رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

غضب سلفي.. فيديوهات صادمة للشيخ محمد حسان تناقض شهادته بالمحكمة |شاهد

الداعية السلفي محمد
الداعية السلفي محمد حسان
Advertisements

صباح، الأحد الماضي، حضر الداعية السلفي محمد حسان، أمام الدائرة الخامسة إرهاب بمحكمة جنايات أمن الدولة طوارئ، لسماع شهادته بناء على طلب دفاع المُتهمين في القضية رقم 271 لسنة 2021، جنايات أمن الدولة طوارئ، المُقيدة برقم 370 جنايات أمن دولة عليا، والمعروفة إعلاميا بـ”خلية داعش إمبابة“.

 

وكانت هيئة الدفاع طلبت في وقت سابق، استدعاء كل من: الداعية محمد حسين يعقوب، والداعية محمد حسان، لسماع شهادتهما ومعرفة الفكر والمنهج الذي يدعوان إليه، بعدما أقر بعض المتهمين عن اتباعهم وامتثالهم لما يقدمانه من نصائح للتفقه في الدين.

 

وتسببت أقوال يعقوب وحسان أمام المحكمة فى غضب بين شباب السلفيين واعتبرها بعضهم تحمل تراجعات فى أفكار ومعتقدات السلفية.

 

ماذا يعني التعريض عند السلفيين؟

 

اتفق العلماء فيما بينهم، أن التعريض والتقية ذكرها الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم، وجعلها جائزة في أضيق الحدود، مثلا عند الخوف الشديد على النفس أو المال، وبعضهم خصها فيما يكون في مواجهة الأعداء.

 

اتفق علماء البيان على تعريف التعريض في الإسلام على، أنه التورية، والتورية تعني في مفهومها الأولى أن يكون للكلمة معنيان معنىً قريب، ومعنىً بعيد، إذا قلت الكلمة خطر على بال السامع المعنى القريب، وأنت تقصد المعنى البعيد، ومثالًا على ذلك موقفًا لأبي هريرة، حيث يحكى أنه نزل مرة على جماعة وكان يكره طعامهم، فقالوا: اقعد يا أبا هريرة وكل معنا، فقال: إني صائم، فلما كان في عصر ذلك اليوم رأوه يأكل فقالوا: كيف يا أبا هريرة تأكل وقد قلت إنك صائم؟

 

قال: ألم يقل النبي صلى الله عليه وسلم: (صم من كل شهر ثلاثة أيام، فذلك صوم الدهر، أو كصوم الدهر ( رواه البخاري)، في إشارة منه أنه يصوم الثلاثة الأيام من كل شهر، فيعتبر صائمًا كل الدهر، فهو صائم باعتبار ذلك الفهم، ولذلك فلا يقال: إنه كذب، إنما يقال: إنه عرّض بالكلام، والكلام له وجهان: وجه قريب، ووجه بعيد.

 

محمد حسان ما بين الدعم والتنصل 

 

وتوالت أسئلة القاضي إلى الداعية السلفي محمد حسان، وكان على رأسها موقفه من جماعة الإخوان المسلمين، قال حسان: "إن جماعة الإخوان المسلمين كانت في البداية جماعة دعوية، ثم تحولت إلى حزب سياسي يعمل جاهدًا للوصول للحكم والسلطة، ولتحقيق رغباتهم، استغلوها في تنفيذ أهداف ومخططات خاصة بهم تخدم تطلعاتهم".

 

وأما عن السؤال حول الجماعات التكفيرية التي ظهرت أبان فترة التسعينيات قال محمد حسان: "إن تلك الجماعات التى اتخذت من عباءة الإسلام ومن كتاب الله وسنة رسوله، وتستحل الدماء من المسلمين وتستحل دماء إخواننا فى الجيش والشرطة، فإنهم جماعات منحرفة وليس لها صلة بالإسلام".

 

بالرغم من محاولات تنصل الداعية السلفي محمد حسان من دعمه للجماعة الإرهابية، إلا أن مواقفه السابقة فضحت دعمه الكامل لهم، حيث ظهر في لقاء تلفزيوني عبر قناة الجزيرة مصر، ليؤكد دعمه لجماعة الإخوان المسلمين قائلا: "أنا أرى أنه على التيار السلفي دعم جماعة الإخوان المسلمين في انتخابات الرئاسة لما لهم من باع طويل في العمل السياسي والبرلماني وهو ما يؤهلهم ليتولوا دفة الحكم". 

مليونية الشرعية والشريعة

 

لم يقف الأمر عند هذا الحد، بل ظهر "حسان" خلال مشاركته بـ"مليونية الشرعية والشريعة" ومن على المنصة الرئيسية بميدان النهضة فليشهد العالم كله عامة والشعب المصري خاصة أننا ما جئنا إلى هنا إلا لتطبيق شرع الله.

 

وألقى الداعية السلفي محمد حسان ما يشبه الخطبة على مسامع الحضور قائلا: "ها هم المسلمون والإسلاميون يعتزون بدينهم وبسنة رسولهم وهم مستعدون لأن تزهق أرواحهم فداء لدين الله، مشيرًا إلى أنه قادم منذ ساعتين يمشي وسط أمواج من البشر التي لا تحصى ولا تعد ليعلم الجميع أن شعب مصر وشبابها، ونساءها، مسلم وسيبقى إن شاء الله مسلم رغم كيد الكائدين.

 

ووجه رسالة إلى المتظاهرين: "أيها المصريون اثبتوا واصبروا وصابروا وانصرا دينكم بأرواحكم وكونوا دعاة للخير بالحكمة البالغة والموعظة الحسنة، قائلًا: إنكم أتيتم اليوم لنصرة دين الله وشريعته وليعلم العالم أن محمدًا ما مات ولم يخلف من بعده بنات، بل خلف رجالًا أطهارًا.

 

تنظيم داعش خوارج العصر

 

وقال حسان فى إجاباته عن تنظيم داعش، إن التنظيم هو رأس الخوارج وهم أصحاب الانحراف الفكري الذي يؤدي إلى التدمير والتخريب وهو الفكر الذي يتبناه تنظيم داعش الإرهابى، وهو ما يخالف معتقد وأصول الدين الإسلامى، مؤكدا أن أفكاره أو خطبة أو الدروس الدينية التي يلقيها أو يشرف عليها ليست ذات صلة أو تشجع على ذلك الفكر الدموي بأي حال من الأحوال".

 

وتابع: "هي جماعة منبثقة من تنظيم القاعدة بالعراق، وهي جماعة وحشية مبنية على ذبح الأعناق والحرق بدون أي دليل من الكتاب والسنة".

 

محمد حسان: الجهاد واجب بالنفس والمال والسلاح

 

خلال حضوره مؤتمر الأمة الإسلامية لنصرة سوريا، دعا الداعية السلفي محمد حسان بضرورة الجهاد في سبيل الله ونصرة من وصفهم بـ المستضعفين في الأرض، وقال في خطبة ألهبت مشاعر الملايين ممن يشاهدونه: "الجهاد الآن واجب، واسمحي لي يا سيادة الرئيس - في إشارة إلى الرئيس السابق محمد مرسي - لن تنفع المؤتمرات والندوات والدعوات للتظاهر، أقولها الآن، الجهاد الآن واجب بالنفس والمال والسلاح وعلينا أن نهب لمساعدة إخوتنا في سوريا وغيرها من بقاع الأرض المستضعف فيها المسلمون.

 

محمد حسان: تنظيم القاعدة أصل التكفير

 

أما عن موقفه من تنظيم القاعدة قال حسان خلال حضوره للإدلاء بشهادته في قضية خلية داعش إمبابة: "إن تنظيم القاعدة هو أصل التكفير، فقد حصروا الحق فيهم، ومنهجهم أن جميع حكومات الدول مرتدة وكافرة، وهذا التكفير يؤدي إلى التدمير واستحلال الأعراض والدماء".

 

وأضاف:"أنّ فكر ومنهج تنظيم القاعدة يقوم في الأساس على الحكم على المسلمين أجمعين بالردة كما يعتبر التنظيم أنّ جميع الحكومات العربية كافرة، ومن ثم يأتي التدمير والخراب، وبالتالي فهو دموي ومخالف لتعاليم الإسلام".

 

وتابع: "في البداية يكون التكفير يليه بعد ذلك استحلال القتل وإراقة الدماء وانتهاك الأعراض ومن ثم الفوضى، والفساد فى الأرض وهو الأمر الذى تنتهجه قيادات التنظيم، وحرم الدين الإسلامي اقترافه، مشددا على رفضه مثل تلك الأفكار جملة وتفصيلًا".

في الوقت الذي وصف محمد حسان تنظيم القاعدة بأنه أصل التكفير، فإن موقع اليوتيوب يعد شاهدا على التاريخ وآلة للعودة للزمن حيث موقف الشيخ حسان من أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة في أعقاب مقتله على يد قوات أمريكية. 

 

وظهر حسان قائلا: "نختلف مع بن لادن ولكن لا نرضى بقتله هكذا من عصابات، وعمد إلى نعيه ليحتفي مريدي وتلاميذ الشيخ".

 

كما كشفت وثيقة من بين آلاف الوثائق التي سربها موقع ويكيليكس، منع الشيخ المصري محمد حسان من دخول السعودية، جاء بسبب محاضرة ألقاها يمجّد فيها الشيخ أسامة بن لادن.

 

وبعد أن استمعت المحكمة إلى أقوال الداعية السلفية محمد حسان، قررت الدائرة الخامسة "إرهاب" بمحكمة جنايات أمن الدولة طواري، برئاسة المستشار محمد السعيد الشربيني، اليوم الأحد، تأجيل محاكمة 12 متهمًا في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"داعش إمبابة" إلى جلسة 9 أكتوبر، وعلاوة على ذلك تم إلغاء الغرامة الموقعة على حسان وقدرها 1000 جنيه لعدم حضوره في وقت سابق للإدلاء بشهادته.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية