رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

هل يُصيب الأنبياء سوء؟.. خالد الجندي يجيب |فيديو

فيتو
Advertisements
أكد الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، أن جميع الأنبياء لهم العصمة ولا يوجد نبي ارتكب كبيرة من الكبائر ولا صغيرة من الصغائر.

وأضاف الجندي، خلال حلقة برنامج "لعلهم يفقهون" المذاع عبر فضائية "dmc"، اليوم الخميس، أن الأنبياء يُصيبهم سوء، مستدلًا على ذلك بقول الله سبحانه وتعالى على لسان نبيه: "قُلْ لَا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلَا ضَرًّا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ".


وتابع عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، أن بعض السفهاء وأهل الوضاعة يتطاولون على الرسول، منوهًا بان ما يحدث من تطاول على الرسول –صلى الله عليه وسلم- أنبأ به القرآن الكريم، وهذا معلوم والفصل فيه يوم القيامة بين يدى الله، منوهًا بأن الناس يُبتلون على قدر إيمانهم وفقًا لما أكده الحديث.

وعن وكز سيدنا موسى عليه السلام، لشخص وقتله، أكد الجندي، أن القتل الخطأ لا ينسب فيه فعل إلى فاعل، ولا يقال عمن قتل القاتل، وقتل الخطأ لا ينفي الإيمان.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية