رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

السعودية تسلم تونس 600 ألف جرعة لقاح ضد كورونا

تونس
تونس
Advertisements

سلمت السعودية تونس 600 ألف جرعة لقاح ضد كورونا، ضمن الاتفاقات المشتركة بين البلدين للتعاون في المجالات المختلفة.

يذكر أنه قالت وزارة الصحة التونسية إنه تم تطعيم أكثر من نصف مليون تونسي، في إطار حملة عامة للسيطرة على تفشي كوفيد-19 بعد حصول البلاد على أكثر من ستة ملايين جرعة لقاح من دول غربية وعربية.

وأدى بطء وتيرة التطعيمات وطريقة التصدي للجائحة إلى موجة من الاحتجاجات ضد حكومة رئيس الوزراء هشام المشيشي، الذي أقاله الرئيس قيس سعيد قبل أسبوعين ضمن سلسلة من الإجراءات الطارئة.

وبعد خمسة أشهر من بدء عملية التطعيم في تونس تلقى 1.3 مليون تونسي جرعتين.

وفي محاولة لتسريع برنامج التطعيم، فتحت تونس عملية التطعيم لمن هم فوق سن الأربعين مع تدفق الآلاف على مراكز التلقيح. وقالت وزارة الصحة إنه تم تطعيم 551 ألف شخص.

وامتلأت وحدات الرعاية المركزة وأقسام الطوارئ في المستشفيات في جميع أنحاء تونس. ويشكو الأطباء من الإجهاد ونقص الأكسجين.

وتسعى تونس إلى تطعيم 50 % من سكانها البالغ عددهم 11.6مليون نسمة بحلول منتصف أكتوبر المقبل.

وسجلت تونس أكثر من 20 ألف حالة وفاة وأكثر من 610 آلاف إصابة بفيروس كورونا منذ بدء الجائحة.

كورونا في أمريكا

وارتفعت إصابات فيروس كورونا ومعدل دخول المستشفيات للعلاج منها بالولايات المتحدة إلى أعلى مستوى في 6 أشهر بسبب الانتشار السريع لسلالة "دلتا" المتحورة في أجزاء من البلاد ما زالت معدلات التطعيم فيها منخفضة.

ويشير إحصاء لـ"رويترز" استند إلى بيانات الصحة العامة إلى أن متوسط الإصابات بكوفيد-19 بلغ في 3 أيام على التوالي مئة ألف إصابة على مستوى البلاد بزيادة نسبتها 35% خلال الأسبوع المنصرم.


وسجلت ولايات لويزيانا وفلوريدا وآركنسو أكبر عدد من الإصابات.

وارتفع معدل دخول المستشفيات لتلقي العلاج من آثار كورونا 40%، وسجلت الوفيات زيادة نسبتها 18% في الأسبوع المنصرم.

سفينة سياحية

من ناحية أخرى رُصدت إصابات عدة بكوفيد-19 على متن سفينة سياحية رست،في مرسيليا في جنوب شرق فرنسا، وقد وُضع المصابون في مكان معزول بداخلها، على ما أكدت مصادر متطابقة لوكالة فرانس برس.

وقالت شركة "كوستا" للرحلات البحرية: "لدينا ست حالات إيجابية تخص عائلتين، وعدد مماثل من حالات المخالطة".

وأضافت لوكالة فرانس برس أن هؤلاء الركاب جزء من مجموعة من 180 سائحًا كانوا يقومون برحلة بحرية مدتها أسبوع في البحر الأبيض المتوسط، مع توقّف في إسبانيا وإيطاليا.

اختبارات الكشف

وقبل أسبوع، عندما صعدوا على متن سفينة "كوستا سميرالدا" في مرسيليا، كانوا قد خضعوا جميعًا لاختبارات الكشف عن كوفيد التي جاءت سلبية.

وتتسع سفينة "كوستا سميرالدا" لنحو 6 آلاف شخص وخُفّضت قدرتها الاستيعابية بنسبة 70 في المئة في إجراء وقائي بمواجهة فيروس كورونا المستجد.

ووفقًا للبروتوكول الصحّي، أجري اختبار ثانٍ للركاب في منتصف الرحلة، وتبيّن أن هناك شخصًا يعاني حمّى، وقد أُخضِع مخالطوه لفحوص على الفور، حسب ما أوضحت شركة "كوستا".

عزل داخل السفينة

ولم يرغب المصابون ومخالطوهم بالنزول في إيطاليا، وقد عزلوا في جزء من السفينة مخصّص لهذه الحالات، إلى أن وصلوا إلى مرسيليا حيث نقلتهم سيارات إسعاف إلى منازلهم، وفق المصدر نفسه.

بيان الصحة

من جهتها، قالت وكالة الصحة الإقليمية في بيان: إن شركة الرحلات البحرية أكدت عزل هؤلاء الركاب "فور اكتشاف" إصابتهم، وأنها أنزلتهم في شكل آمن لدى وصولهم إلى مرسيليا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية