رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الوصايا الـ10 لحماية أفراد أسرتك من الموجات الحارة

نصائح لمواجهة الموجة
نصائح لمواجهة الموجة الحارة
Advertisements

نواجه هذه العام صيف شديد الحرارة، فمن نهايات الشهر الماضين وتضرب البلاد موجة شديدة الحرارة، مع ارتفاع ملحوظ في نسبة الرطوبة، مما يجعل الجميع في حالة معاناة من لهيب الشمس، والشعور بالاختناق والتعرق الشديد، ويبحث الجميع عن أفضل وأسرع وسائل الترطيب.


ويؤكد دكتور خلدون الحوراني، أخصائي العلاج الطبيعي والتغذية العلاجية، وعضو الجمعية المصرية للتعليم الطبي المستمر، أن أكثر المعرضين للإصابات بسبب ارتفاع الحرارة هم الأطفال، وذلك لعدة أسباب منها أن المسامات المسئولة عن إفراز العرق لديهم أقل من الكبار، مما يسبب تقليل نسبة العرق، بالإضافة إلى ارتفاع درجة حرارة جسم الطفل، لاعتماده على الأهل من أجل تناول السوائل.

ويمكن ملاحظة إصابة الطفل بالأمراض، نتيجة ارتفاع درجات الحرارة، من خلال بعض الأعراض، والتي تبدأ بالقيء، وصداع الرأس، وارتفاع درجة حرارة الجسم.
 ولتجنب ذلك ينصح بإعطاء الأطفال الكثير من السوائل الباردة، والامتناع عن الاستحمام بماء ساخن، وارتداء الملابس التي تمتص العرق في أسرع وقت.

ويشير دكتور خلدون، إلى أن الإنسان عند ارتفاع درجات الحرارة يفقد كمية كبيرة من العرق والأملاح المعدنية، ولذلك يجب تعويض الجسم بالاستعانة بتناول الخضروات الطازجة والفاكهة، والحرص على أن يحتوي الطعام على العناصر الغذائية المتكاملة.




كما ينصح عند ارتفاع درجات الحرارة أكثر من المعتاد، بتناول المشروبات والعصائر الطازجة، ولاسيما المعدّة داخل المنزل، وذلك لتجنب الإصابة بأيّة أمراض أخرى من الخارج.

ويوضح دكتور خلدون، إنه في الأيام العادية يجب أن نشرب من 6 إلى 8 أكواب من المياه، والتي قد تكون في صورة حليب أو شاي أو قهوة أو عصير، ولكن يجب ألا تحتوي على الكثير من السكر، وأن يقتصر تناول العصائر على 150 ملم فقط، ومع ملاحظة أن المشروبات التي تحتوي على الكافيين مدرة للبول.




نصائح لمواجهة الموجات الحارة
ويقدم في السطور التالية، بعض النصائح الهامة في لمواجهة الموجات الحارة:

- يعتقد الكثيرين أن صب الماء المثلج على الرأس قد يفيد في تهدئة حرارة الجو الخارجية وتأثيرها على الجسم، إلا أنها لا تخفض درجة حرارة الجسم الأساسية، والأهم هو ضمان دخول السوائل داخل الجسم لخفض درجة حرارته.

- ارتداء الملابس الفضفاضة، والتي لها لون فاتح تساعد فى تهدئة حرارة الجو من حولك.

- تحيَن الفرص بين الحين والآخر عند تواجدك في مكان مفتوح أن تتلقى بعض الظل؛ لأنه بطول مدة التعرض للشمس من الممكن أن يفقد الإنسان وعيه، وحينها يحتاج إلى عناية طبية فورية.

- إذا لم تكن هناك ضرورة للبقاء خارج المنزل، على الفرد أن يبقى داخل البيت أفضل بكثير من التعرض لأضرار الشمس.

- تجنب ممارسة النشاط أو العمل الشاق أثناء فترات النهار الحارة، وتوفيرها إلى ما بعد انقضاء ساعات الشمس.

- عدم ترك الأطفال الصغار أو الحيوانات فى سيارة مغلقة فى الشمس؛ لأن درجات الحرارة قد تتعدى المائة درجة مئوية فى وقت قصير للغاية.

- استخدام مرهم الشفاه (Lip balm) التى تحتوى على معامل حماية من الشمس.

- تجنب بعض من الأدوية قدر الإمكان، التى قد تزيد من حساسية الجسم لأشعة الشمس وإصابته بالحروق وخاصة للأطفال.

- الحصول على بدائل لفيتامين "د" غير أشعة الشمس، مثل شرب اللبن أو الأطعمة التى تحتوى على هذا الفيتامين اللازم لقوة العظام وبنائها.

- لا تنسى الحيوان الأليف، لابد من إبقائه أيضاً مثل الإنسان فى مكان بعيداً عن حرارة الشمس، وإمداده بالماء بين الحين والآخر.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية