رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

القوات غير النظامية في إفريقيا.. لماذا تؤثر على فشل التنمية المستدامة بالقارة السمراء؟!

 لماذا تؤثر على فشل
لماذا تؤثر على فشل التنمية المستدامة بالقارة السمراء؟!
Advertisements
تناولت دراسة نشرها مركز فاروس للاستشارات والدراسات الاستراتيجية، ملامح وتداعيات القوات غير النظامية في قارة أفريقيا، حيث يواجه عدد من الدول الأفريقية معضلة الاستقرار السياسي، وهي الحالة التي تشكل أحد أهم أسباب فشل عمليات التنمية المستدامة ورفع مستوى التهديدات الأمنية، وبالتالي تصاعد التوتر داخليا وإقليميا بما يؤثر ليس فقط على مصالح الدولة وحالة سكانها ولكنه يؤثر أيضا على الأمن الإقليمي والمصالح العالمية.


الأدبيات السياسية 
وأكدت الدراسة أنه وربما يكون من المتفق عليه في الأدبيات السياسية أن تعدد المكونات العسكرية أو الميليشيا داخل الدولة الواحدة -والناتجة غالبًا عن حروب أهلية- يشكل أحد أهم معطيات عدم الاستقرار المفضية إلى فشل مؤسسة الدولة ذاتها.




وتابعت الدراسة: ولعل ما قال به رئيس الوزراء السوداني د. عبدالله حمدوك عن تشظي الأجسام العسكرية السودانية، وتأثير ذلك على عافية الدولة يدق ناقوس الخطر بالنسبة لحالة مؤسسة الدولة في السودان، ومدى تعرضها لخطر الانهيار.


وفي هذا السياق، اهتمت الدراسة بعدد من المحاور؛ الأول: أسباب ولادة تكوينات عسكرية غير نظامية في أفريقيا، والثاني محاولة رسم صورة تقريبية لأهم المكونات العسكرية غير النظامية في أفريقيا، أما المحور الثالث فهو تداعيات هذه الحالة على الاستقرار السياسي في القارة بشكل شامل.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية