رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أشرف الجزايرلي: سلامة الغذاء «كلمة السر» في رفع تنافسية الصناعة الوطنية

افتتاح معرض أفريقيا
افتتاح معرض "أفريقيا للتصنيع الغذائي" في دورته التاسعة
Advertisements

قال المهندس أشرف الجزايرلي رئيس غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات المصرية، إن مصر يتوافر بها صناعة وطنية قوية وقادرة على المنافسة المحلية والدولية، مشيدا بجهود وزارة التجارة والصناعة في دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالقطاع الغذائي.

وأشار إلى أن سلامة الغذاء هي الأساس وكلمة السر في زيادة التنافسية ونمو الصادرات المصرية.

جاء ذلك خلال كلمته في افتتاح معرض "أفريقيا للتصنيع الغذائي" في دورته التاسعة والذي افتتحته وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع ويقام تحت رعاية وزارة التجارة والصناعة وتنظمه شركة إنفورما ماركتس العالمية بالتعاون مع غرفة الصناعات الغذائية وغرفة الطباعة والتغليف باتحاد الصناعات.

وشارك في المعرض الدكتور حسين منصور رئيس الهيئة القومية لسلامة الغذاء، والمهندس أشرف الجزايرلي رئيس غرفة الصناعات الغذائية ومحمود البسيوني المدير التنفيذي للغرفة، بالإضافة إلى نحو ١٤٠ شركة دولية ومحلية في مجال تصنيع الأغذية والمشروبات.

وأوضح  الجزايرلي، أن تحقيق الصادرات المصرية نموا ١٣٪  في النصف الأول من هذا العام في ظل جائحة كورونا يعد إنجاز كبير للحكومة وجميع القائمين على رفع تنافسية المنتج المحلي.

وأكد أن السعودية من أكثر البلاد التي تحقق فيها الصادرات المصرية نموا بالمقارنة بأزمات التصدير التي كانت تواجهها في السنوات الماضية، موجها الشكر لهيئة سلامة الغذاء والدكتور حسين منصور رئيس الهيئة لدورها في رفع تنافسية الصناعات الوطنية وحل المشكلات التي كانت تواجه الصادرات الوطنية.

وأضاف: كما أن الصناعات الغذائية كانت تواجه تحدي كبيرا في وجود رقابة فاعلة تساعد وتوجه الشركات لتحسين الأداء ورفع مستوي الجودة بالتوافق مع الاشتراطات والمعايير الدولية، وهو الإنجاز الذي تحقق بوجود هيئة سلامة الغذاء التي تعمل كاستشاري للمصانع والشركات الغذائية «ببلاش» علي حد تعبيره.

وقال:« مصر الآن في الاتجاه السليم لرفع تنافسية الصادرات وتحسين الجودة ونمو الاستثمار الصناعي، مضيفًا نحن في غرفة الصناعات الغذائية فخورون جدا بالمستقبل والانجازات التي حققتها الصناعات الغذائية نتيجة التغلب على أبرز المعوقات مثل تيسير الإجراءات التي كانت تواجه التسجيل وطرح المنتجات.

ولفت رئيس غرفة الصناعات الغذائية، إلي أنه نتيجة للإصلاحات التي شهدها قطاع الصناعات الغذائية ودور هيئة سلامة الغذاء في رفع التنافسية  نشهد حاليا تزايد في عدد الشركات المسجلين بالقائمة البيضاء.

وأشار إلى أن شركات الأغذية الخاصة في مصر تطرح منتجاتها بمجرد الأخطار وليس التسجيل كما كان يحدث في مصر والعالم، كما أن ١٠٪ فقط من خاماتنا الصناعية يتم سحب عينات منها، كما يتم تطبيق اسس معايير المخاطر في سحب العينات.

وقال الجزايرلي إن برنامج ازدهار تم تنفيذه بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ وبرعاية وزارة التجارة والصناعة بغرض تسريع نمو ٢٠٠ شركة صغيرة ومتوسطة فى القطاع الغذائى، من خلال تقديم الدعم الفني ورفع الكفاءة والمساهمة فى تطوير استراتيجية الشركات لتحقيق النمو المنشود بمساعدة استشاريين وخبراء متخصصين فضلا عن توفير دعم لمشاركة هذه الشركات في المعارض السنوية.

وخلال افتتاح المعرض، أشارت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة إلى أهمية معرض "أفريقيا للتصنيع الغذائي" في تحقيق التكامل الغذائي بين دول القارة الإفريقية من خلال التكامل بين سلاسل التوريد القارية في قطاعات الأغذية والمشروبات والتغليف واللوجستيات، لافتة إلى أن المعرض يمثل منصة هامة لتعزيز التعاون بين دول القارة السمراء لتحقيق الأمن الغذائي القاري.

 

وأضافت نيفين جامع أن مصر تمثل محور إنتاجي وتصديري رئيسي للصناعات الغذائية بمنطقة الشرق الأوسط وقارة أفريقيا، مشيرة الى أن استثمارات قطاع  الصناعات الغذائية في مصر تبلغ نحو 500 مليار جنيه ويسهم بنحو 24.5 % من الناتج المحلى الإجمالى ويستوعب 23.2 من حجم العمالة فى مصر.

وأشارت الوزيرة إلى أن المعرض يمثل فرصة متميزة لتحقيق مستهدفات خطة الوزارة لتعميق الصناعات الغذائية وصناعة التعبئة والتغليف ومن ثم المساهمة فى زيادة صادرات الصناعات الغذائية المصرية إلى الأسواق العالمية، وبصفة خاصة أسواق دول القارة الأفريقية، لافتة إلى أن صادرات قطاع الصناعات الغذائية بلغت خلال الـ6 أشهر الأولى من العام الجارى نحو ملياري  و35 مليون دولار مقارنة بنحو مليار و788 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي بنسبة زيادة بلغت 14 %.

ونوهت الوزيرة بأن قطاع الصناعات الغذائية  في مصر يمتلك إمكانات وقدرات كبيرة تؤهله للمنافسة بالسوق المصري والأسواق الخارجية، مشيرة إلى أهمية الاستفادة من اتفاقيات التجارة الحرة والتفضيلية الموقعة بين مصر وعدد كبير من الدول والتكتلات الاقتصادية العالمية في زيادة صادرات القطاع لمختلف الأسواق العالمية.

وتفقدت الوزيرة عددًا من أجنحة الدول المشاركة بالإضافة إلى جناحي غرفة الصناعات الغذائية والذي ضم منتجات الشركات المشاركة في مبادرة برنامج «ازدهار» والذي نفذته الغرفة بالإضافة إلى جناح غرفة التعبئة والتغليف.

يذكر أنه سيعقد على هامش المعرض مؤتمرًا على مدى 3 أيام بمشاركة 40 متحدثًا من كبار الخبراء الدوليين والإقليميين في مجال الغذاء، حيث سيتناول المؤتمر أحدث الاتجاهات والتكنولوجيا واللوائح في مجال تصنيع الأغذية والمشروبات.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية