رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

السودان يكشف آخر تطورات فيضان النيل

فيضان النيل
فيضان النيل
Advertisements

أعلنت وزارة الري والموارد المائية السودانية، تجاوز نهر النيل في العاصمة الخرطوم لمنسوب الفيضان بـ 36 سم، وتسجيل  16.86 مترا اليوم وسجل إيراد النيل الأزرق 744 مليون متر مكعب عند الحدود السودانية الإثيوبية فيما سجل إيراد نهر عطبرة عند الحدود السودانية الإثيوبية 230 مليون متر مكعب.

ارتفاع منسوب المياه

وقالت لجنة الفيضان بالوزارة السودانية في بيانها اليوم إن قطاع الروصيرص – سنار سوف يشهد استقرارًا، قطاع سنار – الخرطوم سوف يشهد ارتفاعا بمعدل 3 سم، يشهد قطاع الخرطوم – شندي ارتفاعا بمعدل 8 سم، قطاع شندي – عطبرة يشهد استقرارا، قطاع عطبرة – مروي يشهد ارتفاعا بمعدل 11 سم وقطاع مروي – دنقلا سوف يشهد ارتفاعا بمعدل 4 سم.

وأردف البيان أن وارد تصريف المياه عند خزان الروصيرص بلغ 634  مليون متر مكعب نهار اليوم مقارنة بالأمس، حيث كانت الكمية 635 مليون متر مكعب.

وارتفع الإيراد عند سنار ليبلغ 668 مليون متر مكعب مقابل 658 مليون متر مكعب ليوم أمس بزيادة بلغت 10 ملايين متر مكعب.

وسجلت عند خزان مروي اليوم 740 مليون متر مكعب مقابل 744 مليون متر مكعب ليوم أمس  بنقصان بلغ 4 ملايين متر مكعب  وسجل انخفاض في جبل أولياء وعطبرة وأعالي السيتيت، إذ سجل جبل أولياء 59 مليون متر مكعب اليوم مقارنة بـ 57 مليون متر مكعب ليوم أمس، أي بانخفاض بلغ 2 مليون متر مكعب وسجل أعالي عطبرة والستيت 198  مليون متر مكعب اليوم مقارنة بـ 221 مليون متر مكعب ليوم أمس ليكون الفارق 23 مليون متر مكعب.

ونبه البيان المواطنين في كل القطاعات بأخذ  التحوطات اللازمة وتوخي الحذر.

ولفتت وكالة الانباء السودانية " سونا " أن موسم الأمطار الحالي  بدأ في شهر يونيو الماضي ويستمر إلى شهر أكتوبر المقبل، وتهطل عادة أمطار متفاوتة ما بين الغزيرة والمتوسطة بمعظم البلاد  في هذه الفترة، التي واجهت  البلاد فيها  فيضانات وسيولا واسعة خلال الأعوام الماضية.

انهيار سد

في السياق ذاته أعلنت السلطات السودانية، اليوم السبت، عن انهيار سد المياه فى منطقة "كندية" بولاية دارفور، الذي قامت بإنشائه شركة البيان للإنشاء بدعم من منظمة كوبى الإيطالية.


وحسب وكالة الأنباء السودانية" سونا"، توجه المدير العام لوزارة البنى التحتية والتنمية العمرانية بشمال دارفور، عبدالشافع عبدالله ادم، يرافقه  مستشار والي الولاية  للمياه نورالدين ادم احمد، ومدير مشروع المياه وإصحاح البيئة إسماعيل أحمد محمد، وعدد من المهندسين من قطاع المياه، إلى منطقة "كندية" بوحدة الصياح الإدارية التابعة لمحلية "مليط " للوقوف على الأسباب الفنية والهندسية التي أدت لانهيار سد المياه الجديد الذي أنشأته شركة البيان للإنشاءات وبدعم من منظمة كوبي الإيطالية.

 

انهيار سد كندية


وقال المدير العام للبنى التحتية، أن وزارته ستقوم باستدعاء منظمة كوبي العالمية الداعمة للمشروع، وشركة البيان المنفذة لاستجلاء موقفهما حول عدم التزامهم بتشييد سد كندية وفق التصاميم والمواصفات اله‍ندسية الواردة في العقد المبرم.

و ناشد ممثلو قوى إعلان الحرية والتغيير ولجان المقاومة والخدمات بوحدة الصياح الإدارية، حكومة الولاية والجهات ذات الصلة بحفظ حقوق مواطني المنطقة في الحصول على المياه واتخاذ الإجراءات المناسبة تجاه منظمة كوبي وشركة البيان.

تجدر الإشارة إلى أن المدير العام للبنى التحتية والتنمية العمرانية قد عقد اجتماعا مع أعضاء مكتب الحرية والتغيير ولجان المقاومة والخدمات والتغيير تم خلاله  التباحث حول احتياجات ومتطلبات مواطني مناطق وقرى وحدة الصياح في المجالات الخدمية وعلى رأسها المياه.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية