رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

طارق الملا يوجه بزيادة برامج تدريب الكوادر البشرية في قطاع البترول

وزير البترول والثروة
وزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا
Advertisements
وجه المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية بزيادة عقد وتنفيذ برامج تدريبية للكوادر البشرية العاملة في مجال السلامة والصحة المهنية وذلك في إطار مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول والاهتمام بتنمية مهارات الكوادر البشرية.


وتولي حاليا وزارة البترول والثروة المعدنية أهمية قصوى لتطبيق الاشتراطات البيئية وإجراءات السلامة والصحة المهنية في كافة أوجه العمل البترولى حيث يسعى الوزير لإقرار كل عوامل النجاح العالمية التي تطبقها الشركات الرائدة في المجال . 

الطاقات البشرية
ويأتي التحول من جانب الوزير طارق الملا نحو زيادة وتكثيف برامج التدريب للعاملين والتوسع في عملية ضخ دماء جديدة في َوريد قطاع البترول نموذجا للحديث والتطوير في وزارات ومؤسسات الحكومة بشكل يخدم نجاح تلك الهيئات ويدفع العمل بها إلى آفاق متميز لاستغلال الطاقات البشرية فيها على أفضل مايكون لاسيما وأن الملا تابع ايضا خلال يونيو الماضي عملية تأهيل قيادات شابة  



وكانت وزارة البترول قد بدأت في منتصف يونيو الماضي مرحلة التقييم والاختبار الأولى للمتقدمين لبرنامج الوزارة لتأهيل القيادات الشابة والمتوسطة (الدفعة الثانية)، وذلك تحت رعاية المهندس طارق الملا - وزير البترول والثروة المعدنية ضمن مشروع تحديث وتطوير قطاع البترول لتمكين الكوادر الشابة وتنمية قدراتهم بالتعاون مع الشركاء الأجانب ، إنطلاقاً من الأهمية التى تحظى بها  تنمية الكوادر البشرية باعتبارهم الركيزة الأساسية لاستدامة انطلاق وتقدم قطاع البترول.

80 موظفا

وبدأت المرحلة باختبار ما يقرب من 80 متقدماً للبرنامج بمقر لجنة الاختبار بشركة أسيوط لتكرير البترول بمحافظة أسيوط، وقد تم تصميم الاختبار من خلال نظام إلكتروني مميكن بالكامل بدون أى تدخل بشرى ، والبرنامج تم تصميمه من خلال إحدى الشركات المتخصصة فى مجال قياس القدرات الإدراكية واللغوية وتحليل الشخصية.

وحرصت وزارة البترول وفريق عمل البرنامج على توفير عدد من اللجان المجهزة في خمس محافظات "أسيوط، السويس، الإسكندرية، القاهرة، بورسعيد" تيسيراً على المتقدمين وحفاظاً على سلامتهم، التزاماً بالقواعد والإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي الذي تحرص عليه الوزارة فى كافة مواقع العمل والإنتاج في ظل انتشار جائحة كوفيد- 19، كما تم توفير البنية التكنولوجية اللازمة من خلال توفير قاعات مجهزة بأحدث أجهزة الحاسب الآلي بالإضافة إلى إعداد فريق عمل مدرب لتفادي أية مشكلات وتذليل أي عقبات قد تطرأ أثناء الاختبارات.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية