رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد رفع الدعم عن المحروقات.. محتجون يحتجزون صهاريج الوقود في لبنان|فيديو

احتجاجات في لبنان
احتجاجات في لبنان
Advertisements

أفادت قناة "الجديد" اللبنانية بأن محتجين في طرابلس شمالي البلاد احتجزوا عددا من صهاريج المحروقات، مشيرة إلى أن الجيش تمكن من تحريرها بعد مواجهات مع المحتجين.
صهاريج المحروقات

وأوضحت القناة أن "الجيش اللبناني تمكن من تحرير الصهاريج التي اعترضها محتجون عند دوار المرج في ميناء طرابلس بعد مواجهات بين المحتجين والجيش، سقط خلالها عدد من الجرحى تم إسعافهم على الفور".

وأضافت أن "عددا من المحتجين عمدوا إلى إفراغ مادة المازوت على الأرض من أحد الصهاريج وتم إحراقها، في ظل حالة من الغضب سادت المكان".
 

تحركات احتجاجية

وشهدت شوارع طرابلس والميناء تحركات شعبية احتجاجية على الأوضاع الاجتماعية والمعيشية الصعبة وانقطاع الكهرباء وكذلك المازوت ما أدى إلى توقف مولدات الكهرباء التي تغذي المنطقة بالتيار الكهربائي خلال فترة انقطاع كهرباء الدولة.
وقطع المحتجون الطرقات خلال فترة بعد الظهر عند جسر البالما في الاتجاهين، وطريق الميناء بالعوائق، مطالبين بتوفير مادة المازوت.
أعلن مصرف لبنان المركزي، اليوم الأربعاء 11 أغسطس، رفع الدعم عن المحروقات، وأرجع لوزارة الطاقة والمياه، مهمة تحديد الأسعار الجيدة للمحروقات في البلاد.
 

أسعار المحروقات
وأوضح مصرف لبنان المركزي في بيان، حصلت "سبوتنيك" على نسخة عنه، أنه سيقوم بتأمين الاعتمادات اللازمة المتعلقة بالمحروقات، معتمدًا الآلية السابقة، ولكن باحتساب سعر الدولار على الليرة اللبنانية تبعًا لأسعار السوق.
وكانت حكومة تصريف الأعمال قد أعطت سابقًا موافقة استثنائية على تمويل استيراد المحروقات على أساس تسعيرة 3900 ليرة لبنانية، بدلًا من 1500 ليرة لبنانية للدولار الواحد.

ويعاني لبنان من أزمة حادة في تأمين المحروقات بسبب تأخر مصرف لبنان بتأمين الاعتمادات اللازمة جراء الأزمة الاقتصادية والمالية، الأمر الذي انعكس على كل القطاعات الحيوية والأساسية في البلاد.

هذا ويواصل دولار السوق السوداء ارتفاعه مقابل الليرة اللبنانية، حيث سجل سعر صرف الدولار في السوق السوداء مساء اليوم، 20475 ليرة للشراء و20525 ليرة للمبيع مقابل الدولار الواحد.

 

جدير بالذكر أن  المجلس الأعلى للدفاع قد عقد إجتماعًا في قصر بعبدا برئاسة الرئيس اللبناني ميشال عون واتخذ سلسلة قرارات وتوصيات لمعالجة هذه المسائل،قبل وقت سابق  استنادًا إلى القوانين المرعية الاجراء، ومنها الطلب الى قادة الأجهزة العسكرية والأمنية تكثيف الاجتماعات الدورية التنسيقية لمتابعة الأوضاع الأمنية ومعالجتها، كما أبقى المجلس على قراراته سرية. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية