رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بطولة توم هانكس.. ديزني تعلن إطلاق النسخة الحية من فيلم "Pinocchio" بالسينمات

Pinocchio
Pinocchio
Advertisements
كشفت شركة الإنتاج الشهيرة "ديزني" عن البدء في تصوير النسخة الحية من فيلم الرسوم المتحركة Pinocchio، الذي سيقوم بإخراجه روبرت زيميكس، لطرحه بدور العرض السينمائي.


فيلم Pinocchio

ويشارك في بطولة الفيلم النجم العالمي توم هانكس، ويلعب توم هانكس شخصية "جيبيتو" وهو والد بينوكيو، وهو الرجل الذي يصنع الماريونيت والعرائس الخشبية.

كما يضم الفيلم جوزف جوردون ليفيت بشخصية "جيميني كريكيت"، ولكن من غير المعروف إذا كان سيؤدي أغنية بينوكيو When You Wish Upon a Star، كما فعل الممثل الذي أدى صوت جيميني في العام 1940.

وتلعب سينتيا ايريفو دور Blue Fairy التي تعيد الحياة إلى بينوكيو، وتحوله إلى ولد حقيقي، و يشارك في الفيلم أيضاً لوك ايفانس بشخصية المدرب الشرير وهو الذي يُبعد بينوكيو إلى إحدى الجزر حيث يتحول الأولاد إلى حمير.


أما شخصية بينوكيو فسيلعبها الطفل بينجامين ايفان أينزوورث، وهو الذي شارك سابقاً في مسلسل The Haunting of Bly Manor.  

السينما الأمريكية

علي جانب آخر، تستعد دور العرض السينمائي في مدينة نيويورك الأميركية، لفتح أبوابها خلال مارس، بعد نحو عام من إغلاقها بقرار إداري بسبب  كورونا، حسبما أعلن حاكم ولاية نيويورك، أندرو كوومو.

وتعيد الصالات فتح أبوابها مع الالتزام بنسبة قصوى للمتفرجين تبلغ 25 % من قدرتها الاستيعابية الاعتيادية، على ألا يتعدى العدد في كل صالة 50 متفرجاً، وفق الحاكم.

وفي نيويورك، لا تزال صالات السينما مغلقة منذ 17 مارس 2020، بموجب مرسوم أصدره رئيس البلدية بيل دي بلازيو.

 ويأتي القرار، بعد تراجع أعداد الإصابات وحالات الدخول إلى المستشفى جراء الفيروس في نيويورك إلى مستوياتها المسجلة في مطلع ديسمبر، أي في بداية الموجة الثانية من الجائحة.

وانضمت مدينة نيويورك إلى سائر مدن الولاية، حيث سُمح بإعادة فتح الصالات السينمائية فيها منذ منتصف أكتوبر الماضي، ومع ذلك، قررت بعض الصالات في سائر أنحاء الولاية الاستمرار في الإغلاق بحجة أن إعادة الفتح ليست خياراً مربحاً اقتصادياً.

وأثنت القيود المفروضة على عدد المتفرجين وبيع الأغذية والمشروبات، إضافة إلى غياب الأفلام التي من شأنها استقطاب الجمهور، مشغلي الصالات عن إعادة الفتح، بالإضافة إلى أن الجائحة أدت إلى تأخير طرح أكثرية الإنتاجات الهوليوودية الضخمة، فيما اعتمدت بعض الاستوديوهات استراتيجية عرض أعمالها بصورة متزامنة في الصالات وعلى المنصات الإلكترونية. 
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية