X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 21 نوفمبر 2019 م
مدرب كوت ديفوار: جاهزون بدنيا وذهنيا لمواجهة مصر غدًا تأديب 5 مسؤولين بـ"التأمينات" لارتكابهم مخالفات مالية السجن المؤبد لشرطي قتل سيدة في الشرقية ساسي والنقاز يعودان إلى القاهرة بعد انتهاء معسكر تونس الوادي الجديد تنفذ خطة للجذب السكانى بتكلفة 285 مليون جنيه قائد غانا: نمتلك حظوظ التأهل أمام جنوب أفريقيا غدًا تفاصيل جلسة "الزمالك" مع محمد عنتر بشأن عروض الرحيل عاشور وإكرامي ووليد ينتظمون في مران الأهلي غدا دورات في اللغة الإنجليزية للعاملين بالمحليات آخر تطورات إصابة فرجاني ساسي تفاصيل توقيع "العربية للتصنيع" بروتوكول تعاون مع شركة لتنفيذ التحول الرقمي المحكمة العمالية بجدة: إلزام صاحب العمل بإعطاء العامل شهادة خدمة دون مقابل "شبرا" أفضل حى في القاهرة رباعي الزمالك يعودون للتدريبات مصرع طفلين سقطت عليهما كمية من الطوب بسوهاج انتحار ربة منزل بكفر الشيخ بسبب خلافات زوجية متحف النسيج المصري ينظم معرضا مؤقتا احتفالا باليوم العالمي للطفل.. الأحد القوى العاملة: 30 مفتشًا يشاركون في أكبر حملة ليلية على المنشآت بالإسماعيلية سحر نصر: دعم ريادة الأعمال من أولوياتنا



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

خطر الانفرادات فيس بوكية!

الجمعة 08/نوفمبر/2019 - 12:28 م
 
يوم بعد يوم.. بل وساعة بعد ساعة.. يتأكد للجميع بأن مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة "فيس بوك"، والذي يعتبر الأكثر انتشارا في مصر ما زال في مرحلة "المراهقة"، ويتم استخدامه بشكل خاطئ –عن قصد أو دون قصد–، لدرجة جعلت الكثيرين ممن يتابعون الأخبار لا يكلفون أنفسهم بالذهاب إلى المواقع الرسمية للتأكد من صحة أو خطأ خبر ما.

وبعد أن كنا في الماضي ننتظر قطار وجه بحري يصل في موعده إلى محافظات الصعيد لكي نقوم بشراء الصحف اليومية للاستمتاع بقراءة الأخبار والحوارات والتحقيقات والتقارير.. أصبحنا الآن نتناول الأخبار من مراهقي "فيس بوك" كوجبة "تيك أواي" دون التدقيق في صحة أو خطأ أخبار هؤلاء المراهقين.

وما يزيد من المأساة التي نعيشها هو إصرار كل من ينتمي لفئة مراهقي مواقع التواصل الاجتماعي على بث ما يريده من صور وأخبار على أنها انفرادات، والتي وصلت في الكثير من الأحيان إلى المتاجرة بالمرضى والموتى دون وجود أي ضوابط أخلاقية.. وهو ما ساهم بشكل كبير في تلقى الكثير من المعلومات الكاذبة في شتى المجالات.

فإذا كانت الدولة ما زالت تدرس وتدرس وتدرس وبعدها تفكر وتفكر وتفكر وبعدها تقرر وضع ضوابط قانونية على مراهقي مواقع التواصل الاجتماعي، الذين أصبحوا يملكون وظيفة بمقابل مادي من أجل نشر أخبار كاذبة وانفرادات وهمية.. وللأسف جزء كبير ممن نواياهم حسنة من متابعي هذه المواقع يسيرون في نفس الاتجاه دون أن يشعروا بسبب قلة الوعي.

ولذلك قبل انتظار أي تشريعات وقوانين تضبط هذه الحالة الغريبة المنتشرة على مواقع التواصل في مصر يجب أن تقوم الدولة بمبادرة أقوى من القوانين، والتي تتمثل في وضع مناهج لتوعية طلاب المدارس بهذا الخطر الجديد على المجتمع، وللتأكيد على الهدف الأساسي من استخدام هذه المواقع، خاصة وأن الصغار قد يسمعون للمعلمين في المدارس أكثر من أسرهم في المنازل.
وللحديث بقية طالما في العمر بقية..

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات