رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بسبب الضرائب.. بريطانيا تبحث تجريد الأثرياء الفارين من ألقابهم

السير جيم راتكليف
السير جيم راتكليف
Advertisements
يمكن للبريطانيين الأثرياء الذين حصلوا على مرتبة الشرف من الملكة سحب القابهم إذا انتقلوا إلى الخارج لخفض فواتيرهم الضريبية في المملكة المتحدة، كما زُعم اليوم. 


وبحسب صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، حصل الملياردير السير جيم راتكليف، أغنى رجل في بريطانيا بثروة تبلغ 21 مليار جنيه إسترليني، على لقب سير في عام 2018 بعد أن نقل مقر شركته" Ineos "من جنيف إلى لندن قبل ذلك بعامين، ولكنه انتقل منذ ذلك الحين إلى موناكو ليوفر أموال الضرائب. 

وانتقل المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة البتروكيماويات Ineos  البالغ من العمر 68 عامًا، من هامبشاير إلى ولاية المدينة المعفاة من الضرائب على البحر المتوسط. 


جدير بالذكر ان الأشخاص الذين يعيشون في موناكو لمدة 183 يومًا على الأقل في السنة، لا يدفعون أي ضرائب على الدخل أو الممتلكات.

وفي غضون ذلك،أعلى معدل ضرائب فى المملكة المتحدة هو 45 في المائة على الدخل الذي يزيد عن 150 ألف جنيه إسترليني في السنة. 

وكان راتكليف ثالث أعلى دافع ضرائب فردي في المملكة المتحدة، وتجاوز 110 مليون جنيه إسترليني في 2017-18، وفقًا لقائمة ضرائب Sunday Times.  

وفي مايو من العام الماضي، تعرض راتكليف لانتقادات عندما قام بإخلاء ما يقرب من 800 موظف من مجموعاته الفندقية الفاخرة. 

وشهد راتكليف، الذي يمتلك 60 في المائة من شركة Ineos، زيادة ثروته الشخصية من 9.5 مليار جنيه إسترليني في يناير 2019 إلى 17.5 مليار جنيه إسترليني اليوم، وفقًا لمؤشر بلومبيرج للمليارديرات. 

وقال متحدث باسم مكتب مجلس الوزراء لصحيفة التايمز: "الادعاءات المقدمة بشأن إجراءات مصادرة الأوسمة ليست صحيحة، حيث يتم النظر في أي سياسة مصادرة جديدة أو قائمة أولاً من قبل لجنة المصادرة المستقلة، ثم اللجنة الاستشارية". 

وأمضى راتكليف سنواته الأولى حتى سن العاشرة في منزل في شارع دونكرلي في فيلسورث، وهي بلدة صغيرة بين مانشستر وأولدهام. وكان والده نجارًا، وكانت والدته تعمل في مكتب حسابات. 

وفي العاشرة من عمره، انتقل راتكليف مع عائلته إلى يوركشاير، وذهب إلى مدرسة Beverley Grammar School" "وعاش في "Hull " بانجلترا، حتى سن 18 عامًا. 

وفي عام 1998 فقط أسس شركة Ineos، التي يبلغ حجم مبيعاتها السنوية 45 مليار جنيه إسترليني ويعمل بها أكثر من 18500 شخصًا في 181 موقعًا في 22 دولة. 

وتستخدم منتجاتها لتنظيف المياه، وصنع معجون الأسنان، وتصنيع المضادات الحيوية، وتغليف الطعام. 

وقام السير جيم برحلات استكشافية إلى القطبين الشمالي والجنوبي، بالإضافة إلى رحلة بالدراجة النارية لمدة ثلاثة أشهر في جنوب إفريقيا. 

وأسس الملياردير أيضًا مؤسسة خيرية Go Run for Fun، لتشجيع آلاف الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الخامسة والعاشرة من العمر على النشاط.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية