رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

كمال درويش لـ"فيتو": لجنة الزمالك تحتاج إلى تسهيل عملها.. يجب سرعة إعادة الهيكلة داخل النادي.. ولا خوف على فريق كرة القدم

الدكتور كمال درويش
الدكتور كمال درويش
Advertisements
أعلن الدكتور كمال درويش رئيس نادى الزمالك الأسبق أن لجنة الحكماء التى تم تشكيلها تضم شخصيات زملكاوية مشهود لها بالإخلاص والكفاءة أمثال الكابتن أحمد مصطفى والإعلامي فهمى عمر والدكتور محمد عامر ومشيرا إلى أن اللجنة ستقدم كل ما يلزم للتعاون مع اللجنة المؤقتة من أجل خدمة نادى الزمالك.


وأوضح الدكتور كمال درويش فى حوار خاص مع " فيتو " أن اللجنة تنتظر قيام اللجنة المؤقتة برئاسة المستشار أحمد البكرى بتسلم كافة مقاليد الأمور داخل النادى حتى تجتمع قريبا جدا مع اللجنة التنفيذية.

تكاتف الجميع 
وأشار إلى أن نادى الزمالك خلال الفترة المقبلة يحتاج تكاتف الجميع من أجل الكيان لا من أجل أشخاص ويجب أن يتم غلق الفترة الماضية لأنها أصبحت بين يدى النيابة وأن يكون الشغل الشاغل للجميع هو كيفية حماية كيان نادى الزمالك.

وحول ما يحتاجه النادى خلال الفترة المقبلة أوضح درويش أن الزمالك يحتاج الكثير والكثير فى ظل الأخبار المتواترة حول وجود أزمة مالية طاحنة داخل النادى بالإضافة إلى ضرورة قيام اللجنة المؤقتة بإعادة هيكلة من جديد لكافة الإدارات الموجودة بالنادى وهذا لن يتحقق الا من خلال معرفة كل شيء دقيق عن النادى من الداخل.

وظائف بلا عمل 
واستطرد درويش فى هذه الجزئية مؤكدا على أن هناك الكثير من الوظائف داخل النادى بها عدد كبير جدا وبمبالغ خيالية وهو أمر خطير للغاية ويحتاج إلى تصحيح فى ظل كل ما يتردد بأن هناك عدد كبير من الموظفين لا يحضرون للنادى ويحصلون على رواتب شهرية من خزينة النادى وقال: " يجب أن تكون هناك هيكلة داخل الزمالك فى حدود المنطق من خلال قواعد ثابتة وهو ما يعنى أن أي عماله زائدة عن حاجة العمل يجب أن ترحل حتى لا ترهق ميزانية النادى فى ظل الأزمة المالية الموجودة ".

وعن اللجنة التنفيذية المقترح تشكيلها من اللجنة المؤقتة أشار الدكتور كمال إلى أن هذه اللجنة مهمة للغاية ولابد أن يتم اختيار مجموعة من المتخصصين فى جميع الاداراة وأن يكونوا محل ثقة حتى يقدموا العمل على بما هو مطلوب فى ظل حالة الترهل الإداري داخل النادى.

مستقبل الزمالك 
وأعرب عن تفاؤله الشديد بمستقبل نادى الزمالك خاصة فى ظل تكاتف الجميع من أجل الكيان وقال: "أي شخص سيعمل داخل الزمالك خلال الفترة المقبلة سيكون هدفه الأساسى هو صيانة الكيان وهو ما يتطلب من الجميع التكاتف وأن أي شيء غير ذلك معناه أن النادى سينهار ومن المؤكد أننا لن نرضى بذلك أبدا".

وشدد الدكتور كمال درويش على ضرورة تمكين المسئولين باللجنة المؤقتة أو اللجنة التنفيذية التى سيتم تشكيلها أو لجنة الكرة من العمل بكل أريحية داخل النادى وأن لا تكون هناك أي معوقات لعملهم ومشيرا إلى أن أي شخص سيفكر فى الانتخابات من الآن فهو لا يحب نادى الزمالك.

تشكيل اللجنة الثلاثية
وحول رأية فى تشكيل اللجنة المؤقتة من ثلاثة قضاة قال الدكتور كمال درويش: "قرار وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحى بخصوص هذا التشكيل جاء وفقا للائحة التى وضعها النادى وهذا التشكيل فيه حماية قانونية بكل تأكيد بالإضافة إلى أن المسئولين الثلاثة الذين تم اختيارهم زملكاوية مخلصين وشخصيات مرموقة ولا خلاف عليهم ولكن الأهم من ذلك هو مساندتهم ومعاونتهم فى كل الاتجاهات حتى يوفقوا فى عملهم وأن يعيدو النادى إلى وضعه الصحيح من جديد".

مساندة فريق الكرة
وطالب الدكتور كمال درويش من الجماهير أن لا تقلق على فريق الكرة، مؤكدا على أن الجميع سيساند الفريق خلال الفترة المقبلة من المؤكد أن الدولة متمثلة فى وزارة الشباب والرياضة لن تترك النادى وستسانده بكل قوة ولذلك يجب على الجماهير أن تهدأ ولا تقلق على الفريق وتترك اللجنة المؤقتة تعمل فى هدوء خلال الفترة المقبلة من أجل الزمالك.

واختتم رئيس الزمالك الأسبق حواره مع "فيتو" مطالبا وسائل الإعلام المختلفة بالوقوف مع الزمالك خلال الفترة المقبلة لكونه القطب الثانى فى مصر وواجب على الجميع مساندته ودعمة بكل الطرق وأولها إعلاميا خاصة فى ظل حالة التحدى الكبير التى ستجدها اللجنة المؤقتة فى عملها خلال الفترة المقبلة.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية