رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

250 جنيها زيادة جديدة للأئمة والتطبيق الشهر المقبل.. ووزير الأوقاف يشكر الرئيس

 الدكتور محمد مختار
الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف
Advertisements

أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، القرار رقم ( 2072 ) لسنة 2021م بتاريخ 26/ 8/ 2021م بزيادة قدرها 250 جنيهًا شهريًا لتحسين دخل الأئمة تصرف من 1/ 9/ 2021م مع بدل صعود المنبر، في استجابة سريعة لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتحسين الأحوال المالية والعلمية للأئمة.

وتوجه الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، وجميع العاملين بوزارة الأوقاف، بكل الشكر والتقدير والامتنان للرئيس عبدالفتاح السيسي، على إكرامه العلم والعلماء واهتمامه الدائم والمستمر بتحسين الأحوال المالية والعلمية والتدريبية للأئمة.

وتوجهوا بالشكر والتقدير لرئيس مجلس الوزراء على سرعة إصدار القرار، معاهدين الله (عز وجل) والرئيس أن يبذلوا قصارى جهدهم في نشر صحيح الدين وتصحيح المفاهيم الخاطئة وفي خدمة وطننا العزيز.

 وزير الأوقاف

كما الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن توجه الدولة في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، هو تحسين الأحوال المالية والمعيشية للأئمة، والاهتمام بتدريب وتأهيل الأئمة.

وأضاف جمعة، أنه في عهد الرئيس السيسي، حدث تحول نسبي في مرتبات الأئمة، وما قمنا به في هذا الصدد مع الأئمة أفضل بكثير ما حدث مع نفس الكادر الوظيفي في جهات أخرى. 

تحسين رواتب الأئمة 

وفي بداية تولي الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، منصب الوزارة، وقبل تولي الرئيس السيسي، كان إجمالي ما يتقاضاه الإمام 1288 جنيهًا قبل الاستقطاعات، وبلغت بعد الاستقطاعات حوالي 860 جنيهًا، وفي بداية2021 كان أي إمام يتعين بالليسانس 4075 جنيهًا بزيادة 216%، ويتقاضى الحاصل على الدكتوراه 5000 جنيه بزيادة 253% عما كان يتقاضاه، فأقل زيادة للأئمة حديثي التعيين بلغت 2787 جنيهًا

في حين بلغت زيادة الأئمة الحاصلين على الدكتوراة 3943 جنيهًا، بالإضافة لتوفير الزي لهم، أما بعد الزيادة المقررة الأخيرة وصل ما يتقاضاه الإمام الحاصل على الليسانس في الدرجة الثالثة إلى 4325.54 ويعتبر مقدار الزيادة 235.76%.

زيادة رواتب اللأئمة 

وزارة الأوقاف 

وفي سياق متصل أكدت وزارة الأوقاف أنه ينبه على جميع المديريات بسرعة تشكيل لجان برئاسة مدير المديرية وعضوية من يراه لإعادة فحص أي مكتبات أو كتب أو مجلات أو منشورات بالمساجد، وتنقيتها من أي إصدارات تتبنى فكرًا متشددًا أو تنتمي لأي جماعة متطرفة مع إحالة كل متسبب أو مقصر في ذلك للتحقيق.

وشددت الأوقاف على التنبيه العاجل المسجل كتابة بأخذ العلم على جميع الأئمة بعدم السماح بإدراج أي كتب بمكتبات المساجد دون تصريح من الإدارة العامة للإرشاد الديني بديوان عام الوزارة، وكذلك إزالة أي ملصقات مخالفة داخل المسجد أو خارجه، مع تكليف مدير المديرية بإحالة أي إمام توجد هذه الكتب أو المنشورات في المسجد القائم عليه أو يوجد به أي منشورات معلقة سواء في لوحة أم غيرها إلى التحقيق.

وأوضحت أنه يجب على جميع اللجان على مستوى الجمهورية أن تنتهي من عملها في موعد أقصاه أسبوعين من تاريخه، وتعد مخالفة ذلك تقصيرًا شديدًا وخروجا على مقتضى الواجب الوظيفي يستحق المساءلة التأديبية.

كما يتم التنبيه مشددًا على جميع الأئمة والعاملين بالمساجد بالتطبيق الكامل لجميع إجراءات التباعد والالتزام بارتداء الكمامة، واصطحاب المصلى الشخصي من جميع المصلين.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية