رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تيك توك: زيادة الرقابة على محرك البحث لحماية الصحة العقلية للمستخدمين

تيك توك
تيك توك
Advertisements

قالت منصة تيك توك إنها زادت من  جهودها لحماية الصحة العقلية للمُستخدمين من خلال تعزيز مواردها عن طريق إجراء المزيد من الرقابة على محرك البحث داخل  تيك توك وتوفير إمكانية الوصول للإرشادات المُقدمة من الخبراء في عدد من الموضوعات الهامة ذات الصلة بالصحة العقلية؛ ويأتي ذلك بالتزامن مع تعبير الأفراد عن أنفسهم على منصة تيك توك حول التعافي عن إيذاء النفس ومشاكل الصحة العقلية وبالتزمن مع الشهر العالمي للانتحار. 

توفير المساعدة العاطفية 

قالت فرح طوقان، مديرة السياسات والعلاقات الحكومية بالشرق الأوسط، وتركيا، وأفريقيا، وباكستان في تيك توك  إن سياسات تيك توك تستهدف  إعطاء الأولوية لمن يعانون من المستخدمين وتوفير المساعدة العاطفية من خلال عدد من المتخصصين العالميين في هذا المجال باﻹضافة إلى الموارد الحكومية المعتمدة لهذه العملية التي تشهد تطورًا مستمرًا، لذلك سيقوم "تيك توك" بالبناء على ما هو متاح من إرشادات حول الصحة العقلية قدر الإمكان عن طريق معلومات دقيقة. 

وأوضحت المنصة أن الإرشادات المجتمعية الصارمة الخاصة بالمنصة ﻻ تسمح بالمحتوى الذي يروج للانتحار أو يجعل من إيذاء النفس أو اضطرابات الطعام أمرًا عاديًّا كما كشفت عن خطوات إضافية لتعزيز شعور المستخدمين بالدعم واﻷمان، وتضمن هذه الخطوات:

 - تعديل محرك البحث بالمنصة

وتقوم هذه الآلية بإعادة توجيه المُستخدمين الذين يبحثون عن كلمات رئيسية ذات صلة بإيذاء النفس والانتحار إلى مشاهدة محتوى تعليمي لتقديم الدعم لهم باﻹضافة إلى مواد ومعلومات أخرى حول خيارات العلاج، هذا باﻹضافة إلى توجيههم إلى خط المساعدة المحلية.

 - خلق موارد إضافية تقوم هذه الآلية على توفير الإرشادات الجديدة الخاصة بالصحة العقلية والتي تم تطويرها مع خبراء الصحة العقلية مثل الجمعية الدولية لمنع الأنتحار، في مركز الأمان الموجود على المنصة، وتوفر هذه الإرشادات النصائح للمستخدمين حول كيفية التعامل مع أولئك الذين يواجهون صعوبات أو اضطرابات ما. ستوجه هذه أيضًا المستخدمين حول أفضل السبل لمشاركة رحلة التعافي بأمان وزيادة الوعي بقضايا الصحة النفسية الرئيسية. 

- دليل خاص باضطرابات الطعام.

قامت منصة تيك توك بعمل هذا الدليل بالتعاون مع الجمعية الوطنية لاضطرابات الطعام والمركز الوطني للمعلومات حول اضطراب الطعام ومؤسسة Butterfly ومؤسسة Bodywhy وذلك بهدف تقديم مميزات أكثر لدعم المستخدمين المصابين باضطرابات الطعام وبالتالي أصبح بإمكان المراهقين ومقدمو الرعاية، والمعلمين الحصول على المشورة والنصائح من خلال مركز الأمان على المنصة. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية