رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تفاصيل العثور على جثة مهندس طلخا أسفل كوبري جامعة المنصورة|صور

العثور علي جثة مهندس
العثور علي جثة مهندس طلخا
Advertisements

عثر الأهالي على جثة المهندس المختفي أحمد عاطف، أسفل كوبري الجامعة في مدينة المنصورة، ملقاة في مياه نهر النيل أمام جامعة المنصورة في محافظة الدقهلية.

وحصلت “ فيتو ” علي عدد من الصور للحظة العثور علي جثمان المهمدس بنيل المنصورة أسفل كوبري الجامعة،  عائمة في المياه.

وفي ذات السياق، اتشحت قرية ميت عنتر التابعة لمركز طلخا في محافظة الدقهلية، بالسواد بعد العقور علي جثمانوالمهندس بعد إختفائه ب ١٠ أيام.

وانتقلت قوة امنية من قسم أول المنصورة الي مكان العثور علي الحثة وتم نقلها لمستشفي المنصورة العام الجديد الدولي سابقا، وتم وضع الحقطثمان في الثلاجة للعرض علي الكب الشرعي.

وكانت بدأت واقعة إختفاء مهندس ميت عنتر الذي يعمل معيدًا بكلية الهندسة جامعة المنصورة  بمكالمة تليفونيه مع زوجته دعاء عبدالعزيز، أنه يوم الأربعاء الماضي، الأول من شهر سبتمبر، كانت على وشك ولادة الطفل الثاني، فخرج زوجها لمقابلة أحد أصدقائه بقرية ميت عنتر، التابعة لمركز طلخا بالدقهلية، بينما هما يعيشان في مدينة طلخا ذاتها، وذلك للحصول على بعض الأموال منه لسداد تكاليف عملية الولادة.

واتصل زوجها بها في ساعة متأخرة من الليل، وكانت هذه هي المكالمة الأخيرة بينهما؛ إذ أبلغها أن سيارتهما هو وصديقه تعطلت على الطريق أثناء الذهاب للحصول على الأموال، ويحاولان إصلاحها ثم اطمأن عليها وأغلقت المكالمة.

وبعد نصف ساعة اتصلت الزوجة به ولكن أغلق عاتفه المحمول، ووضعت  الزوجة الطفل الثاني في غياب زوجها، بعد يوم من البحث للوصول إلى أي معلومة عن مكانه.

وعلي صعيد اخر، كانت شهدت قرية الطاهري التابعة لمركز متية النصر بمحافظة الدقهلية عثور أهالي منية النصر، على جثة طافية بمياه ترعة البحر الصغير، أمام قرية الطاهري.

 

وكان اللواء السيد سلطان، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارًا من اللواء إيهاب عطية، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بالعثور على جثة طافية بمياه ترعة البحر الصغير المارة أمام قرية الطاهري دائرة المركز.

وانتقل ضباط وقوات الإنقاذ النهري لمكان البلاغ، تم انتشال الجثمان، وبالفحص تبين أن الجثمان للمدعو أحمد سعد عبدالسلام عطية ٤٧ سنة - عامل، ومقيم قرية ميت السودان دائرة مركز دكرنس، ويرتدي ملابسه كاملة، ولا توجد به ثمة إصابات ظاهرية، وتم نقله إلى مستشفى منية النصر المركزي.

وبسؤال شاهد الواقعة عبدالغني ا. ا. 34 سنة - عامل تجميع خردة، ومقيم قرية منشية عاصم دائرة المركز، قرر بأنه حال قيامه بتجميع الخردة ومروره بالمكان، شاهد جثمان المتوفى فقام بالإبلاغ، وبسؤال زوجته المدعوة آمال م. ح. م. 44 سنة - ربة منزل، ومقيمة قرية ميت السودان دائرة مركز دكرنس، قررت بان زوجها يعاني من أمراض نفسية منذ حوالي ثلاث سنوات، ويتردد علي مستشفى دميرة للصحة النفسية الكائنة بطلخا للعلاج، وبتاريخ أمس خرج من المنزل ظهرا، إلا أنه لم يعد حتى علمت اليوم بوفاته، وعللت عدم الإبلاغ في حينه کونه معتاد الغياب عن المنزل، والعودة من تلقاء نفسه دون تحرير ثمة محاضر، ولم تتهم أحدا ولا تشتبه في وفاته جنانيا.

وتحرر عن ذلك المحضر رقم ۲۰۲۱/۳۶۹۸ إداري مركز منية النصر، وجار العرض على النيابة العامة.

العثور علي جثة مهندس طلخا

FB_IMG_1631357613946
FB_IMG_1631357613946
FB_IMG_1631357611514
FB_IMG_1631357611514
FB_IMG_1631357609369
FB_IMG_1631357609369
FB_IMG_1631357606887
FB_IMG_1631357606887
FB_IMG_1631357604809
FB_IMG_1631357604809
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية