رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

انفجار عبوة ناسفة بالعراق يسفر عن مقتل ضابط وجنديين عراقيين

العراق
العراق
Advertisements
قتل ضابط وجنديين من الجيش العراقي إثر انفجار عبوة ناسفة من مخلفات تنظيم "داعش" الإرهابي. 

ونعت الدفاع العراقية في بيانها، المقدم الركن حيدر عادل محمد، آمر الفوج الثاني في لواء المشاة الـ 73 فرقة المشاة الـ 15.


وأعلنت وزارة الدفاع العراقية، اليوم الأحد 17 يناير، مقتل ضابط وجنديين بالجيش إثر انفجار عبوة ناسفة من مخلفات تنظيم "داعش" الإرهابي.



ونعت الدفاع العراقية في بيانها، المقدم الركن حيدر عادل محمد، آمر الفوج الثاني في لواء المشاة الـ 73 فرقة المشاة الـ 15.

وقالت "الشهيد البطل المقدم الركن حيدر عادل محمد استشهد أثناء تأديته الواجب المقدس مع اثنين من الجنود نتيجة انفجار عبوة ناسفة من مخلفات عصابات داعش الإرهابية، أثناء تفتيش منطقة الشرايع شمالي تلعفر".

وتقع مدينة تلعفر في شمال غرب العراق، وتتبع إداريا محافظة نينوى.

وتستمر القوات الأمنية العراقية في عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول "داعش" في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.

وأعلن العراق في ديسمبر 2017 تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي، بعد نحو ثلاث سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي، الذي احتل نحو ثلث البلاد.

وكانت وكالة الأنباء العراقية كشفت عن ضبط صواريخ مع منصات إطلاقها في كركوك.

وكانت وسائل إعلام إيرانية ذكرت على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للضربة الصاروخية الإيرانية لقاعدة "عين الأسد" غربي العراق حيث تتمركز قوات أمريكية.

وأظهر الفيديو غرفة عمليات إيرانية ولحظة الضغط على زر إطلاق الصواريخ التي سقطت داخل القاعدة الواقعة في محافظة الأنبار غربي العراق، مسببة انفجارات ضخمة في الموقع حيث تصاعدت ألسنة النيران إلى عشرات الأمتار.

وقال الحرس الثوري الإيراني حينها، إن "الهجوم أدى إلى مقتل 80 جنديا أمريكيا"، فيما نفت الولايات المتحدة سقوط قتلى بين صفوف قواتها.

ونفذ الحرس الثوري الإيراني هجومه على قاعدتي "عين الأسد" في الأنبار، و"حرير" في أربيل بكردستان العراق، ردًّا على اغتيال قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني بضربة جوية أمريكية بالقرب من مطار بغداد العام الماضي.

في غضون ذلك، كانت وحدات القوة البحرية التابعة للجيش الإيراني أطلقت أنواعًا من صواريخ كروز في إطار المرحلة النهائية من مناورات "الاقتدار البحري 99" المقامة في بحر عمان وشمال المحيط الهندي.

وأفاد بيان لقسم العلاقات العامة للجيش الإيراني بأنه تم في المرحلة النهائية للمناورات إطلاق عدة أنواع من صواريخ كروز "أصابت أهدافها بدقة".
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية