رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الغرف التجارية: استقرار الأسعار وانتظام العمل بالأسواق ثاني أيام العيد

المهندس إبراهيم العربي
المهندس إبراهيم العربي
Advertisements
أكد المهندس إبراهيم العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية أن غرفة عمليات اتحاد الغرف التجارية لمراقبة حركة الأسواق قد رصدت استقرار أسعار السلع وانتظام عمل الأسواق خلال ثاني أيام عيد الأضحى المبارك على مستوى سلاسل الإمداد والبيع سواء في قطاع التجزئة أو أسواق الجملة، مشيرا إلى انتظام عمل أسواق الجملة بالمحافظات على مدار 24 ساعة لتلبية احتياجات المواطنين وضمان إمداد الأسواق على مستوى الجمهورية بكافة احتياجاتها من الخضر والفاكهة، بالإضافة إلي انتظام حركة سيارات نقل الخضر والفاكهة على مدار اليوم ، لإمداد كافة المنافذ والأسواق بكافة المحافظات.


وأشاد العربي بالدور الهام الذي لعبته وزارة التموين والتجارة الداخلية في تحقيق استقرار في الأسعار بالرغم من تضاعف حجم الطلب على كافة السلع الغذائية خلال الأسبوع السابق لعيد الأضحى المبارك حيث قامت الشركات التابعة للوزارة بضخ كميات كبيرة من الرؤوس واللحوم الحية والمبردة والدواجن بكافة منافذها على مستوى المحافظات, كما قامت بضخ كميات كبيرة من السلع الأساسية بالمجمعات الاستهلاكية، كالسكر والأرز والزيت وغيرها من السلع الأخرى بتخفيضات وصلت إلى 25%,  وذلك بالتزامن مع مضاعفة الشركات الخاصة والسلاسل التجارية الكبرى من مضاعفة حجم العرض من السلع الغذائية لاحتواء طلب الأسواق المتزايد بغرض التخزين, بما ساهم في تحقيق إتاحة لكافة السلع الأساسية وحافظ على استقرار الأسعار. 

وأوضح أن جهود وزارة التموين والتجارة الداخلية قد ساهمت في الحفاظ على أسعار اللحوم و التي شهدت الطلب الموسمي الأعلى من المستهلكين حيث استقرت أسعار اللحوم البلدية عند معدلاتها الطبيعية في معظم المحافظات بينما سجلت ارتفاعا طفيفا في المحافظات الكبرى والمركزية  نظرا للإتاحة السلعية التي حققتها الوزارة , ووصل سعر كيلو لحوم الأضاحي  65 جنيها / للكيلو القائم بكافة المنافذ سواء الخاصة أو بمنافذ الشركات التابعة لوزارة التموين ،  وسجل سعر اللحوم السوداني المبردة  85 جنيها / للكيلو ، وسجلت اللحوم البرازيلية المجمدة 65 جنيها / للكيلو ، بينما سجل سعر كيلو اللحوم الخراف السوداني المبردة 95 جنيها للكيلو.

وأشار العربي أن  الأسواق قد شهدت تراجعا كبيرا في الطلب على كافة السلع منذ أمس الأول بسبب تخزين المستهلكين لاحتياجاتهم قبل بدء عيد الأضحى بما ساهم في استقرار حركة الأسواق خلال يومي العيد من حيث الأسعار وانتظام حركة الإمداد اليومي والتي عادت إلى معدلاتها الطبيعية بعد أن شهدت تحركات مكثفة خلال الأسبوع الماضي.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية