رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

هل تشهد الشهور المقبلة طروحات جديدة بالبورصة؟.. خبراء: السوق يتعطش للمنتجات الجديدة

البورصة المصرية
البورصة المصرية
Advertisements

أكد خبراء أسواق المال ان السوق والبورصة في الوقت الحالي يتمتعان بسيولة جيدة ، ولذلك فإن الفترة المقبلة يمكن أن تكون مثالية لاستقبال الطروحات، مشيرين إلى انه لا شك أن السوق يتعطش لأى سوق لمنتجات جديدة لتنشيط عمليات المتاجرة وجذب مستثمرين جدد لتلك المنتجات، وكذلك سوق المال الذى طالما ينشط مع الطروحات الجديدة وخاصة للشركات المنتجة الناجحة التي تتيح للمستثمر هوامش ربحية كبيرة.

 

وأكد الخبراء، أن أي طرح جديد يتطلب العديد من الإجراءات التى تزيد من نسب نجاحه أولها وجود السيولة المالية بالسوق التى تحتوى هذه الخروقات ووجدنا قيم التداولات التي ارتفعت خلال الأشهر الأخيرة متجاوزة المليارين من الجنيهات للجلسة الواحدة.

 

وقال محمد سعيد خبير أسواق المال، إن القاعدة الأساسية لنجاح الطروحات هي توفر السيولة في السوق بالقدر اللازم لاستيعاب الطرح وايضا ان يكون السوق في اتجاه صاعد.

وأضاف انه في الوقت الحالي السوق يتمتع بسيولة جيدة كما أن اتجاهه الرئيسي الصاعد يتأكد يوما بعد يوم ولذلك فإن الفترة المقبلة يمكن أن تكون مثالية لاستقبال الطروحات شريطة أن يواصل السوق مساره الصاعد وسيولته العالية الحالية.

 

طرح العاصمة الإدارية 

 

واشار الى انه نظرا لأن الرئيس عبد الفتاح السيسي كان قد أشار قبل أيام إلى طرح العاصمة الإدارية الجديدة ومن قبلها وقبل عدة أشهر كان قد صرح عن نية طرح الشركات المملوكة للقوات المسلحة في البورصة وهي طروحات عملاقة تستوجب قدرًا أكبر من السيولة في السوق فإن السوق في الفترة الحالية قد يكون مناسبًا لاستقبال الطروحات ضمن برنامج الطروحات الحكومية المتوقف منذ ثلاث سنوات في حين أنه بحاجة لمزيد من العمق ومزيد من السيولة كى يكون مؤهلا لطرح عملاق كالعاصمة الإدارية الذي من المتوقع ان يكون الطرح الأكبر في تاريخ البورصة المصرية.

 

احتياجات السوق 

وقال أيمن فودة خبير أسواق المال: لا شك أن أى سوق يتعطش لمنتجات جديدة لتنشيط عمليات المتأجرة وجذب مستثمرين جدد لتلك المنتجات، وكذلك سوق المال الذى طالما ينشط مع الطروحات الجديدة وخاصة للشركات المنتجة الناجحة التى تتيح للمستثمر هوامش ربحية كبيرة، فيما تم الإعلان عن العديد من الطروحات فى السوق المصرى والتى لم يتم منها شئ حتى الآن، فيما أعلن رئيس البورصة عن أكثر من طرح خلال العام 2021 والذى ننتظر منه ولو طرح واحد يكون بداية لمزيد من الطروحات على مدار الأشهر المقبلة.

 

احياجات نجاح الطروحات 

وأشار إلى أن أي طرح جديد يتطلب للعديد من الإجراءات التى تزيد من نسب نجاحه أولها وجود السيولة المالية بالسوق التى تحتوى هذه الخروقات وقد وجدنا قيم التداولات التي ارتفعت خلال الأشهر الأخيرة متجاوزة المليارين من الجنيهات للجلسة الواحدة، وكذلك حالة التفاؤل التى يتمتع بها السوق مع بيانات اقتصادية جيدة ونتائج أعمال إيجابية فاقت التوقعات للعديد من الشركات المدرجة، يبقى الانتقائية لطرح جاذب يمكنه دخول شرائح جديدة من المتعاملين وضخم يرفع من رسملة السوق ويعد التقيد بمؤشر مورجان ستانلى للأسواق الناشئة لدخول صناديق ومؤسسات أجنبية بنسب كبيرة، مع تسويق جيد فى الداخل والخارج لهذا الطرح، والذى سيأتى مع ترقب اتخاذ خطى على الأرض نحو طرح شركة العاصمة الإدارية الجديدة التى أعلن عنه الرئيس والذى سيكون نقطة تحول للسوق المصرى فى المنطقة بارتفاع رسملة السوق باكثر من 250% مما هو عليه الآن، وارتفاع وزن السوق المصرى فى مورجان ستانلى من 0.066% لأكثر من 1% وهو ما سيجذب أجنبية بأضعاف القيم الحالية مع ارتفاع قيم التداولات لأكثر من 6 مليار جنيه فى الجلسة الواحدة وهو ما يتطلبه السوق المصرى الان للعودة إلى أمجاد ما قبل الأزمة المالية العالمية مايو 2008.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية