رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

حرب على حق الاداء العلني بين نقابة الموسيقيين وجمعية المؤلفين والملحنين

الفنان هاني شاكر
الفنان هاني شاكر نقيب الموسيقيين
Advertisements

يعقد مجلس إدارة نقابة المهن الموسيقية، برئاسة الفنان هاني شاكر نقيب الموسقيين، اجتماعًا غدًا الأحد، لبحث الأزمة المتفاقمة التي حدثت بسبب تحصيل جمعية الملحنين والمؤلفين على رسوم من متعهدي ومنظمي الحفلات مقابل لحق الأداء العلني مقابل استغلال أغانيهم قبل حصولها على التراخيص اللازمة.

 

بيان نقابة الموسيقيين

وأكدت النقابة في بيان لها فشل كل المداولات والاجتماعات مع الرقابة علي المصنفات وجمعية المؤلفين والملحنين، بعدم تحصيل أي مبالغ من الموسيقيين والمطربين والعازفين  والـ DG والأجانب غير مستحقة وعلي غير صحيح القانون، وسوف يتوجه الي مقر النقابة غدًا المتعهدين والعازفين ومشغلي DG الذين تم التحصيل منهم ومعهم الايصالات الدالة علي التحصيل.
وأكدت النقابة في بيانها أن المجلس سينعقد برئاسة النقيب لإنهاء هذا الموضوع  واتخاذ كافة الإجراءات القانونية  وطرق كل السبل للحفاظ علي أعضاء النقابة والمنتمين لها والحفاظ علي ايرادات النقابة حتي تستطيع الإضطلاع بمهامها الخدمية من معاشات وعلاج وإعانات وغيره.

 

بيان جمعية المؤلفين والملحنين

يأتي بيان النقابة في وقت توجه فيه فوزي إبراهيم، أمين صندوق جمعية المؤلفين والملحنين والناشرين المصريين “الساسيرو” بالشكر لوزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم، في بيان للجمعية، على خلفية قرارها الأخير بإلزام مُتعهدي ومنظمي الحفلات، سداد حق الأداء العلني للمؤلفين والملحنين مقابل استغلال أغانيهم قبل حصولها على التراخيص اللازمة.

ويرى فوزي إبراهيم، إنّ هذا القرار بمثابة انتصار للقانون، وإنصاف للمؤلفين والملحنين، موضحًا أن حق الأداء العلني للحفلات، يتم تحصيله من المنشآت والشركات المنظمة أو المتعهدين ولا علاقة له بالمطربين والموسيقيين إطلاقًا.

 

حرب منتظرة

ومن المنتظر أن يتخذ نقيب الموسيقيين هاني شاكر قرار غدًا الأحد في إجتماع النقابة بإتخاذ إجراءات قانونية ضد الجمعية لإيقاف تحصيلهم لرسوم الأداء العلني، وهو ما ستقابله الجمعية بإجراءات قانونية، مما ينبئ بنشوب حرب طويلة بين الجهتين تبدأ شرارتها خلال الأيام القادمة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية