقة بطن البقرة بمصر القديمة لوحدات مفروشة بالأسمرات ضمن خطة تطوير المناطق العشوائية التي تنفذها الدولة لتوفير سكن ملائم لسكان تلك المناطق.

 

- جميع الوحدات السكنية الجديدة التى ينقل إليها المواطنون مؤثثة ومزودة بكافة الخدمات اللازمة لتوفير حياة كريمة وسكن ملائم لهم (وحدات صحية - مركز شباب – مدارس

 

- المناطق العشوائية غير الآمنة تمثل تهديدا لحياة المواطن المصري، لذلك كلف الرئيس عبدالفتاح السيسي بتطويرها، حيث ستنتهي أعمال تطويرها بنهاية 2021.

 

- مليون مواطن مستفيد من برامج تطوير المناطق العشوائية سواء بنقله إلى مكان آخر أو تأمين سكنه فى نفس مكانه

 

-  مشروع الأسمرات الذى تم تنفيذه فى عام ونصف هو خطة خمسية لإحدى الدول الراقية.

 

- منظومة تطوير العشوائيات فى مصر، أصبحت قدوة لتجارب أخرى ودول كثيرة من العالم

 

- مصر من أفضل الدول في تطوير العشوائيات على مستوى العالم، وهناك دول عربية تستفيد من التجربة المصرية، وينظرون للدولة المصرية من خلال تلك التجربة باعتزاز وتقدير

 

- كل المؤسسات والجهات المصرية عملت بكل طاقتها من أجل إنشاء منظومة متكاملة لتحسين حياة المواطنين وأن تطوير العشوائيات سيبني مصر المتقدمة صاحبة الاقتصاد القوي الخالي من العشوائيات.


- خطة الانتهاء من تطوير المناطق العشوائية الخطرة لم يتوقف ولكنه توسع

 

- مشروع معا لتطوير العشوائيات بمدينة السلام، ومشروع أرض الخيالة بحى البساتين توفر هذه المشاريع 6941 وحدة سكنية تسلم للسكان مفروشة بالكامل شامل الأجهزة الكهربائية والأثاث، ويتم تأسيسها بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى والجمعيات الأهلية.

 

- وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤخرا بتسكين المواطنين بالمناطق العشوائية التي سوف يتم تطويرها في نطاق مشروعات الطرق والمحاور في وحدات سكنية لائقة مكتملة المرافق والخدمات الحديثة بالتجمعات السكنية "أهالينا" وتوفير حياة كريمة لهم ولأسرهم

 

- وجه الرئيس السيسي بالاستمرار في نهج الدولة وجهودها لتطوير كافة المناطق العشوائية، وغير الآمنة، وغير المخططة المنتشرة على مستوى الجمهورية من كافة الجوانب وكذلك الوقوف على حجم الجهود المطلوبة لتغيير واقع تلك المناطق على نحو يرتقي بالأحوال المعيشية اليومية للمواطنين بها وتوفير سُبل الحياة الكريمة للأسر القاطنين داخلها، فضلا عن ربطها بشبكة الطرق الجديدة بالمناطق المحيطة بها وتوفير مختلف الخدمات الأساسية.

 

- توجيهات رئاسية بتطوير الفسطاط لاستعادة الوجه الحضارى للمنطقة

 

-  هناك 60 منطقة عشوائية بالقاهرة الكبرى، ومقسمة لدرجة أولى وثانية وثالثة ورابعة، وهناك مشروع روضة السيدة وأهالينا، وتصنف عشوائيات الفسطاط من الدرجة الأولى.. ومحافظة القاهرة بها 15 منطقة درجة أولى بالعشوائيات مثل منطقة الدويقة".

 

- يجرى حاليأ تنفيذ مبادرة تطوير عواصم محافظات والمدن الرئيسية عن طريق عمران فى جميع المحافظات مثل الاسمرات، بشائر الخير، الروضة ب تطوير عمرانى وحضرى، فاخر، واستثمارى.


- تم وضع خطة خلال 10 سنوات للانتهاء من كافة المناطق غير المخططة حيث انه من المخطط عام 2030 لن يكون هناك مناطق غير مخططة أو أسواق عشوائية.

 

- الانتهاء من 53 منطقة غير مخططة على مساحة 4616 فدانًا من إجمالي 152 ألف فدان ضمن خطة القضاء على المناطق غير المخططة كما بدء الأعمال في تطوير 79 منطقة غير مخططة أخرى على مساحة 6941 فدانا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية