رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

السجن أحب إلي من عيشة حماتي.. إيطالي يفعل المستحيل لإجبار الشرطة على اعتقاله

هروب إيطالي من الإقامة
هروب إيطالي من الإقامة الجبرية مع حماته
Advertisements

هرب أحد سكان مدينة "أستي" الإيطالية من الإقامة الجبرية مع حماته، وحاول أن يجبر الشرطة على اعتقاله، حتى لا يكون مع حماته، بحسب ما نقلت "روسيا اليوم" عن صحيفة "ليبيرو" الإيطالية.

 

وكشفت الصحيفة أن "رجلا يبلغ من العمر 52 عاما حكم بالسجن لمدة عامين وشهرين، بعد أن طلب نقله إلى نظام الاعتقال، كي لا يبقى بالإقامة الجبرية مع حماته".

إلقاء القبض عليه

ورفضت السلطات طلب الرجل "الغريب"، ما دفعه إلى الهروب من منزله، في حين أن عمليات بحث الشرطة لم تستغرق الكثير من الوقت، إذ ظهر "الهارب" بإرادته الحرة في الثكنات"، وقال: "لقد هربت، وها أنا هنا لتسليم نفسي.. الآن يمكنك إلقاء القبض علي"، وفق الصحيفة.

 

العدوان على مسؤول عام

بالإضافة إلى ما سبق، لم يكتف الرجل بالهروب، فرجال الشرطة لم ترضخ لطلبات الرجل المستمرة باعتقاله، لذلك أقدم على ركل ولكم أحدهم، عندها تم توجيه الاتهام إلى الرجل بالعدوان على مسؤول عام ومقاومته، ولهذا السبب تم القبض عليه.

 

بالغ في شرب الكحول

 

وأعرب الرجل عن اعتذاره من قاضي التحقيق عما حدث، معترفا بأنه "بالغ في شرب الكحول ولم يتذكر شيئا، لكنه الآن يأمل فقط أن يذهب إلى السجن".

 

إصابات كورونا

وفي سياق آخر، سجلت وزارة الصحة الإيطالية يوم الإثنين الماضي، 36 وفاة جديدة بفيروس كورونا، ليلامس عدد ضحايا الفيروس في البلاد حاجز الـ130 ألفا.

 

وارتفع عدد الوفيات إلى 129 ألفا و955 حالة، بينما ارتفع عدد المصابين إلى 4 ملايين 609 آلاف و205 إصابات بعد الإعلان عن 2800 إصابة جديدة.

كما ازداد عدد المصابين في وحدات العناية الفائقة في المستشفيات 4 أشخاص عن يوم الأحد الماضي، ليبلغ مجموعهم 563 مريضا.

وأعلنت وزارة الصحة الإيطالية شفاء 4 آلاف و186 حالة، ليرتفع إجمالي المتعافين إلى 4 ملايين و353 ألفا و346 حالة.

 

تصريح مفاجئ

وكشف خبراء من منظمة الصحة العالمية ووكالة الأغذية والعقاقير الأمريكية اليوم الإثنين، أن إعطاء جرعة معززة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا لكل السكان غير مبرر في الوقت الحالي.

 

وأفاد هؤلاء الخبراء في مجلة "ذي لانسيت" الطبية البريطانية بأن "هذه اللقاحات المحدودة العدد ستنقذ عددًا أكبر من الأرواح البشرية إذا ما أعطيت إلى أشخاص يعتبرون معرضين جدًا للإصابة بشكل خطر من كورونا ولم يتلقوا اللقاح بعد".

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية