رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تفاصيل إقالة حسام البدري من تدريب المنتخب.. وترشيح ثلاثة أسماء لخلافته

حسام البدري المدير
حسام البدري المدير الفني السابق لمنتخب مصر
Advertisements

كتب أحمد مجاهد رئيس اللجنة الثلاثية التي تدير إتحاد الكرة، اليوم الإثنين، كلمة النهاية فى مشوار حسام البدري مع منتخب مصر الأول لكرة القدم، بعد المستوي المخزي الذي ظهر عليه الفراعنة خلال مباراتي أنجولا والجابون فى الجولتين الافتتاحيتين من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 التي تستضيفها قطر الصيف المقبل.

غضب عارم فى الشارع الكروي

وسيطرت حالة من الغضب العارم على الشارع الكروي فى مصر بعد الأداء السيء لمنتخب مصر للمباراة الثانية على التوالي، لاسيما أن المباراتين جاءت أمام منتخبين من التصنيف الثالث بالقارة السمراء، وهو الأمر الذي دفع أحمد مجاهد إلى إقالة حسام البدري وجهازه المعاون، فى نفس يوم وصول البعثة من الجابون، لتهدئة جماهير المنتخب الوطني الغاضبة من سوء المستوى رغم توافر اللاعبين الأكفاء بين صفوف منتخب مصر.

كواليس جلسة الإطاحة بالبدري

كشف مصدر بإتحاد الكرة أن حسام البدري المدير الفني لمنتخب مصر الأول لكرة القدم، ذهب إلى إتحاد الكرة لعقد جلسة مع أحمد مجاهد، لمطالبته بتوقيع عقوبة رادعة ضد مصطفى محمد مهاجم جالطة سراي التركي، بعد سلوكه السيئ ضد الجهاز الفني عقب إحرازه هدف التعادل فى مرمي الجابون فى مباراة الأمس، وخلعه قميص المنتخب وإلقائه على الأرض والبصق فى إتجاه المدير الفني.

معاقبة مصطفى محمد

وكانت الصدمة أن البدري وجد أحمد مجاهد، يحدثه فى أمر مختلف تمامًا، حيث طالبه رئيس اتحاد الكرة بضرورة تقديم استقالته لتهدئة الغضب الذي يسيطر على الشارع الكروي ضده، إلا أن البدري رفض تقديم استقالته بناء على طلب أحمد مجاهد رئيس اتحاد الكرة وأكد أنه لم يفشل في مهمته وحقق النجاح في تنفيذ وتحقيق  كل المهام المكلف بها بالصعود لكأس الامم الافريقية وتصدره مجموعته في مشوار كأس العالم.


وأمام إصرار البدري على موقفه وعدم التقدم بإستقالته بناء على طلب مجاهد، قرر الأخير إصدار قرار بإقالته من منصبه وتوجيه الشكر لكامل أعضاء الجهاز الفني لمنتخب مصر.

وقال البدري انه تحمل مع جهازه الفني واللاعبين أخطاء سابقة أضرت بالكرة المصرية مع ذلك حقق الهدف والمطلوب منه دون ان يتعرض المنتخب لأي خسارة في عهده.

المدرب الوطني الأقرب

وقررت اللجنة الثلاثية برئاسة أحمد مجاهد استمرار انعقادها للإعلان عن الجهاز الفني والإداري الجديد خلال الـ 48 ساعة المقبلة.


وشهدت الساعات الماضية مشاورات بين رئيس اتحاد الكرة ووزير الرياضة، رجحت التمسك بسياسة الاعتماد على المدرب الوطني لتدريب المنتخب الأول، خاصة أن الوقت لا يسمح باستقدام مدرب أجنبي فى ظل ارتباط منتخب مصر بمباراتي ليبيا الشهر المقبل، فى التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم، كما أن المدرب الأجنبي سيحتاج إلى مساحة من الوقت للتعرف على إمكانيات اللاعبين، كما أن مسابقة الدوري المحلي قد إنتهت، وغير معلوم إلى الآن موعد انطلاقها حتي يتسنى للمدرب الأجنبي اختيار اللاعبين فى الأجندة الدولية المقبلة لمواجهة ليبيا، لذلك تم الاستقرار على الاستعانة بمدرب وطني لخلافة حسام البدري.

ثلاثة أسماء مرشحة لخلافة البدري

واتفق رئيس إتحاد الكرة على  ثلاثة أسماء لاختيار أحدهم لتولي منصب المدير الفني لمنتخب مصر الأول خلال الفترة المقبلة، فى مقدمتهم حسام حسن المدير الفني الحالي لفريق الإتحاد السكندري، وشوقي غريب المدير الفني السابق للمنتخب الأوليمبي وإيهاب جلال المدير الفني السابق للزمالك والمقاصة والإسماعيلي.

 

حسام حسن الأقرب

ويبدو حسام حسن المدير الفني الحالي للاتحاد السكندري هو الأوفر حظًا لخلافة حسام البدري فى تدريب المنتخب الأول، لاسيما أنه كانت له تجربة ناجحة من قبل مع المنتخب الأردني ولديه خبرة تدريبية كبيرة، إلى جانب حماسه المفرط، الذي ينقله للاعبيه داخل الملعب أثناء المباريات.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية