رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تختلف الجنسيات وتتعالى الأصوات بالدعاء.. أول صلاة تراويح في الأزهر | صور

صلاة التراويح في
صلاة التراويح في الجامع الأزهر
Advertisements
"أجواء روحانية وهدوء يدفعك للسكينة والراحة".. بهذه الكلمات يمكننا أن نلخص مشهد أولى صلوات التراويح داخل ساحة الجامع الأزهر، والتي أقيمت اليوم وسط إجراءات احترازية مشددة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.


وكانت دار الإفتاء أعلنت أمس الأحد أن اليوم الإثنين هو المتمم لشهر شعبان وأن غدا الثلاثاء هو غرة شهر رمضان المبارك لعام 1442 هجريا.




أجواء روحانية


ما أن تطأ قدمك ساحة المسجد الأزهر تشعر بالأجواء الروحانية التي تغطي كافة ارجاء المكان، وسط أجواء إيمانية، تذكي النفس وترفع من مشاعر الإيمان داخل القلوب، فهنا تنسي مشاغل الحياة وترفع الدعوات لرب السماء، كل يطلب حاجته ويدعوا ربه أن يتقبل منه. 



إقبال شديد

مع أولى خطوات داخل الجامع الأزهر لاحظنا الإقبال الجماهيري الكبير لأداء صلاة التراويح داخل الجامع الأزهر، والذي غلب على كافة مريده في هذه الليلة فرحة عودة صلاة التراويح مرة أخرى بعد إلغاؤها العام الماضي ضمن خطة الدولة لمواجهة خطر فيروس كورونا الذي غيب الكثير من نفحات الشهر المبارك.



جنسيات مختلفة 

وتمتاز الصلاة داخل الجامع الأزهر بشكل عام، بتنوع جنسيات المريدين عليه، من خلال الطلاب الوافدين من إفريقيا وآسيا، والعديد من دول العالم، الذين يدرسون في كليات جامعة الأزهر المختلفة، فبنظرة سريعة على صفوف الصلاة تجد فيها طلاب البلدان المختلفة، جاءوا جميعا للمشاركة في الأجواء الرمضانية الخاصة التي تغطي كافة ساحات الجامع العتيق.



ويعتبر الطلاب الوافدين أحد أبرز القوى الناعمة للأزهر، حيث يدرس طلاب أكثر من 100 دولة داخل كلياتها المختلفة، وينعمون برعاية خاصة من فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف الذي يضع ملف الطلاب الوافدين تحت رعايته الشخصية.




إجراءات مواجهة كورونا 
فرض فيروس كورونا المستجد طابعا مختلفا هذا العام، فهي تأتي وسط إجراءات احترازية مشددة حددتها وزارة الأوقاف خلال وقت سابق، وأكد على تطبيقها أئمة الجامع الأزهر.


" ارتدوا الكمامة وحافظوا على التباعد" بهذه الكلمات بدأ إمام الجامع الأزهر تعليماته للمصلين قبل البدء في شعائر الصلاة، حرصا من إدارة المسجد على الحفاظ على صحة كافة المرتدين على ساحة الجامع.




مشاركة النساء

لم تغب النساء عن مشهد صلاة التراويح داخل ساحات المسجد الأزهر، حيث حرص عدد كبير منهن على المشاركة في أولى صلوات التراويح، سواء من الطالبات الوافدين الدارسين في الأزهر، ام ربات البيوت الذين اعتدن الصلاة داخل الجامع.


وما إن تقترب من مصلى السيدات داخل ساحة الجامع، لا تخطئ اذنك همسات الدعاء الواردة منهن، كلن يدعوا الله أن يجيب مسألته، ويرفع البلاء ويحفظ مصر وشعبها.




رسالة شيخ الأزهر 
ومن جانبه حرص الدكتور محمد الضويني وكيل الأزهر الشريف على حضور الصلاة داخل الجامع الأزهر، حيث القى كلمة قصيرة نقل من خلالها رسالة شيخ الأزهر قائلا:" شيخ الأزهر يوصيكم بالتباعد وتطبيق الإجراءات الإحترازية، والدعاء أن يزيل المولى عز وجل عن الأمة هذا الوباء".
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية