رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزيرة التجارة تبحث تفعيل دور اتحاد الغرف التجارية في تنمية الاقتصاد

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
Advertisements

أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة أن الاتحاد العام للغرف التجارية يمثل أحد الأذرع الرئيسية لوزارة التجارة والصناعة في تنفيذ مستهدفات الدولة لتحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة.

وأشارت إلى أهمية  دور الاتحاد وغرفة المنتشرة فى كافة محافظات الجمهورية في دعم المنشآت التجارية الصغيرة والمتوسطة ودمج القطاع غير الرسمى فى منظومة الاقتصاد الرسمى، الأمر الذى يسهم فى زيادة معدلات النمو الاقتصادي والارتقاء بمستويات التجارة وتحسين المعيشة وفتح أسواق جديدة إلى جانب تقديم خدمات متميزة لكافة أعضاء الاتحاد.

جاء ذلك خلال لقاء الوزيرة بأعضاء مجلس إدارة الاتحاد العام للغرف التجارية برئاسة المهندس إبراهيم العربي حيث تناول اللقاء مستهدفات وخطط عمل الاتحاد خلال المرحلة المقبلة وسبل تفعيل دور الاتحاد في تطوير منظومة التجارة الداخلية وزيادة الصادرات وتنمية الاقتصاد القومي، حضر اللقاء إبراهيم السجيني مساعد الوزيرة  للشئون الاقتصادية.

وقالت الوزيرة إن المرحلة الحالية تتطلب تضافر جهود كافة منظمات الأعمال وبصفة خاصة الاتحاد العام للغرف التجارية واتحاد الصناعات المصرية لمواكبة التطورات الكبيرة التي يشهدها الاقتصاد المصري، مؤكدةً في هذا الإطار حرص الحكومة على توفير المناخ والبيئة الاستثمارية الجاذبة للمستثمرين سواء المصريين او الأجانب لضخ استثمارات جديدة في العديد من القطاعات خاصة في ظل الطفرة الكبيرة التي تشهدها مصر حاليًا فيما يتعلق بتنفيذ العديد من المشروعات القومية والمبادرات التنموية وهو الأمر الذي يتيح فرص واعدة أمام المستثمرين. 

وأشارت جامع إلى حرص الوزارة على تذليل كافة التحديات التى تواجه الاتحاد وغرفه بمختلف محافظات الجمهورية والأعضاء المنتسبين له، موجهةً إلى أهمية تحديد كافة التحديات لإيجاد حلول عاجلة لها بالتنسيق مع رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية. 

وفي هذا الصدد استمعت الوزيرة إلى مطالب عدد من اعضاء مجلس ادارة الاتحاد والتي تركزت معظمها حول أهمية مراجعة الرسوم الخاصة بأسواق الجملة بعدد من المحافظات وتيسير منظومة الإجراءات الخاصة باستخراج السجل التجاري، وإنشاء مقار اضافية لبعض الغرف بالمحافظات خاصة المحافظات ذات المساحات الشاسعة والتي تتطلب وجود أكثر من مقر للغرف التجارية.

ولفتت جامع إلى أن صدور قانون تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ولائحته التنفيذية سوف يسهم في تسهيل المنظومة الإجرائية خاصة وأن القانون يتيح العديد من المزايا والحوافز لهذه الشريحة من الشركات، مشيرةً الى انه يجري حاليًا التنسيق بين جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر والاتحاد العام للغرف التجارية لتنفيذ خطة شاملة لتوعية أعضاء الغرف التجارية بكافة محافظات الجمهورية بأهمية شهادة التصنيف وشهادة المزايا وشهادة الحوافز التي ستقوم الدولة بإصدارها من مركز الإصدارات المؤمنة لتعظيم استفادة المشروعات الصغيرة والمتوسطة من المزايا والحوافز التي يتيحها القانون الجديد. 

ومن جانبه أشاد المهندس إبراهيم العربى رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية بالدعم المستمر لوزارة التجارة والصناعة للارتقاء بمنظومة عمل الاتحاد وتوفير الخدمات للأعضاء ومواجهة التحديات التي تواجه الاتحاد والغرف التجارية والمحافظات، مشيرًا إلى أن الاتحاد يعد أكبر ممثل لمنظمات الأعمال في مصر والمظلة الرئيسية لأصحاب المشروعات في كافة القطاعات حيث يضم ما يزيد عن 5 ملايين عضو ومنتسب. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية