رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

ما الفرق بين الجن والشيطان وإبليس وما الحكمة من خلقهم؟

الشيخ عطية صقر
الشيخ عطية صقر
Advertisements

تتكرر فى الآيات القرآنية والاحاديث النبوية الشريفة كلمات الجن والشيطان وابليس فما الفرق بينهم وهل هم معنى واحد ولماذا خلقهم الله تعالى؟


أجاب  الشيخ عطية صقر رئيس لجنة الفتوى الأسبق بالازهر الشريف فقال:  جاء فى تفسير القرطبى فى سورة الجن أن أهل العلم اختلفوا فى أصل الجن، فقال الحسن البصرى ان الجن ولد إبليس، والإنس ولد آدم، ومن هؤلاء مؤمنون وكافرون، وهم شركاء فى الثواب والعقاب، فمن كان من هؤلاء وهؤلاء مؤمنا فهو ولى الله، ومن كان من هؤلاء وهؤلاء كافرا فهو شيطان.


وقال ابن عباس: الجن هو ولد الجان وليسوا بشياطين، وهم يموتون، ومنهم المؤمن ومنهم الكافر، والشياطين هم ولد ابليس لايموتون الا مع ابليس.

الجن والشياطين 

وجاء فى تفسير سورة الناس ان قتادة قال: إن من الجن شياطين، وإن من الإنس شياطين، وهو يعزز راى الحسن البصرى المذكور، قال تعالى فى سورة الانعام " وكذلك جعلنا لكل نبى عدوا شياطين الانس والجن ".

وجاء فى حياة الحيوان الكبرى للدميرى عن الجن ان المشهور ان جميع الجن من ذرية ابليس، وقيل الجن جنس وابليس واحد منهم، ولاشك ان الجن ذريته بنص القران الكريم يريد قوله تعالى فى سورة الكهف: " اتتخذونه وذريته أولياء من دونى وهم لكم عدو "ومن كفر من الجن يقال له شيطان 

الحكمة من الخلق

هذا ماقيل عن الجن والشياطين وبليس، وأما الحكمة من خلقهم فهى امتحان بنى آدم وهل يستجيبون لأمر الله أم لأمر الشيطان ن وايمان المؤمن لا تكون له قيمته اذا كان نابعا منه ذاتيا بحكم انه خلق مؤمنا كالملائكة فإن استقر الايمان بعد الانتصار فى معركة الشيطان الذى أقسم انه يغوى الناس أجمعين..كان جزاء هذا المؤمن عظيما، لانه حصل بتعب وكد ومجاهدة دفع بها أجر الحصول على تكريم الله له، قال تعالى فى سورة العنكبوت (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين.

معركة الخير والشر 

والحياة الدنيا لابد فيها من معركة بين الخير والشر لتتناسب مع خلق الله لآدم على وضع يتقلب فيه بين الطاعة والمعصية، وقد تزعم الشيطان هذه المعركة انتقاما من آدم الذى طرد الشيطان من الجنة بسبب عدم السجود له فقال كما جاء فى القران الكريم فى سورة الاعراف ( قال فبما اغويتنى لأقعدن لهم صراطك المستقيم،ثم لآتينهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم ولا تجد أكثرهم شاكرين ).وقال فى سورة فاطر: (ان الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا ).

مجاهدة الشيطان 

ان مجاهدة الشيطان بعصيانه لها ثواب، ووجوده يساعد على الحركة القائمة على المتقابلات، والحركة سر الحياة، وقد سئل أحد العلماءلماذا خلق الله ابليس ؟ فقال: لنتقرب الى الله بالاستعاذة منه وعصيانه.
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية