رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تفاصيل آخر 6 ساعات في صفقة عبدالله السعيد: نفي بيراميدز وتأكيد الزمالك… حذف البيان يثير الشكوك

عبدالله السعيد
عبدالله السعيد
Advertisements

شهدت الساعات الماضية حالة من الجدل بين ناديي الزمالك وبيراميدز بشأن انتقال عبدالله السعيد نجم وقائد بيراميدز والمنتخب الوطني الي النادي الأبيض خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية ما بين من يؤكد المفاوضات ومن ينفيها واخرون يؤكدون توقيع اللاعب للفريق الأبيض وأن المقابل المادي سيحسم الصفقة.

رئيس الزمالك يؤكد اقتراب انتقال عبد الله السعيد لـ الأبيض


قال الكابتن حسين لبيب، رئيس نادي الزمالك خلال تصريحات تليفزيونية: "طلبنا من بيراميدز ضم عبد الله السعيد ونحن حاليًا بانتظار الرد، واللاعب أبدى رغبة واضحة في اللاعب لنادي الزمالك، وأي لاعب يتشرف بارتداء فانلة الأبيض".

وتابع: "لم أتلق أي رد من بيراميدز علي الموافقة علي انتقال عبد الله السعيد لا سيما وأن اللاعب رحب بارتداء الفانلة البيضاء".

ومن جانبه قال الكابتن حسين لبيب رئيس نادي الزمالك: "تربطنا علاقة قوية بنادي بيراميدز، وعبد الله السعيد من اهتمامات نادي الزمالك"

بيراميدز ينفي التفريط في لاعبه ببيان رسمي

أصدر نادي بيراميدز بيانا رسميا ردا على أنباء التي تم تداولها بشأن انتقال عبدالله السعيد إلى نادي الزمالك خلال فترة الانتقال الصيفي الحالي.

بيان بيراميد بشأن عبدالله السعيد

ويؤكد نادي بيراميد  وبشكل قاطع أنه لم يحدث أي تفاوض بين رئيسه التنفيذي ممدوح عيد ورئيس اللجنة المؤقتة لإدارة نادي الزمالك حسين لبيب، بشأن قائد فريقنا عبد الله السعيد.

ويود النادي أن يوضح أن عبد الله السعيد مستمر في صفوف بيراميدز بوصفه قائد الفريق ولا يمكن الاستغناء عنه ولا نية لرحيله في ظل عقد ساري بين النادي ونجمه، مشيرا إلى أن أمر التفاوض بشأن عبد الله السعيد غير مطروح على الإطلاق.

بيان بيراميدز 
ويشير بيراميدز إلى أن العلاقة الطيبة بينه وبين كافة الأندية المصرية، وخاصة نادي الزمالك، تجعل من غير المقبول الحديث في وسائل الإعلام من جانب مسئولي الزمالك بشأن قائد النادي وقائد منتخب مصر والإشارة إلى مفاوضات غير حقيقية، بل والتصريح في وسائل الإعلام بالتفاوض مع لاعبين دون علم ناديهم، وعليه فإن النادي لن يقبل التفاوض بشأن قائده وهذا الباب مغلق نهائيا.

الأبيض يرد بتكذيب بيان بيراميدز

كشف مصدر مسئول بنادي الزمالك، أن كل ما جاء في بيان نادي بيراميدز بخصوص عدم وجود أية مفاوضات بين الزمالك ومسئولي النادي للتعاقد مع اللاعب عبد الله السعيد لا أساس له من الصحة.

وأوضح المصدر، أن الزمالك لا يعرف سوى الطرق الشرعية والقانونية في التفاوض مع الأندية بشأن انتقالات اللاعبين وأنه بالفعل كانت هناك مفاوضات رسمية خلال الأيام الماضية بخصوص عبد الله السعيد ولاعبين أخرين سواء من خلال البيع المباشر أو التبادل مع لاعبين في الزمالك.

واستغرب المصدر من بيان بيراميدز خاصة وأن خبر المفاوضات مع مسئولي بيراميدز جاء على لسان رئيس الزمالك حسين لبيب الذي لا يمكن أن يخرج بتصريح مثل هذا ولا يكون صحيحا.

حذف بيان الفيس بوك لبيراميدز

أثار حذف نادي بيراميدز البيان الخاص بنفي مفاوضات انتقال عبد الله السعيد لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي إلي نادي الزمالك من على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك الجدل خلال اللحظات الماضية اليوم الجمعة حول تراجع بيراميدز بشأن الصفقة أو تسرعهم بإصدار البيان.

وأصدر بيراميدز بيانا آخر منذ لحظات لتوضيح تلك الأزمة، مؤكدا بيانه الأول وحريته في الوسيلة التي يراها مناسبة لنشر البيان.

بيان بيراميدز 
 

وجاء البيان كالتالي:

"توضيح..

بيراميدز ناد كبير ويمتلك العديد من وسائل التواصل الإعلامي مع مختلف وسائل الإعلام ومن بينها صفحات النادي الرسمية على السوشيال ميديا بجانب الجروب الرسمي للمركز الإعلامي للنادي

ونوضح أن النادي يختار الوسيلة التي تناسبه في نشر بياناته الرسمية، وفيما يخص بيان نفي مفاوضات النادي مع الزمالك بشأن عبد الله السعيد فإنه تم إرساله عبر جروب المركز الإعلامي للنادي ولم ينشر من الأساس عبر منصات التواصل الاجتماعي، حتى يتم حذفه، لذا وجب التنويه تجنبا لأي لغط أو شائعات".

 

وتصدر هاشتاج عبد الله السعيد موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، وذلك عقب تداول أنباء أقتراب اللاعب من الانضمام لنادي الزمالك الموسم المقبل.

والاسئلة الذي تطرح نفسها الان اين الحقيقة؟؟..من الصادق في الطرفين الزمالك ام بيراميدز؟

هل السعيد وافق علي الانضمام للزمالك وبيراميدز يرفض ببيان رسمي لاحراج اللاعب؟..ان ان وكيل لاعبين كان وسيطا ونجح اللعب بمسئولو الابيض وابلاغهم رغبة اللاعب بالموافقة؟

من المنتظر ان توضح الايام القادمة الاجابة علي جميع تلك التساؤلات.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية