رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

انعقاد المؤتمر السابع للمسؤولين عن حقوق الإنسان في وزارات الداخلية العربية

أمين مجلس وزراء الداخلية
أمين مجلس وزراء الداخلية العرب
Advertisements

يفتتح  الدكتور محمد بن علي كومان الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب يوم الأربعاء (15 /9 /2021م) المؤتمر السابع للمسؤولين عن حقوق الإنسان في وزارات الداخلية العربية.


ويشارك في هذا المؤتمر المسؤولون عن حقوق الإنسان في وزارات الداخلية العربية، فضلا عن جامعة الدول العربية، مجلس التعاون لدول الخليج العربية، المفوضية السامية لحقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية.


وسيناقش المؤتمر عددا من المواضيع الهامة المدرجة على جدول أعماله من بينها: احترام حقوق الإنسان في سياق مكافحة جائحة كوفيد-19، دليل عربي استرشادي بالإجراءات النموذجية لحماية الضحايا والشهود في قضايا انتهاكات حقوق الإنسان، تجارب وزارات الداخلية العربية في مجال حقوق الإنسان وتصور نموذجي للتقرير الذي تقدمه كل من الدول الأعضاء لتجاربها في هذا المجال، كما سيناقش مشروع الاستراتيجية العربية لتعزيز حقوق الإنسان في العمل الأمني  وسترفع الأمانة العامة توصيات المؤتمر إلى الدورة المقبلة لمجلس وزراء الداخلية العرب لاتخاذ ما يراه مناسبا بشأنها.

وكانت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب تلقت ببالغ الشجب والاستنكار أنباء العملية الإرهابية الجبانة التي وقعت جنوب مدينة كركوك بجمهورية العراق ليلة أمس السبت وخلفت عددا من الضحايا والمصابين  من قوات الشرطة العراقية الباسلة.


وقالت: إن الأمانة العامة إذ تترحم على أرواح الضحايا وتتمنى للمصابين الشفاء العاجل لتعرب عن إدانتها الصارمة وشجبها المطلق لهذه الأعمال الإجرامية الجبانة، التي تكشف الوجه البشع للإرهاب واستخفافه بالأرواح البشرية ومساعيه لتقويض الأمن والاستقرار في البلاد.


واضافت: وإذ تعرب الأمانة العامة للمجلس عن إكبارها للجهود التي تقوم بها أجهزة الشرطة والأمن العراقية لحماية المدنيين والتصدي لكافة المحاولات الإرهابية، فإنها تعلن عن تضامنها التام ووقوفها الكامل إلى جانب جمهورية العراق العزيزة في مواجهة الإرهاب، وتأييدها للتدابير التي تتخذها لمكافحته، والإجراءات التي تقوم بها في سبيل الحفاظ على أمنها واستقرارها.
  

كما أكدت الأمانة العامة أن مثل هذه الأعمال الإرهابية لن تزيد الشعب العراقي العزيز إلا تلاحما مع قيادته الرشيدة ووقوفا في خندق واحد مع قوات أمنه لمواجهة التنظيمات الإرهابية وعصابات الإجرام المنظم لضمان أمن وسلامة العراق وصون مكتسباته.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية