رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

السعودية تعلن موقفها من التطبيع مع إسرائيل وعلاقتها بقطر

وزير الخارجية السعودى
وزير الخارجية السعودى
Advertisements

قال وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، إن "المملكة ليس لديها أي رغبة في الوقت الحالي للانضمام إلى اتفاقات إبراهام للتطبيع مع إسرائيل".

أمن مستدام
وأوضح بن فرحان، في كلمة له خلال منتدى اسبن الأمني، أنه "لن يكون هناك أمن حقيقي مستدام في المنطقة، وأنه يجب إيجاد طريق لدولة فلسطينية، من دون حل الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي بطريقة مستدامة طويلة الأجل".

وبشأن العلاقات الخليجية، أكد وزير الخارجية السعودي، أن العلاقة مع قطر جيدة جدا، مؤكدا أن اتفاق العلا أدى إلى حل الخلافات وأثبت فعاليته في تعزيز وحدة التعاون الخليجي.

أوراق إعتماد
وكان السفير السعودي الجديد المعين لدى الدوحة، الأمير منصور بن خالد بن فرحان، قدم أوراق اعتماده لأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية "واس" بأن "أمير دولة قطر رحب بالسفير، متمنيًا له التوفيق والنجاح في مهمته لتعزيز العلاقات الأخوية والتاريخية بين البلدين الشقيقين، كما حمله تحياته وتقديره للملك سلمان بن عبدالعزيز، والأمير محمد بن سلمان ولي العهد".

واتفقت السعودية والإمارات ومصر والبحرين اتفقت في يناير الماضي على إنهاء المقاطعة التي فُرضت في منتصف عام 2017، واستعادة العلاقات السياسية والتجارية وروابط السفر مع الدوحة.


وعلى الجانب الأخر اعترضت كل من الجزائر وتونس ومصر وليبيا ومورتانيا، بالإضافة إلى جمهورية جزر القمر رسميا على قبول رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي لوثائق اعتماد سفير إسرائيل لدى الاتحاد.

المندوبون الدائمون
وجاء في بيان وقعته المندوبون الدائمون للدول المذكورة لدى الاتحاد الإفريقي في أديس أبابا "تطلب السفارات المذكورة من رئيس المفوضية إدراج هذه المسالة على الجلسة اللاحقة من أعمال المجلس التنفيذي وفقا للفقرة 5 من القسم الثاني من الجزء الثاني من معايير منح صفة مراقب المشار إليها أعلاه."

وتابع البيان "بالإشارة إلى بيان رئيس المفوضية الصادر بتاريخ 22 يونيو2021، المتعلق بلقائه مع سفير إسرائيل لدى إثيوبيا واستلام وثائق اعتماده، تود السفارات المذكورة إخطار المفوضية الموقرة برفضها للخطوة، التي أقدم عليها رئيس المفوضية بشأن مسالة سياسية وحساسة أصدر بشأنها الاتحاد الإفريقي على أعلى مستويات صنع القرار فيه ومنذ زمن طويل مقررات واضحة تعبر عن موقفه الثابت الداعم للقضية الفلسطينية والمدين لممارسة إسرائيل بكافة أشكالها في حق الشعب الفلسطيني الشقيق، والتي تتعارض مع المصلحة العليا للاتحاد وقيمه ومثله ومقرراته."

طلب إسرائيلى
كما تأسفت السفارات المذكورة على أن رئيس المفوضية لم ينظر في الطلب الإسرائيلي على نحو ما سار عليه سابقوه وفقا للمبادئ والأهداف الواردة في القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي والمقررات الصادرة عن أجهزة الاتحاد المختلفة، وكذلك المصلحة العليا للاتحاد وآراء وانشغالات الدول الأعضاء ومعايير منح صفة مراقب ونظام الاعتماد لدى الاتحاد الإفريقي التي

اعتمدها المجلس التنفيذي في شهر يونيون 2005، وهو ما يمثل تجاوزا إجرائيا وسياسيا غير مقبول من جانب رئيس المفوضية لسلطته التقديرية.
وأشار البيان إلى المواقف الإفريقية الثابتة والداعمة للحقوق الفلسطينية المشروعة.

عضو مراقب
وعبرت سفارات كل من المملكة الأردنية الهاشمية ودولة الكويت ودولة قطر ودولة فلسطين والجمهورية اليمنية، وبعثة جامعة الدول العربية مع السفارات الإفريقية العربية المذكورة أعلاه.
وكانت إسرائيل أعلنت في وقت سابق، أنها حصلت رسميا على صفة عضو مراقب في الاتحاد الأفريقي، وهو هدف عمل الدبلوماسيين الإسرائيليين منذ نحو عقدين لتحقيقه.
وقدم السفير الإسرائيلي لدى إثيوبيا، أليلي أدماسو، أوراق اعتماده كمراقب في الاتحاد الأفريقي إلى رئيس مفوضية الاتحاد، موسى فقي محمد، في مقر المنظمة في أديس أبابا.

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية