رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير المالية: الدين الخارجي في الحدود الآمنة.. ولا زيادة بالضرائب

وزير المالية الدكتور
وزير المالية الدكتور محمد معيط
Advertisements
قال الدكتور محمد معيط وزير المالية، إن الدين الخارجي مقارنة بالناتج المحلي الإجمالي في الحدود الاَمنة وأقل من الدول التي في نفس المستوي الإقتصادي لمصر.


 زيادة الضرائب
وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "حضرة المواطن" الذي يقدمه الكاتب الصحفي سيد علي بقناة "الحدث اليوم": أنه لا يوجد زيادة في الضرائب الفترة المقبلة، معقبًا: "مع إني وزير ميزته زيادة الإيرادات بس مفيش زيادة في الضرائب".
 

ولفت إلي أن هناك ثورة ضخمة في البنية التحتية في مصر فيما يتعلق بحل مشكلات الكهرباء ومد شبكات المياه والصرف الصحي ورصف الطرق، موضحًا: نقترض من أجل تنفيذ مشروعات قومية وليس لسد عجز الموازنة في رواتب الموظفين.


وتابع الرئيس عبد الفتاح السيسي مستجدات تطوير المنظومة الضريبية، بما فيها مشروع الفاتورة الضريبية الإلكترونية، والإقرارات الضريبية الإليكترونية، إلى جانب جهود ميكنة إجراءات العمل الضريبية الرئيسية، وكذلك مشروع الإيصالات الإلكترونية. 

كما تم متابعة محاور الخطة المستقبلية للاستمرار في تطوير المنظومة الضريبية، وأهمها المحور التشريعي، ومحور التحول الرقمي، ومحور مكافحة التهرب، ومحور تسوية النزاعات الضريبية، ومحور البنية التحتية والمقرات، وكذا محور تنمية القدرات البشرية

واجتمع  الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد معيط وزير المالية، بحضور أحمد كجوك نائب وزير المالية للسياسات المالية، والدكتور إيهاب أبو عيش نائب وزير المالية للخزانة العامة.

وقال السفير بسام راضي  المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الاجتماع تناول "مراجعة الأداء المالي الذي تحقق عن العام المالي 2020/2021".

ووجه الرئيس بالاستمرار في الحفاظ على معدلات الأداء الاقتصادي من أجل استقرار الأوضاع النقدية والاقتصادية للدولة، مع تدقيق وتحديث آليات حوكمة بيانات الناتج المحلي بانتظام، ليس فقط للوقوف على مؤشرات الأداء المالي ولكن للرصد الدقيق لحجم جميع جوانب عملية التنمية الشاملة في مصر وذلك وفق منظومة مالية وآليات عمل متكاملة توضح الواقع الفعلي لعملية التنمية وتعكس الأوضاع الاقتصادية في مصر. 


كما وجه الرئيس بمواصلة العمل على زيادة المخصصات المالية الموجهة للاستثمارات العامة، بما يساعد على تعزيز حجم الاستثمارات لتلبية الاحتياجات التنموية، في إطار تنفيذ مستهدفات "رؤية مصر 2023" من أجل إرساء دعائم التنمية الشاملة والمستدامة.

ووجه الرئيس في هذا الإطار باستكمال إجراءات هيكلة وتحديث مصلحة الجمارك، بما فيها تنمية القدرات البشرية، إلى جانب استخدام التقنيات الحديثة في حوكمة المنافذ الجمركية، وكذا تطوير البنية التحتية التكنولوجية بما يضمن الربط بين المنافذ الجمركية، فضلاً عن الإسراع في ميكنة الإجراءات الجمركية وتعميم منظومة النافذة الواحدة بكافة الموانئ والمنافذ، وذلك بهدف تبسيط الإجراءات وتقليل زمن الإفراج الجمركي، وكذلك توحيد المعاملة الجمركية بالمنافذ المختلفة، وتخفيض تكلفة العملية الاستيرادية والتصديرية.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية