رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تكريم بسمة في الإسماعيلية السينمائي: تشرفت بأن أكون جزءا من حلم صلاح أبو سيف

جانب من تكريم بسمة
جانب من تكريم بسمة في الإسماعيلية السينمائي
Advertisements
أقام مهرجان الإسماعيلية السينمائي الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة ندوة لتكريم الفنانة بسمة مساء أمس السبت عقب عرض الفيلم الروائى القصير "بره الصندق" تأليف وإخراج أحمد الباسوسى وبطولة بسمة. 


وتحدثت بسمة خلال الندوة التي أدارتها الناقدة الفنية حنان أبو الضيا عن تجربتها السينمائية بشكل عام وتحديدًا فيلمها المثير للجدل "النعامة والطاووس".

وقالت: "شرفت بأن أكون جزءًا من حلم صلاح أبو سيف حتى لو لم يتم التنفيذ على يده"، كما تحدثت بسمه عن تجربتها في الفيلم القصير "بره الصندوق" الذى أخرجه أحمد الباسوسى.

وأضافت: "كنا فى أوقات يتم حبسنا داخل صندوق، أحيانا يكون عندنا قيود مجتمعية معينة تجعلنا داخل الصندوق لكن كان هناك أمور قد استجدت منها دورى كأم الذى حصد جزء كبير من وقتى، ومن الطبيعي أن يؤثر ذلك على تواجدي الفني وكنت أحاول أن أكون مثل البهلوان الذى يلعب بالكور وأحاول ألا يقع مني شيئا، وأحاول العودة إلى مكاني الطبيعي لكن التقييم ليس لى فى النهاية المسألة تخضع لمدى تقبل ما تقدمه للمجتمع.

وتابعت: "الشىء الجميل في الفن أن هناك اختلافات في الأعمال على سبيل المثال عندما تكلمت عن تجربة فيلم بره الصندوق سيدة التى تحاول أن تتحرر كان لى تجربة قبل ذلك ناقشت فيه حالات الاكتئاب ما بعد الولادة بالإضافة إلى حالة الملل التى انتابت الجميع بسبب كورونا، أحيانا الترقية في الفن يكون مفيدا".

وعن وجود الفنانات فى أعمال روائية قصيرة قالت بسمة إنها موجودة بالفعل ومسألة عدم تواجد فنانين فى أعمال قصيرة غير صحيح فهناك منصات رقمية حاليًا تعرض عليها تلك الأعمال ولدينا مشاركات فى العديد من المهرجانات العالمية من خلال تلك الأفلام.

وتحدثت بسمة عن تجربتها في معهد السينما مع المخرج أحمد الباسوسى، مؤكدة أنها انبهرت بشباب المعهد وحماسهم وتعلمت من هذه التجربة التى لم تستغرق سوى يومين.








Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية