رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

التعليم تشدد على عدم السماح لغير الملقحين بدخول المدارس بالعام الجديد|صور

 اجتماع التعليم مع
اجتماع التعليم مع مديري المديريات التعليمية
Advertisements

عقدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى اجتماعًا مع مديري المديريات التعليمية بجميع محافظات الجمهورية، وذلك عبر شبكة الفيديو كونفرانس؛ لمتابعة تلقى العاملين بالتعليم قبل الجامعى لقاح التطعيم ضد فيروس كورونا، والوقوف على النسب المحدثة والتي تشتمل على أعداد العاملين متلقي الجرعتين، والعاملين متلقي الجرعة الأولي، والمسجلين لتلقي الجرعات ومن لم يقم بالتسجيل حتى الآن.

عدم السماح لغير الملحقين بدخول مقر العمل

أكد الدكتور رضا حجازى نائب الوزير لشئون المعلمين أن استكمال تلقي لقاح التطعيم ضد فيروس كورونا على رأس قائمة اهتمام الحكومة المصرية، مشيرًا إلى أن الوزارة تستهدف عامًا دراسيًا جديدًا حضوريًا بالمدارس، وهذا يتوقف على نسب تلقي المعلمين للقاح، موضحًا إنه لن يُسمح للعاملين بدخول مقر العمل عند بدء العام الدراسي إلا بعد تلقي اللقاح سواء بالمدارس الحكومية أوالخاصة أو الدولية.

وخلال الاجتماع، تمت مناقشة النسب المحدثة لقاعدة بيانات العاملين سواء من متلقي الجرعتين، ومتلقي الجرعة الأولي، والمسجلين لتلقي الجرعات، ومن لم يقم بالتسجيل.

وقدم الدكتور رضا حجازي الشكر للمديريات التعليمية التي أبدت سرعة في التحرك والاستجابة لتوجيهات القيادة السياسية في هذا الشأن، وحققت نسب عالية بالنسبة للعاملين الذين تلقوا الجرعتين، ومتلقي الجرعة الأولي، والمسجلين لتلقي الجرعات.

كما وجه نائب الوزير لشئون المعلمين مديري المديريات التعليمية بمتابعة الإدارات التعليمية ذات النسب المنخفضة في التسجيل لتلقي اللقاح، واتخاذ الإجراءات اللازمة والفورية نحو الإسراع في التسجيل على موقع وزارة الصحة والسكان بالتعاون مع أعضاء فريق التطوير التكنولوجي، وتذليل جميع المعوقات لإنجاز هذا العمل؛ لسرعة موافاة الوزارة بتقرير يوضح الموقف النهائي والنسب المئوية الجديدة لتلقي اللقاح في موعد غايته الأحد الموافق 29 أغسطس الجاري.

لقاح فيروس كورونا

وكان شدد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء على ضرورة الإسراع في إعطاء التطعيمات المضادة لفيروس "كورونا" لجميع المنتمين لقطاعي التعليم الجامعي وقبل الجامعي، مؤكدا أنه يتابع بنفسه مع الوزراء المعنيين سير العمل بهذا الشأن، وهناك توجيهات من الرئيس بضرورة الانتهاء من هذه المهمة قبل بدء العام الدراسي.

واستهل رئيس الوزراء الاجتماع، بالإشارة إلى الجولات التفقدية التي قام بها لكل من محافظتي الإسكندرية والأقصر هذا الأسبوع بصحبة عدد من الوزراء، والتي استهدفت مواصلة متابعة تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية بمختلف المحافظات، للوقوف على معدلات الأداء، ومدى الالتزام بالمخططات الزمنية لتنفيذ هذه المشروعات، كما تستهدف الجولات المتابعة أولا بأول لمشروعات تطوير المدن القائمة.

ولفت إلى أنه سيتم عقد اجتماعات أسبوعية لمتابعة المشروعات الجاري تنفيذها في المبادرة الرئاسية " حياة كريمة" لتطوير الريف المصري؛ من أجل ضمان مستوى عال من الأداء والتنفيذ، وفق ما وجه به الرئيس عبد الفتاح السيسي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية