رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

شوارع الحكومة!

Advertisements

وصف المصريين شوارع المدن بأنها شوارع الحكومة وهو وصف شاع بيننا خاصة عندما كان يثور تنازع بين البعض حول الجلوس فى الشوارع أو إحتلال أماكن فيها لبيع بعض السلع.. ويبدو أن بعض المسئولين صدقوا ذلك بالفعل وقرروا أن يتعاملوا مع الشوارع بوصفها ملك للحكومة وسارعوا بإستغلال قانون السايس لتأجير هذه الشوارع لأصحاب السيارات وأعلنوا بالفعل قائمة أسعار التأجير، رغم أن هذا القانون لا يسمح لهم بما أعلنوه أو بالأصح ما عقدوا النية عليه بل وبدأوا فى تنفيذه بالفعل حتى قبل صدور هذا القانون في بعض الأماكن في القاهرة والجيزة.

 

ولان ذلك تم مقابلته باستهجان من قبل عموم الناس وآثار غضبهم كان ضروريا خروج مسئولين حكوميين وبرلمانيين  لتصحيح الأمر وإعلان أن تطبيق قانون السايس لا يعنى إلزام كل صاحب سيارة بدفع مبلغ شهرى لركن سيارته فى منطقة سكنه وأن بعض الشوارع الرئيسية في الأماكن المزدحمة  فقط هى المعروضة للتأجير لتنظيم المرور والتخلص من فوضى ركن السيارات ولحماية أصحابها من بلطجة بعض السياس. 

وحسنا بالطبع أن حدث ذلك لأن مراعاة عموم الناس أمر يتعين أن يحرص عليه المسئول الذكى.. والتراجع عما يغضب الناس لا ينل من هيبة الحكومة، بل على العكس يكسبها رضاء الناس.. وكل الرجاء أن يكون ذلك درسا لكل المسئولين حتى لا يتسرعوا فى إتخاذ قرارات أو القيام بإجراءات والإعلان عن أمور لا تنال الدراسة الكافية من كل الجوانب والوجوه وفى مقدمتها كيف سوف يستقبلها الرأى العام. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية