رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

في ذكرى رحيل كبير الرحيمية.. سيد بدير الفنان الشامل وصانع النجوم

الفنان سيد بدير
الفنان سيد بدير
Advertisements

بدأ الفنان والمخرج الراحل سيد بدير نشاطه من خلف ميكروفون الإذاعة عام 1935 عندما قدمه الإذاعى الكبير محمد فتحى وأسند له كتابة وإخراج أول تمثيلية في الإذاعة المصرية بإمكانيات بدائية في ذلك الوقت حيث كان التسجيل يتم على أشرطة من الصلب من خلال بكرات على آلات ضخمة وكانت التمثيلية تسجل مرة واحدة بدون مونتاج ، فكتب سيد بدير الشهير بـ كبير الرحيمية وأخرج اكثر من 3000 تمثيلية منها برنامج نقدى " ميعجبنيش ".


اتجه سيد بدير ـ رحل فى مثل هذا اليوم عام 1986 ـ الى العمل بالسينما اثناء عمله مع فرقة ملك حيث شارك في بعض أفلام توجو مزراحى ونال شهرته السينمائية من خلال شخصية عبد الودود كبير الرحيمية وهو يعتبر دوره في فيلم “انى حائرة ” مع احمد سالم من افضل ادواره السينمائية  ، قدم فيه دور رجل أحدب مشوه الوجه، كما قدم للسينما 32 من السيناريوهات اشهرها شباب امرأة، جعلونى مجرما وسكر هانم. 

سيد بدير فى احد افلامه 

اخراج 25 فيلما 

 أخرج 25 فيلما وقدم بعد ذلك المئات من الأفلام منها 19 فيلما ضمن أفضل 100 فيلم فى السينما المصرية، أهمها "أم رتيبة، الزوجة العذراء"، وافلام كتب لها  الحوار منها "شباب امرأة، ريا وسكينة، جعلونى مجرما"، وأفلاما كتب لها السيناريو منها "رصيف نمرة خمسة، بين السماء والأرض"، وقام بالتمثيل فى الكثير منها "العزيمة، السوق السوداء، النائب العام، الوسادة الخالية".. وكانت آخر أفلامه "عمل إيه الحب في بابا"، عام 1980 ليرحل بعدها عام 1986.


على مدى أكثر من خمسين عاما استطاع الفنان الراحل السيد بدير، الذي استطاع أن يفرض تأثيره على كافة المجالات الفنية؛ سينما ومسرح وإذاعة وتليفزيون تأليفا وتمثيلا وإخراجا، حتى تحول إلى ظاهرة فنية تمارس الإبداع بنفس النضج والجودة، واطلق عليه الفنان الشامل، ففى المسرح مثلا هو النموذج الناجح لرجل المسرح على مدى سنوات قام بكتابة وإخراج وإنتاج 400 مسرحية كان آخرها لمسرج الدولة "عائلة سعيدة جدا ".

المسرح المعاصر 

في المسرح ساهم السيد بدير فى نجاح أغلب تجارب المسرح المعاصر عندما تولى فرقة مسرح التليفزيون فى الستينات، التى كانت تتكون من 14 فرقة قدمت إلى الساحة الفنية جميع نجوم المسرح الذين ينتشرون اليوم فى مختلف المجالات فكان هو العقل المخطط والمنفذ لنشاطات تلك الفرق، ومن اشهر قراراته الحازمة تحويل الممثل للتحقيق اذا رفض الدور الذى يرشحه له المخرج ومن الممكن ان يصل الجزاء الى الفصل،

كانت اول ادواره المسرحية مع فرقة رمسيس في مسرحية "الاستعباد "، وكانت مسرحية العبادة اول مسرحية من إخراجه عام 1938 على خشبة مسرح قاعة ايوارت بالقاهرة، كما أخرج معظم روايات فرقة انصار التمثيل وفرقة إسماعيل يس ومن أشهر أعماله المسرحية "هاملت" مع كرم مطاوع قدم فيها نور الشريف لأول مرة ثم مسرحية  "الزوج العاشر" التي أضحك فيها الجمهور من خلال دموعه.

سيد بدير مع محمود المليجى 

ابو الابطال 

أنجب السيد بدير أربعة أبناء واستشهد منهم اثنان؛ سيد فى حرب أكتوبر المجيدة، والذي رثته أمه المطربة شريفة فاضل بأغنية "أم البطل"، وسعيد عالم الأقمار الصناعية الذي اغتاله الموساد.

كان السيد بدير يرى أن أزمة المسرح لا تحل إلا بإدارة قوية تعرف كيف تتعامل مع عناصر العرض المسرحي
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية